برنامج تعلم الإنكليزية للنساء يخرج «830» طالبة والسفارة الأميركية تجدد دعم تمكين النساء

حفل تخريج طالبات برنامج "الإنكليزية للنساء" في قصر المؤتمرات - ضبية.

أقامت جمعية USPEaK بالمشاركة مع السفارة الأمريكية في بيروت حفل تخرج برنامج “الانكليزية للنساء” الممول من مكتب الدبلوماسية العامة في السفارة الأميركية في بيروت وذلك في قصر المؤتمرات – ضبية.
وقد حضر الحفل نائب السفيرة الأمريكية في بيروت إدوارد وايت، ومسؤولة الشؤون الثقافية في السفارة كريستين سميث بالإضافة إلى فعاليات أمنية وبلدية من مختلف المناطق اللبنانية التي شملها البرنامج.
استهل الحفل بالنشيدين الوطنيين اللبناني والأمريكي. واللافت هو اختيار 33 طالباً لتأدية النشيد اللبناني. تلا ذلك شريط فيديو لخّص فعاليات البرنامج والنشاطات التي امتدت على الـ10452 كلم2، والتي شارك فيها نساء من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب!

ما أسس له الفيديو، تابعته رئيس جمعية USPEaK الآنسة روان ياغي التي أكّدت في كلمة الترحيب على أهمية هذا البرنامج في تمكين النساء على مختلف الأصعدة، سواء في التدريس أم في العمل وحتى في السفر.
وأشارت ياغي إلى أنّ البرنامج إلى جانب تعليم الإنكليزية شمل الكثير من الأنشطة الثقافية، إضافة إلى الرحلات الميدانية الثقافية التي عرفت النساء القادمات من مناطق مختلفة على بعضهن البعض.
وأوضحت ياغي أنّ البرنامج قد تضمن كذلك محاضرات توعوية حول الكوتا النسائية، التحرش، والعنف. وكذلك التوعية في موضوع الزواج، وأنّه “عقد شراكة مش عقد ملكية”.
ولفتت ياغي في السياق نفسه إلى إيمان جمعية USPEaK بالمرأة، موضحة أنّ المرأة في لبنان لا تزال تعاني في الحصول على حقوقها وتحقيق المساواة.
وفي الختام شكرت ياغي السفارة الأمريكية في بيروت لثقتها بـUSPEaK وتمويلها للبرنامج، متوجهة للنساء الحاضرات بالقول “ليبقى صوتكم رسالة في الحق وليبقى العلم منارة دائمة لأخلاقكم”.

بعد ياغي ألقى نائب السفيرة الأمريكية إدوارد وايت كلمة له أكد من خلالها على أهمية هذا البرنامج للسفارة الأمريكية في بيروت، وأشار وايت إلى أنّه اليوم يحتفل بأمرين: الأول تخريج النساء، والثاني مروره 10 سنوات على إطلاق البرنامج.

ومن ثم تمّ تقطيع قالب الحلوى بمناسبة مرور 10 سنوات على إطلاق برنامج “الإنكليزية للنساء” في لبنان. ليتم بعدها توزيع الدروع والشهادات على الخريجات.

تخريج “برنامج النساء للانكليزية”

 

موقع “جنوبية” الذي واكب الحفل أجرى لقاء مع مسؤولة الشؤون الثقافية في السفارة كريستين سميث التي أكّدت لموقعنا أنّ السفارة الأمريكية في بيروت تهتم بدعم المشاريع التي تتعلق بحقوق الإنسان وتتعلق بتقوية المرأة.
وأشارت سميث إلى أنّ المرأة في لبنان كما في كل العالم هي عنصر فعال جداً في التربية وفي بناء المجتمع ولا بد من مساعدة النساء لتحقيق المزيد من الحضور.

إقرأ أيضاً: إدوارد وايت: أكثر من نصف المستفيدين من السياحة الريفية هم من النساء

رئيسة جمعية USPEaK روان ياغي، أوضحت لـ”جنوبية” أنّ النجاح الذي حققه البرنامج اليوم مرتبط بالدرجة الأولى بالنجاح الذي حققته النساء المشاركات.
وفيما شددت ياغي على إيمانها بالنساء وشغفها في هذا المجال الذي تعمل فيه، تابعة معلقة “حينما نرى المرأة في لبنان تحقق طموحها عبر تعلّم اللغة، تسافر، تستعمل الإنكليزية في العديد من المجالات، فإنّ هذا يدفعنا أكثر لأن نعمل لأجلها”.
وأضافت ياغي متوقفة عند جملة “منذ مدة لم أقم بأي شيء لأجلي” التي رددتها إحدى النساء في تعليق لها على التجربة. معتبرة أنّ هذه العبارة هي الحافز نحو المزيد من الأفكار والنشاطات.

تخريج “برنامج النساء للانكليزية”

 

من جهة أخرى تواصل موقع “جنوبية” مع مجموعة من الطالبات، فأكّدت إحداهن أنّها في البداية لم تكن تتقن أي كلمة باللغة الإنكليزية، إلا أنّها بعد انتهاء الدورة التي استمرت 6 أشهر استطاعت أن تسافر إلى أمريكا وأن تتواصل قدر الإمكان مع المحيط هناك.

إقرأ أيضاً: روان ياغي: تعليم النساء اللغة الانكليزية يفتح أمامهن فرص عمل جديدة

طالبة ثانية أشارت إلى أنّ الدورة جعلتها قادرة على التواصل مع أبنائها باللغة الإنكليزية، وعلى التعرّف اكثر على الإنترنت.

طالبة ثالثة، أكّدت لموقعنا أنّها استفادت كثيراً في هذه الدورة هي وزميلاتها، وتمنت لو أنّ القيمين يتابعون هذا البرنامج معهم كي يتعلموا اللغة أكثر ويتمكنوا منها تماماً.

فيما أوضحت طالبة رابعة لـ”جنوبية” أنّ الذي دفعها لهذه الدورة هو شغفها باللغات وتعلمها، لافتة إلى أنّ هذا البرنامج أتاح لها التواصل مع أولادها بالإنكليزية.

آخر تحديث: 25 سبتمبر، 2018 5:02 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>