«مصطفى بدر الدين» يتسبب بسجال حاد على مواقع التواصل

إطلاق اسم مصطفى بدر الدين على احد شوارع الغبيري يخلق سجال بين رواد مواقع التوصل الاجتماعي.

تشهد الساحة اللبنانية اليوم اشكال كبير بشأن إطلاق اسم المسؤول العسكري السابق لحزب الله مصطفى بدرالدين المتهم باغتيال الحريري، على أحد شوارع الغبيري، وتحديداً الشارع المؤدي إلى مستشفى رفيق الحريري الحكومي.

بدر الدين الذي قُتل في سوريا قبل عامين بطريقة غامضة، صنفته المحكمة الدولية انه قائد عملية اغتيال رئيس وزراء لبنان الاسبق رفيق الحريري، هذه التسمية التي دفعت رواد مواقع التواصل الاجتماعي لإطلاق حملات مؤيدة ومعارضة لها، خصوصاً بعد رد فعل وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الإعمال نهاد المشنوق الذي رفض صراحة التسمية وطالب بلدية الغبيري بإزالة اللافتة التي تحمل اسم بدرالدين من الشارع المذكور قائلاً:” وزارة الداخلية ستوجه كتاباً إلى بلدية الغبيري غداً تطلب بموجبه إزالة اللافتات التي تحمل اسم مصطفى بدر الدين”.

وفي ضوء رفض المشنوق هذا القرار، بإعتبار انه ذو طابع مذهبي وسياسي جاء ردّ بلدية الغبيري بأن” القرار الذي صدر  بتاريخ 14 حزيران 2017 رقم 2017 / 274 القاضي باطلاق اسم الشهيد مصطفى بدر الدين على احد شوارعها قانوني وسليم وشرعي ولا غبار عليه وصادر عن مجلس بلدي منتخب، وارسل الى وزارة الداخليه وسجل لديها بتاريخ 7 اب 2017 ولم يأت جواب بالرفض او القبول”، مؤكدة أن” قرار تسمية الشارع اصبح مصدقا ضمنا بعد ان مر حوالي السنة على تسجيله لدى الوزارة”.

ومن ابرز التغريدات التي اطلقها رواد مواقع التواصل الإجتماعي نذكر ما يلي:

إقرأ أيضاً: رئيس بلدية الغبيري: المجلس البلدي أسمى الشارع باسم بدر الدين لأنه شهيد

آخر تحديث: 18 سبتمبر، 2018 11:47 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>