جمعية ناشط الثقافية الاجتماعية تحيي الذكرى السادسة والثلاثين لمجزرة صبرا وشاتيلا

احيت جمعية ناشط الثقافية الاجتماعية، اليوم الاثنين، الذكرى السنوية السادسة والثلاثين لمجزرة صبرا وشاتيلا، بوقفة تحت عنوان “كي لا ننسى” وذلك في مخيم عين الحلوة بحضور ممثلي الفصائل الفلسطينية وقيادة القوة الامنية المشتركة في مخيم عين الحلوة وممثلي عن الجمعيات الاهلية والاجتماعية والدفاع المدني الفلسطيني، ووفود من اهالي مخيم عين الحلوة.

افتتحت الوقفة بعرض تمثيلي يحاكي قصة مذبحة صبرا وشاتيلا من قبل فرق الكشافة التابعة لجمعية ناشط تلاه وقفة دقيقة صمت على ارواح الشهداء مع النشيدين الفلسطيني واللبناني.

اقرأ أيضاً: متى يُحاسب مرتكبو مجزرة صبرا وشاتيلا؟

والقى كلمة منظمة التحرير الفلسطينية الاخ عمر النداف مثمنا جهود “جمعية ناشط” في تذكير العالم بهذه المذبحة الفظيعة.

وطالب نداف بمحاكمة مرتكبي المجزرة وتحقيق العدالة حتى لا يشعر المجرمون بأنهم بمنأى عن المحاسبة، مشددا على أن الهدف من ذلك هو عدم تكرار هذه المجازر ضد شعبنا الفلسطيني.

وأكد استمرار شعبنا الفلسطيني بالدفاع عن أرضه ومقدساته المسيحية والإسلامية، في مواجهة مشاريع التهويد والاستيطان وسرقة الأراضي، التي تنتهجها حكومة الاحتلال بمؤازرة المستوطنين.

جمعية ناشط الثقافية

من جهته، القى كلمة التحالف الفلسطيني الاخ شكيب العينا قال فيها “نأتي هنا لنقول إننا لن ننسى ولن نسمح لأحد أن ينسى الشعب المظلوم، ونقول لكل شعوب العالم إننا لن ننسى ونريد أن يعود الحق الفلسطيني بالعودة إلى دياره”.

وأضاف العينا: “نحن هنا لنقول لن ننسى حق العودة، وإحياء ذكرى صبرا وشاتيلا هو عامل حضاري، وهو تأكيد لحق الشعب الفلسطيني ودليل على الإجرام الذي مُورِس بحق شعب لا يستحق إلا الحياة.

قال العينا: ان سفقة القرن هي الشاهد الحي ضد الشعب الفلسطيني، ونقول بأعلى صوتنا تسقط صفقة القرن يسقط ترامب.

اقرأ أيضاً: صبرا وشاتيلا، رمز لرغبة إبادة الفلسطينيين

وقد القى كلمة القوى الاسلامية الشيخ ابو الشريف عقل قال فيها، إن مجزرة “صبرا وشاتيلا” هي من أبرز الشواهد على الإجرام الصهيوني في تاريخ اللجوء الفلسطيني إلى لبنان، والتي لا تزال ذكراها حاضرة في حياة اللاجئين الفلسطينيين وكل أحرار العالم الذين يتضامنون مع الشعب الفلسطيني.

واضاف عقل: على الشعب الفلسطيني في الشتات التمسك بالقضية الفلسطينية حتى تحقيق اهدافنا الا وهي العودة الى بلادنا، وطالب الشعب الفلسطيني الى الوحدة وعدم تحريف البوصلة وتوجيهها الى فلسطين ليس على بعضنا البعض لتحرير فلسطين كل فلسطين .

آخر تحديث: 18 سبتمبر، 2018 3:11 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>