بالتفاصيل: يد الكويت البيضاء من الجنوب الى الضاحية

فيما يحاول البعض اللعب على وتر العلاقة بين لبنان والكويت لا بد من التذكير بما قدمته دولة الكويت للبنان عموماً ولحزب الله في الضاحية الجنوبية وقرى الجنوب خصوصاً.

– بعد تحرير الجنوب 2000 أعادت دولة الكويت بناء بلدة حنين الجنوبية والتي دمّرها العدو الإسرائيلي عام 1978 عن بكرة أبيها.
-بنت الكويت مبنى اتحاد بلديات الضاحية والذي يقع على طريق المطار القديم، ومركز طبي في حي المعمورة في الضاحية والذي تديره “الهيئة الصحية الاسلامية” التابعة للحزب، مع العلم أنّ معظم بلديات ومشاريع الضاحية الجنوبية الخاضعة لنفوذ حزب الل بنتها الكويت.
– في العام 2002 فقد قدم الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية ولبنان قرضاً ميسراً لتمويل مشروع بناء 22 مدرسة حكومية في بيروت بقيمة 15.4 مليون دينار كويتي أي 50 مليون دولار أميركي.

-بعد حرب تموز 2006 قدمت الكويت 500 ‬مليون دولار لدعم مصرف لبنان كما تمّ دفع ‬300 ‬مليون دولار لإعادة اعمار ما دمرته اسرائيل، حيث وقعت العديد من الاتفاقيات التي تشمل مشاريع لقطاعات حيوية مختلفة مثل الصحة والمياه والصرف الصحي، الإرث الثقافي (ترميم قلعة الشقيف)، وتتضمن أيضاً طرقاً وبنىً تحتية واجتماعية في الضاحية الجنوبية لبيروت وفي الجنوب وبعلبك ومناطق لبنانية مختلفة.‬
كذلك حولت الكويت 15 مليون دولاراً نقداً.

– تبنت الكويت بعد حرب تموز إعادة بناء 21 قرية

– قرض بقيمة 9 ملايين دينار كويتي (34 مليون دولار) من الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي للمساهمة في تمويل مشروع التطوير الاداري، مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية.

– قرض بقيمة خمسة ملايين دينار كويتي (19 مليون دولار) من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية، لاستكمال مشروع مائي في مناطق عدة من لبنان.

– في العام 2011 وقعت الكويت اتفاقية تمويل مشروع نهر الليطاني

– في 17 كانون الثاني 2015 افتتح مدير عام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية عبد الوهاب البدر، في قاعة مبنى إتحاد بلديات الضاحية الجنوبية – طريق المطار، مركز الدفاع المدني والطوارىء – طريق المطار بحضور ممثلي حزب الله وحركة أمل.

 

إقرأ أيضاً: سفير الكويت في تعليق على سالم زهران: تابع لمتبوع!

آخر تحديث: 15 سبتمبر، 2018 11:43 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>