الأيوبي: نناشد المفتي دريان والرئيس الحريري إتخاذ الخطوات الحافظة لوحدة الصف

ناشد التحالف المدني الإسلامي سماحة مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان إتخاذ الخطوة الحاسمة في إنجاز إستحقاق إنتخاب مفتٍ لطرابلس والشمال بعد إنتهاء ولاية المفتي الشيخ مالك الشعار وعدم اللجوء إلى التمديد لأنه يحمل مخاطر حقيقية على المصلحة الإسلامية ويحول دون النهوض بمؤسسات الدار وخاصة الوقفية منها.

وأكد التحالف في تصريح لأمينه العام أحمد الأيوبي بعد إجتماع هيئته القيادية في مركزه بطرابلس أن إحترام الإستحقاقات وإجراء الإنتخابات بعد إنتهاء ولاية المفتي الشعار يمثـّل خطوة نوعية لإستعادة الحياة وتنشيط المؤسسات وتفعيل الدور الدعوي والإنمائي بعد عشر سنوات لم تشهد أي خطوة تـُذكر لحماية الأوقاف أو رعاية العلماء فضلاً عن الغياب عن مجمل قضايا المسلمين الجوهرية.

ودعا الأيوبي الرئيس سعد الحريري إلى المضيّ قـُدُماً في طيّ صفحة الخلاف السياسي مع القيادات والهيئات الإسلامية ، خاصة أن الرئيس نجيب ميقاتي والوزير أشرف ريفي وهيئة علماء المسلمين والتحالف المدني الإسلامي والأستاذ صلاح سلام وآخرون كثر أعلنوا دعمهم له في مواجهة حملات إستهدافه وإستهداف مقام رئاسة الوزراء.. وإن الإصرار على التمديد للمفتي الشعار سيؤدي إلى إعادة الشرخ داخل الصف الإسلامي ويهدّد بتمزيق الوحدة القائمة في هذه اللحظة الحرجة من تاريخ المسلمين والوطن ، لأن المفتي الشعار حوّل نفسه ودار الفتوى معه إلى خصم للكثير من القيادات والهيئات الإسلامية.
وختم الأيوبي بالإشارة إلى أن دار الفتوى وأوقاف طرابلس والشمال وبقية المناطق تحتاج إلى تجديد هيئاتها القيادية وتنشيط مرافقها وهذا لا يتمّ إلا بإنفاذ القوانين وإجراء الإنتخابات لإختيار المفتين وإستئناف الدور الحضاري الرائد للمسلمين في لبنان.

 

إقرأ أيضاً: الأيوبي يؤكد دعم «التحالف المدني الإسلامي» للحريري ويشيد بتضامن الرئيس ميقاتي

آخر تحديث: 12 سبتمبر، 2018 8:41 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>