افتتاح مقبرة «محو» الفرعونيّة: ألوان وتصاوير مذهلة

استقبلت مقبرة “محو” الفرعونية وعائلته التي تم اكتشافها عام 1940 في مصر وتحديداً في منطقة سقارة الأثرية الواقعة في محافظة الجيزة، زواراً وسائحين للمرة الاولى، وذلك بعد ان تم ترميمها وافتتاحها يوم السبت في الثامن من شهر أيلول الحالي.

وهذه المقبرة تم اكتشافها من قبل الأثري المصري زكي سعد، المعروف بإكتشافه العديد من المقابر الفرعونية.

ويعرف عن “محو” انه عاش في عهد الملك بيبي الاول وكان يحمل حوالي 48 لقباً ومن اهم هذه الالقاب نذكر: وزير، ورئيس القضاة، والمشرف على كتبة وثائق الملك، ومشرف على مصر العلیا، وحاكم الإقليم.

ومقبرة “مِحو” تعد من أجمل المقابر القديمة في سقارة، جدرانها موشاة بمناظر ذات ألوان رائعة، وأهم المناظر التي صوّرت على جدران المقبرة، منظر صاحب المقبرة وهو يصطاد الطيور بالرمح والأسماك بالحربة وهي مناظر التي تدل على مدى قوة ونفوذ “محو” بالإضافة إلى مناظر الزراعة وتذرية الحصاد، وصناعة البيرة، والموسيقى والرقص الأكروباتي.

إقرأ أيضاً: خيبة مصرية شعبية بعد فتح تابوت الاسكندرية الخالي من اللعنة!

 

آخر تحديث: 12 سبتمبر، 2018 2:16 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>