مقدمة أخبار تلفزيون المستقبل: هو يوم للمظلوم بوجه الظالم..

هو يوم من ايام العدالة لرفيق الحريري ورفاقِه الشهداء. يوم من ايّام البحث عن الحقيقة ، بل وإيجادِ الحقيقة والاقتراب من إعلانها أمام لبنان واللبنانيين ومعهم العرب والعالم.

هو يوم للمظلوم بوجه الظالم. يوم للشهيد بوجه القتلة المنفذين ومن خطط ودبر لهم في ليل وفي نهار.

هو يومٌ لمسيرة طويلة من شهداء الغدر في لبنان، علـّه يكون مقدمة لوقف مسلسل الدماء وفضح هويات القتلة. يوم على طريق استعادةِ لبنان استقرارَه، حين تعلن الحقيقة ويستريح الشهداء.

هو يوم صعب أيضا. فرفيق الحريري لم يعد موجودا معنا. يوم صعب للبنان، فالرئيس الحريري وجميع شهداء ١٤ آذار سقطوا من اجل حماية لبنان وليس من اجل خرابه، ومن هذا المنطلق كانت المطالبة، منذ البداية، بالعدالة والحقيقة اللتين تحميان لبنان، فلم نلجأ يوما الى الثأر، لأن رفيق الحريري لم يكن يوما رجل ثأر بل كان رجل عدالة ونحن على خطاه سائرون. قالها سعد الحريري من امام الحكمة.

هو يوم للتاريخ. يوم لرفيق الحريري ، يوم لوسام عيد و وسام الحسن ، يوم لباسل فليحان، هو يوم لكلّ شهداء قوى الرابع عشر من اذار.

 

إقرأ أيضاً: فارس سعيد: قضية اغتيال الرئيس الحريري قضية وطنية-عربية-دولية

آخر تحديث: 11 سبتمبر، 2018 10:54 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>