المحكمة الدولية: بدر الدين العقل المدبر والشبكة الخضراء تابعة لـ«حزب الله»

عقدت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في قضية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري اليوم، جلسة المرافعات النهائية بحضور الرئيس سعد الحريري والوفد المرافق الذي يضم الوزيرين مروان حمادة وغطاس خوري والنائب السابق باسم السبع.

وفي ما يلي النص الحرفي لوقائع الجلسة:

موظفة قلم المحكمة : تعقد المحكمة الخاصة بلبنان جلسة في قضية المدعي العام ضد عياش مرعي عنيسي وصبرا

رئيس غرفة الدرجة الأولى القاضي دايفيد راي: صباح الخير لكم جميعا نحن نعقد هذه الجلسة اليوم للاستماع الى المرافعات الختامية ونبدأ بداية بالتعريف بالحضور بدءا بالادعاء السيد فاريل

محامي الإدعاء نرومان فاريل: صباح الخير حضرة الرئيس السيدات والسادة والقضاة صباح الخير للزملاء من قبل الدفاع وممثلي المتضررين والمتضررين الموجودين معنا في القاعة، بالنيابة عن الادعاء انا نرومان فاريل ومعي السيد بوافست والسيد كينيكوم والسيدة باري وتساعدنا السيدة زيكا مديرة القضية شكرا حضرة القاضي

القاضي راي: سيد هاينز صباح الخير على حد ما فهمنا معك عدد من المتضررين الموجودين في قاعة المحكمة وارجو منك الان ان تكتفي بالتعريف عن نفسك وعن فريقك في وقت لاحق السيد هاينز

المحامي بيتر هاينز للدفاع عن المتضررين: بالنيابة عن الممثلين القانونيين للمتضررين انا بيتر هاينز ومعنا السيدة ندى عبد الساتر ابو سمرا والسيد محمد مطر

محامي الدفاع (عن المتهم حبيب مرعي) محمد عوني: صباح الخير سيدي الرئيس السيدات والسادة القضاة المحترمين حضرات الحضور الكرام انا الاستاذ محمد عوني معي في هذه الجلسة جاد خليل والسيد هادي عويني نمثل حقوقو مصالح السيد حبيب مرعي شكرا حضرة الرئيس.

محامي الدفاع (عن المتهم حسين حسن عنيسي) ياسر حسن: صباح الخير سيدي الرئيس صباح الخير الشادة القضاة صباح الخير كل الزملاء القضاة انا ياسر حسن ممثل عن مصالح السيد حسين حسن عنيسي ويحضر الزميلة ايضا فون وستنغ هاوسن

محامي الدفاع (عن المتهم أسد صبرا) دايفيد يونغ: صباح الخير حضرة القضاة أمثل مصالح السيد حسن أسد صبرا ومعي السيد جفري روبرتس والسيد سارة ابو فاضل ويساعدنا اريك تايلي شكرا.

القاضي راي: شكرا للفرقاء انتقل الى الفرقاء سيد هاينز انتقل اليك الان هناك عدد من المتضررين في قاعة المحكمة هل تعرف عنهم الآن ام تنتظر حتى انتهي من مقدمتي وسوف ادعك تقوم بهذا الامر الان

هاينز: معنا الان مجموعة من المتضررين المشاركين في الاجراءات معنا دولة الرئيس سعد الحريري والسيد (زياد محمد) طراف ولن اعرفكم بالمزيد من التفاصيل لانكم سبق وتعرفتم عليهم في السابق

القاضي راي: شكرا لك سيد هاينز، الغرفة سمحت ايضا بالتقاط الصور التذكارية بموجب المادة 139 من قواعد الاجراءات والاثبات نبدأ الان بهذه المقدمة.

غرفة الدرجة الاولى سوف تستمع في هذا الاسبوع وفي الاسبوع المقبل الى الملاحظات الختامية الشفهية للادعاء والممثلين القانونيين للمتضررين وفرق الدفاع وبعد هذه الحجج ستنتهي الفرق من تقديم قضيتها وانا بصفتي الرسمية الرئيس، سوف أعلن نهاية الجلسات وبعدها تتداول غرفة الدرجة الاولى في كل تهمة لكي نقرر ان كان كل متهم مذنب ام بريء.

سوف أتلو بسرعة التهم، وجهت التهمة لكل المتهمين ألا وهي مؤامرة هدفها ارتكاب عمل غرهابي بما في ذلك قتل رئيس الوزراء السابق الرئيس رفيق الحريري في انفجار كبير في بيروت في 14 شباط / فبراير 2005، ووجهت التهمة الثانية للسيد سليم جميل عياش الا وهي ارتكاب عمل ارهابي باستعمال اداة متفجرة، والتهمة الثالثة الا وهي قتل رفيق الحريري عمدا باستعمال مواد متفجرة، وايضا التهمة الرابعة الا وهي قتل 21 شخصا اخر اضافة الى قتل رفيق الحريري عمدا باستعمال مواد متفجرة، والتهمة الخامسة هي محاولة قتل 226 شخصا اضافة الى قتل رفيق الحريري عمدا باستعمال مواد متفجرة.

أما السيد حسين حسن عنيسي، السيد أسد حسن صبرا والسيد حسن حبيب مرعي فوجهت لكل منهم التهم 6،7،8 و9 في قرار الاتهام المعدل والموحد وهي تهم متعلقة بالتدخل في ارتكاب الجرائم التي نصت عليها التهم الموجهة للسيد عياش، وقررت غرفة الدرجة الاولى عقد هذه الجلسات غيابيا ضد المتهمين الاربعة بالاضافة الى السيد مصطفى امين بدر الدين في 2 شباط / فبراير 2012 بعدما اقتنعت ان كل الاعتبارات ذات الصلة المتعلقة بمحاكمة الاشخاص غيابيا كانت قد استوفت، وغرفة الاستئناف في الاول من كانون الاول / ديسمبر 2012 وافقت على قرار غرفة الدرجة الاولى في عقد المحاكمة غيابيا.

وفي 20 كانون الاول / ديسمبر 2013 غرفة الدرجة الاولى اتذخت قرارا شبيها فيما يتعلق بالسيد مرعي بعد ان كان قاضي الاجراءات التمهيدية قد أكد قرار الاتهام ضده في 31 تموز 2013 وبعدما كانت الغرفة قد اقتنعت انه توارى عن الانظار وبالتالي اتخذت كل الخطوات لمحاولة احضاره امام هذه المحكمة او تبليغه التهم، وبدأت المحاكمة ضد السيد عياش، السيد بدر الدين، السيد عنسي والسيد صبرا في 16 كانون الثاني / يناير 2014 بعد الملاحظات التمهيدية للادعاء وفق الدفاع للمتهمين بالاضافة الى الممثلين القانونيين للمتضررين.

وفي الاسابيع الاربعة الاولى استمعت غرفة الدرجة الاولى الى 15 شاهدا واستلمت افادة 48 شاهدا، وفي 11 شباط / فبراير 2014 وعند طلب الادعاء ضمت غرفة الدرجة الاولى قضية السيد مرعي الى قضية المتهمين الاربعة الاخرين وعلقت الجلسات لتسمح لفريق الدفاع عن السيد مرعي التحضير للمحاكمة، ومن ثم استانفت الجلسات ضد المتهمين الخمسة في 18 حزيران 2014 مع ملاحظات الادعاء ضد السيد مرعي، وفي اليوم التالي أدلى فريق الدفاع عن السيد مرعي عن ملاحظاته، وفي 24 حزيران / يونيو 2014 استانفت الجلسات بشكل عادي.

وفي 11 تموز 2016 غرفة الدرجة الاولى كفت الاجراءات ضد السيد بدر الدين بعد اقتناعها بانه قد توفي ولكن من دون أي ضرر، أي مع إمكانية استئناف الجلسات ضده لو تبين انه كان لا يزال على قيد الحياة.

وقبل تلك المرحلة كانت التهم الموجهة الى السيد بدر الدين هي التهم نفسها الموجهة الى السيد عياش اي التهمة 1 حتى التهمة 5.

وانهى الادعاء قضيته في 7 شباط / فبراير 2018 وغرفة الدلجة الاولى استمعت الى ملاحظات والطلب من السيد عنيسي في 7 آذار / مارس 2018 لتبرئة السيد عنيسي ولكن غرفة الدرجة الاولى ردت هذا الطلب، ومن ثم كان لفريق الدفاع عن السيد عنيسي قضية قصيرة استدعى فيها الفريق شاهدين بما في ذلك خبير وقدمت عدد من البينات، وغرفة الدرجة الاولى استدعت هي بنفسها ايضا شاهد عند طلب فريق الدفاع عن السيد صبرا، وفي خلال المحاكمة غرفة الدرجة الاولى توصلت الى اتفاقات بشان الادلة التي قدمتها الفرق.

وهناك بعض المعلومات التي لم يطعن فيها أي فريق بما في ذلك مقتل الرئيس الحريري بالاضافة الى 21 شخصا واصابة 226 شخصا في الانفجار اذلي حدث في 14 شباط / فبراير 2005 ، ووافق محامو الدفاع عن السيد عياش وعن السيد صبرا على 172 واقعة بما في ذلك معلومات متعلقة بالسيرة الذاتية لبعض الشهود واصابة ومقتل الضحايا ومُنح 76 شخصا صفة المتضرر، وانا اتقدم بجزيل الشكر الى المتضررين الموجودين معنا ايضا في قاعة المحكمة اليوم.

ومن أصل 67 شخصا للأسف توفي شخصان وانسحب شخصان، لكن منذ بداية الإجراءات منحت صفة المتضرر ايضا لثمانية اشخاص اضافيين.

ومن ثم تقدم فريق الممثلين القانونيين للمتضررين وبعد موافقة غرفة الدرجة الاولى بقضيتهم وقد امتدت على ستة ايام وقد استدعوا ست متضررين بالاضافة الى خبيرة متخصصة بشؤون الضحايا وقدموا 45 بينة، بما في ذلك بينة امتدت على 1047 صفحة على سبيل المثال بالاضافة الى قائمة 175 مستندا لتأكيد هوية كل متضرر والاذى الذي لحق به او بها وامتدت هذه المحاكمة على 406 ايام ولا نزال في إطار المحاكمة وقد استمعنا الى شهادة 6007 شاهد مئتين و69 للادعاء 119 قد ادلوا بافادتهم في هولندا أو عبر نظام المؤتمرات المتلفزة من مكتب بيروت وايضا تلقينا 170 إفادة مكتوبة أما فريق الدفاع عن السيد عنيسي فقد قدم إفادة 6 شهود ، 2 ادلا بشهاتهما هنا و4 افادات خطية واستدعت الغرفة شاهدا، اما غرفة الدرجة الاولى فقد استلمت افادة 31 شاهدا للمثلين القانونيين للمتضررين وفي خلال المحاكمة فقد استلمنا 3131 بينة وثائقية، 2478 للادعاء، 599 للمتهمين الخمسة اي 39 بينة لفريق الدفاع عن السيد عياش، 90 لفريق الدفاع عن السيد بدر الدين،73 لفرق الدفاع عن السيد مرعي، 157 لفريق الدفاع عن السيد عنيسي ، 240 بينة من فريق الدفاع عن السيد صبرا.

وقدم الممثلون القانونيون للمتضررين 45 بينة وقدمت الغرفة بينة من تلقاء نفسها ويصل العدد الاجمالي لهذه البينات 144 الف و 928 صفحة، اضافة الى ذلك وصل عدد صفحات محاضر الجلسات ولم ننته حتى اليوم وصل الى 38 الف 2876 صفحة باللغة الانكليزية 63 الف و 552 صفحة باللغة الفرنسية 18 الف و 688 صفحة باللغة العربية، واجهت الاجراءات بعض العقبات التي ادت الى تأخيرها واضطرت الغرفة لتأجيل الجلسات لمدة 4 اشهر مباشرة بعد بدء المحاكمة للسماح لفريق الدفاع عن السيد مرعي بالاطلاع على القضية والادلة والتحضير للدفاع.

الاجراءات الجنائية الدولية ومن حيث طبيعتها تكون ابطئ عادة من المحاكمات المحلية والوطنية نظرا لضرورة سفر الشهود الى مقر المحكمة او ضرورة إدلائهم بافادتهم عبر نظام المؤتمرات المتلفزة اضافة الى ذلك كل الاجراءات تترجم شفهيا وفوريا الى لغات المحكمة الثلاث بالاضافة الى اللغة الانكليزية تترجم الى اللغتين العربية والفرنسية مما يؤدي احيانال الى ابطاء وتيرة الاجراءات اضافة الى ذلك قدم الادعاء والممثلين القانونيين للمتضررين وجهة الدفاع عن كل متهم مذكرات وحجج خطية مفصلة بالاضافة الى مذكراتهم الختامية.

في الـ16 من تموز / يوليو اودع الادعاء مذكراته الختامية التي وصل عدد كلماتها الى 123 الف كلمة و393 صفحة بالاضافة الى المرفقات

مذكرة المتضررين بلغ عدد صفحاتها 157 و44 الف كلمة اما جهة الدفاع عن المتهمين الاربعة فقد أودعت مذكراتها في 13 من أب 2018 بلغ عدد كلمات مذكرة فريق الدفاع عن السيد عياش 60 الف كلمة بالاضافة المرفقات فريق الدفاع عن السيد مرعي 62 الف و748 كلمة باللغة الفرنسية بالاضافة الى المرفقات، مذكرة فريق السيد عنيسي 62 الف و 474 كلمة بالاضافة الى مرفق قصير، وفريق الدفاع عن السيد صبرا بلغ عدد كلمة المذكرة الختامية فيها 65 الف كلمة و209 صفحات بالاضافة الى 5 مرفقات بما فيها مرفق يتألف من اكثر من 200 صفحة

منذ 4 أيام اي في السابع من ايلول اودعت الغرفة قائمة تتألف من 53 سؤالا موجهة الى الفرقاء والممثلين القانونيين للمتضررين للاجابة عنها ، 29 سؤالا وجه الى الادعاء 4 للمثلين القانونيين للمتضررين سؤال لفريق الدفاع عن السيد عياش و4 اسئلة موجهة لفرق الدفاع عن السادة مرعي عنيسي والاسئلة المتبقية موجهة لفريق الدفاع عن صبرا، الاجراءات المرافعات الختامية تشكل جزءا مهما من المحاكمات في الاجراءات الجنائية الدولية وهي تسمح للادعاء بتقديم حجهم ومرافعاتهم الختامية بالاستناد الى كامل الادلة التي وجدت امام الغرفة وباستطاعة الممثلين القانونيين للمتضررين ان يتحدثوا عن شواغلهم ويعرضوا حججهم امام الغرفة وباستطاعة الفرقاء والممثلين القانونيين للمتضررين ان يشيروا في حججهم الشفهية الى اي مسائل او أدلة ينبغي على الغرفة ان تأخذها عين الاعتبار ان قضاة الغرفة الثلاث والقاضيين المناوبين سيوجهون عدد من الاسئلة الى الفرقاء خلال الجلسات ومن ثم يتعين على الغرفة ان تتداول في هذه المسائل لتقرر ما اذا كان الادعاء قد أثبت قضيته ام لا والاجابات عن الاسئلة التي تطرح سوف تساعد الغرفة في مداولاتها ومناقشاتها ولكن نحن نكرر ان هذه الاسئلة هي مجرد اسئلة ولا ينبغي ان ندرس ونتعمق فيها ابعد من ذلك، كما وتشدد الغرفة على ان المتهميين يحتفظون بقرينة البراءة وعلى الادعاء ان يثبت قضيته بحق كل متهم بما لا يرق اليه شك معقول الادلية التي استمعت اليها الغرفة في هذه القضية هي ادلة ظرفية وليس من منازع في هذا الامر وعلى الغرفة ان تقتنع بما لا يرقى اليه الشك معقول بذنب كل متهم ويجب ان تتوصل الى هذه الخلاصة على انها الخلاصة المنطقية الوحيدة وان كان هناك اي استنتاجات اخرى عندها عليها ان تبرئ المتهمين تتقدم الغرفة بالشكر من الفرقاء ومن الممثلين القانونيين للمتضررين علىى جهودهم الجبارة التي بذلوها للتقدم بهذه المذكرات الختامية ذات الصلة والتركيز على المسائل التي تهم كل الاطراف والممثلين القانونيين للمتضررين.

أعطيك الكلمة سيد فاريل على حد ما فهمت لانك تريد ان تعرض قضية الادعاء

فاريل: نعم شكرا حضرة القاضي الرئيس وكما اشرت وكما برهنت الادلة في ال14 شباط 2005 وقع انفجار كبير في سوط العاصمة بيروت في منتصف ايام الاسبوع وكان المستهدف رئيس الوزراء السابق الرئيس الحريري ولكن الضحايا كانوا ايضا من الافراد في موكبه الشخصي وايضا الاشخاص المارة المتواجدين في الشارع وايضا العاملين في المباني المجاورة لموقع الانفجار

القاضي راي: أطلب منك التوقف للحظة تلقينا بريدا إلكتورنيا من مكتب الدفاع وطلب مني ان ابلغ على المحضر انه في التاسع والعشرين من يونيو تم تعين مستشار جيد كمعاون لفريق الدفاع عن عن مكتب الدفاع اذا لمساعدة المحامي واطلب منك المواصلة

فاريل: كما كنت اقول في بداية هذه المحاكمة تحدث القاضي الرئيس لان الهدف ان نثبت بأن المتهيمن الخمسة كانوا مسؤولين عن اغتيال رئيس الوزراء رفيق الحريري واصابة 21 آخرين واليوم الادعاء سوف يقدم المرافعة الختامية وسوف يثبت ان المتهمين الاربعة مسؤولين عن الجرائم التي حصلت، وفي الايام المقبلة سوف نثبت كيف ان الادلة اثبت ادانة هؤلاء من دون اي شك معقول وهنالك ايضا مجموعة من المعلومات لا بد ان نفهم هذه المعلومات والبيانات معا ونتبين قوتها وهذه تدفع الى هذه الخلاصة الاكيدة فان الادلة الظرفية كلها تقود في الاتجاه نفسه وهي إذاً أحيانا قد تكون ذات وزن وقوة أكبر من الأدلة المباشرة، فالهواتف التي تم التعرف عليها من قبل الادعاء والتي استخدمت هي التي استخدمت في عملية التحضير وتنفيذ الإعتداء وفي إعلان المسؤولية زورا، كما سنبرهن نحن في حججنا وسنقدم الحجج والمذكرات في هذا السياق وسيكون الاستنتاج الاكيد ان هذه هي الهواتف التي استخدمت في التحضير وتنفيذ هذا الاعتداء.

وفي المرافعة الختامية سيقدم الادعاء موقفه بأن الهواتف التي استخدمت للتحضير للاعتداء ولعملية إعلان المسؤولية زورا ستدحض ما يزعمه محامو الدفاع ان هذه كلها ادلة غير مدعومة وتكهنية، فان الهواتف التي نسبت الى المتهمين كما يزعم الادعاء في قضيته ستدفع الى الاستنتاج الاكيد ان هؤلاء مسؤولين عن دورهم في الاعتداء وهذا سيؤدي الى إدانتهم.

سيدي الرئيس قبل أن أعطي محامي الادعاء الكلمة أود أن أشدد على أنه لولا شجاعة المتضررين والشهود الذين مثلوا امامكم لما استطاع الادعاء ان يقدم قضيتهم، فان قوتهم وإصرارهم على المثول أمامكم ينعكس في العدد الكبير للاشخاص الذين طلبوا ان يكونوا من المتضرريين المشاركين وطلبوا تدابير حماية ونحن نشكرهم على شجاعتهم في المثول.

أيضا أود لن أشكر كل العاملين في مكتب الادعاء ونأمل ان نكون قد ساعدانكم في مداولاتكم وساعدنا في إحقاق العدالة وتحقيق العدالة للبنان.

أعطي الكلمة الان للسيد بوفوواس ليقدم لكم النقاط الرئيسية في قضية الادعاء، وهو المحامي الرئيس في مكتب الادعاء سيقدم لكم لمحة عامة عن قضية الادعاء ومن ثم السيد كناكوم سيقدم مرافعات تتعلق بالرد على تاكيدات محامي الدفاع فيما يتعلق بعدم امكانية الاعتماد على بيانات الاتصالات كما يزعمون وهو بالاضافة الى السيد بوفواس سيردون على هذه المزاعم، بعد ذلك السيد دوسالييه والسيدة كارييه دو جردان سيتوجهان الى موضوع نسب الهواتف وسيجيبون عن اي اسئلة تطرقت اليها الغرفة وايضا محامي الدفاع في مذكرة الدفاع فيما يتعلق بنسب الادعاء للهواتف للمتهمين والسيد بوفوواس والسيد كوناكوم وجزء من حجج السيد دوسالييه ستكتمل اليوم على ما نتوقع.

ومن المتوقع ان السيد دوسالييه غدا والسيدة كارييه دو جردان سيكملان العرض المتعلق بنسب الهواتف، بعد ذلك السيد اديهتي سيجيب بايجاز على ما تقدم به الدفاع فيما يتعلق بخديعة السيد محمد وباختفاء السيد ابو عدس، بعد ذلك سيتطرق السيد بوفوواس بالتفصيل الى كل التهم الموجهة الى كل المتهمين وبعدها يمكنكم ان تكونوا متاكدين بكل من المتهمين الاربعة بكل التهم الموجهة اليهم.

اعطي الكلمة الان الى السيد بوفوواس.

القاضي راي: التقدير هو يومين ونصف لتقديم قضية الدعاء

فاريل: حوالي ثلاثة ايام، سنحاول ان نتقيد بالوقت الزمني المكرس لنا ولكن اتوقع ان نستغرق يومين الى ثلاثة ايام

القاضي راي: حسنا وفي هذه الاثناء ربما كان لا بد ان نذكر سابقا انه بعد ان ينتهي الادعاء من تقديم المرافعة الختامية بعد ذلك سيتقدم الممثلين القانونيين للمتضريين بمرافعتهم امام المحكمة، ومن ثم كل من محامي الدفاع عن المتهمين الاربعة سيتابعون الكلمة، حينها سيتمكن الادعاء من الرد بإيجاز عن أي من الحجج وبعدها سيتثنى لمحامي الدفاع ان يتناولوا الكلمة الختامية في الاجراءات ويكون لديهم الكلمة النهائية

فاريل: شكرا على ذلك حضرة القاضي، سنحاول ان نتقيد بالجدول، اسمح لي ان اعطي الكلمة الان للسيد بوفوواس

القاضي راي: نعم واعتبر ان الوقت يسمح لك ان تبقى أقله معنا خلال الجلسة الاولى في قاعة المحكمة

فاريل: نعم طبعا شكرا

القاضي راي: فيما يتعلق بمسألة التقديرات كان لدينا اجتماع ادارة القضية مع الفرقاء والممثلين القانونيين للمتضررين وكنت انا والقاضية نوسوورثي موجودين السيد فاريل لم يغير تقديراته، السيد هينز انتم لن تغيروا تقديراتكم اظنك كنتم تحتاجون الى جلسة تقريبا

هينز: نعم نحتاج لساعتين ونصف كحد اقصى وانتم وجهتم الي 4 اسئلة واعتقد انه علينا ان نرد عليها واظن ان ساعتين ستكون كافيتين

القاضي راي: الاسئلة لن تشكل عائقا لكم

هينز: شكرا جزيلا

القاضي راي: اتوجه الى محامي الدفاع ما يهمني هو الاستماع الى ممثلي السيد عنيسي لانني اظن التقدير ما لم يتغيب السيد عون والسيد يونغ كما قلتم انكم تحتاجون الى يوم تقريبا ربما اكثر وربما اقل لكن نحن مسرورون بذلك ولكن الاسبوع الماضي السيدة هاوسن انت كنت في اجتماع ادارة القضية وربما السيد حسن يستطيع الاجابة قلت ربما لا تعرفون ربما تحتاجون الى يومين او اكثر ما هو التقدير النهائي

المحامي ياسر حسن (للدفاع عن المتهم حسن عنيسي): سيدي الرئيس اعتقد ان فريق عنيسي سيحتاج من يوم الى يومين ولكن سنحاول ان نقلص هذه المدة قدر الاستطاعة

القاضي راي: وهل سنرى السيد كورسيلا بروس المحامي الرئيس خلال المرافعة الختامية اليوم ام انك انت ستتولى ذلك سيد حسن؟

حسن: سيدي الرئيس السيد كوسيلابروس هو موجود في مبنى المحكمة ويقوم بمتابعة الجلسة واخذ الملاحظات حتى نكون مستعدين للجلسات الخاصة بفريق السيد عنيسي شكرا

القاضي راي: حسنا وآخرا لا يهمنا من يتناول الكلمة باي ترتيب يريده فرقاء الدفاع اذا نترك لكم الخيار

سيد عون انت ستتناول الكلمة اولا هلا قلت لنا ما هو الترتيب؟

المحامي إميل عون (للدفاع عن المتهم سليم عياش): محامو الدفاع عن السيد عياش الثلاثة سيتناولون الكلمة اولا انا ومن ثم السيد هينز ومن ثم السيد مير سنتناوب في تناول الكلمة

القاضي راي: انا عنيت في الواقع ترتيب محامي الدفاع وفرق الدفاع وليس المحامين ضمن فريقكم انتم اي من سيتبعكم انتم ومن سيكون الاخير في تقديم المرافعات

يونغ: اظن انني ساكون الاخير بما انني الاخير على قائمة المتهمين اطلب ان اكون الاخير

المحامية فون ويستنغ هاوسن (للدفاع عن المتهم حسن عنيسي): نعم نحن سنتبع الترتيب الوارد في قرار الاتهام

القاضي راي: شكرا سيد بوفواس ساعطيك الكلمة.

وعلى حد ما فهمنا هناك عدد من المساعدات البصرية وعروض الباور بوينت ويبدو اننا لا نستطيع الكلام اليوم من دون ان نعرض عرض شرائح الباور بوينت من خلفنا ولكن بعد ان قلت ذلك انا متأكد من انها ستكون قيمة ومفيدة لغرفة الدرجة الاولى والمشاركين

ايغل بوفواس (ممثل الإدعاء): صباح الخير حضرة القاضي آمل ذلك

اما بالنسبة لي وكما قال السيد فاريل في هذه المرحلة ساعرض مقدمة سريعة وبالتالي ليس لدي عروض باور بوينت المساعدات البصرية سوف تستخدم من قبل الزملاء الذين سيقدمون ملاحظاتهم من بعدي

بداية انه لشرف كبير لي ان اقدم هذه المرافعات الختامية بالنيابة عن الادعاء وتحديدا في حضور المتضررين المشاركين في هذه الاجراءات

كما قال حضرة القاضي المتهمون الربعة هم: سليم عياش حسن مرعي حسين عنيسي واسد صبرا وجهت اليهم تهمة مؤامرة هدفها ارتكاب عمل ارهابي ووجهت اليهم مجموعين 8 تهم اضافية تتعلق بجرائم الارهاب والقتل ومحاولة القتل

حضرة القضاة ان الوزن القاطع والكبير للادلة التي عرضت وقبلت خلال سنوات الاربعة الاخيرة لا تترك شكا معقولا بان المتهمين جميعهم مذنبين فيما يتعلق بالتهم التي وجهت اليهم وفيما يتعلق بالدور الذي اضطلعوا به في هذه الاحداث التي تشكل جرما خطيرا وشنيعا.

انتقل الآن الى الحديث عن طبيعة الجريمة .

في تمام الساعة الثانية 12 و55 دقيقة يوم 14 شباط من العام 205 فجّرت كمية كبيرة من المتفجرات المحملة في شاحنة مفخخة في شارع ميناء الحصن في وسط بيروت لدى مرور موكب الرئيس رفيق الحريري في طريقه الى قصر قريطم وفي تلك اللحظة حلت الظلمة الحالكة في ساحة الجريمة وسادت حالة من الرعب واحترقت السيارات واشتعلت. كما احترق عدد من المتضررين والضحايا وحلت الظلمة الحالكة على لبنان وسادت حالة من الرعب وكانت النية بالتحديد من وراء الاعتداء استهداف شخصية بهذا الحجم وهذه الاهمية، الحاق حالة من الدمار المروع.

وقوة الانفجار الهائلة في وسط بيروت في وضح النهار كلها كانت تهدف الى رسال رسالة ونشر حالة من الرعب للتسسب بالخوف والهلع وكان الوضع الانساني سيء على الاطلاق ولن ننسى هذا الامر المتضررين من هذه الجريمة كانوا متنوعين من رفيق الحريري وصديقه السيد فليحان الى اعضاء موكب الرئيس رفيق الحريري وعمال في المباني القريبة من موقع الانفجار والمارة في الطريق والقصة التي اثرت بنا هي هذه الطالبة الشابة التي كانت تمر ببساطة في تلك المنطقة وانتقلت لمدة ساعة ونصف من قريتها الى بيروت في ذلك اليوم لتلتقي بقريبتها. قد يختلف هؤلاء الاشخاص من ناحية الخلفية والجنس والاصول والطائفة والوضع الاجتماعي ولكن تجمع بينهم اهمية وقيمة حياتهم بصفتهم اولياء محبوبين زوجة او زوج او ابنة او ابن او قريب فالذين قتلوا هم ضحايا والذين اصيبوا هم ضحايا وعائلاتهم ايضا كانت ضحية والشعب اللبناني برمته كان ضحية لهذه الجريمة النكراء.

بعد حوالي ساعة على الانفجار وزع اعلان مسؤولية كاذب عن هذه الجريمة من قبل الفاعلين عبر وكالات الانباء وهي محاولة لتضليل التحقيق والشعب اللبناني وللقيام بمهمتهم قاموا باستدارج شاب من اصول سعودية احمد ابو عدس ابعد عن عائلته وصور للعالم تحت الاكراه على انه انتحاري سني كان ينوي اغتيال رفيق الحريري نظرا لروابطه وصلته بالمملكة العربية السعودية والمرتكبون اتصلوا بمنزل ابو عدس حتى بعد اختفائه ليقنعوا عائلته والسلطات على انه جهادي متطرف وسعيا لتحقيق هذا الهدف قام الاشخاص المسؤولين عن هذه الجريمة بالقتل والجرح والتجريح والتضليل وبذلك برهنوا عن وحشية.

انتقل الان الى المسؤولين عن هذه الافعال، كان مصطفى بدر الدين العقل المدبر والمشرف على هذا الاعتداء، الادلة التي استمعتم اليها على مدى السنوات الاربعة الاخيرة تشير الى انه قاد مجموعة من الشركاء في المؤامرة من بينهم المتهمين الاربعة وكلهم انيطت بهم ادوارا اساسية وحساسة في هذه المؤامرة وكانوا من دون شك نواة للتخطيط لهذه المؤامرة وهذه (..) فالشاحنة التي استخدمت لتفجر ولتوضع فيها المتفجرات تم شراؤها في طرابلس بعيدا من الضاحية وهي مقر هؤلاء الاشخاص وتم شراؤها من قبل شخصين مجهولي الهوية لقاء مبلغ نقدي وأثار الحمض النووي الذي تركها الانتحاري تعذر ربطها بأي شخص يمكن التعرف على هويته.

ثانيا الأداة الأخرى الضرورية في هذه الجريمة كانت عملية التنسيق عبر استخدام الهواتف الخلوية وكانت ضرورية لمراقبة تحركات الرئيس الحريري وفريقه الأمني وجمع الاستخبارات لتنسيق الانشطة في مسرح الجريمة وكانوا على علم بأن هذه الهواتف سوف تترك آثارا لا تمحى وبالتالي كما ذكر السيد فيليبس اتخذوا خطوات استثنائية ليحرصوا على ان ما تبقى هذه الهواتف مجهولة الهوية على غرار غيرها من الآثار وفعلوا ذلك باستخدام 4 طبقات من شبكات الهواتف السرية لإعداد الاعتداء وتنفيذه أي مجموعات لهواتف تعمل بطريقة لا يمكن التعرف على مستخدميها وكان لكل هاتف دور محدد وتم فصل كل هاتف عن آخر وبالتالي لو تم العثور على هاتف لن يتم بالضرورة العثور على الهواتف الأخرى او حتى البحث عن الهواتف الاخرى.

وأيضا من ضمن احدى الشبكات شبكة “حزب الله” الشبكة الخضراء، التي كانت تضم 3 هواتف طبّقت درجة عالية من الانضباط للفصل بين خطي الاتصال، اي من مرعي وعياش الى بدر الدين، هذا الفصل كان فقط على مستوى الادلة الجنائية لانه في الواقع وبعيدا عن ستار الادلة الجنائية فعمل هؤلاء الاشخاص ضمن الشبكات بشكل متكامل وفيه اندماج فكان هناك عدد من المستخدمين المشتركين وعدد من الصلات المشتركة، كيان مشترك، وعملوا بغرض وغاية مشتركة معروفة من الجميع ألا وهي تنفيذ الاعتداء السافر الذي ادى الى اغتيال الرئيس الحريري ودمر حياة العديد والعديد.

هذه الشبكات الاربعة سرية ملونة بالاصفر وبالازرق لمراقبة الرئيس الحريري من تشرين الأول 2004 وحتى كانون الثاني 2005 وايضا للاعداد للجريمة.

اما الشبكة الخضراء هي شبكة “حزب الله” الامنية استخدمت من قبل بدر الدين لمراقبة قادة عملياته وايضا الاشراف على قادة العمليات اي عياش ومرعي.

ايضا الشبكة الحمراء وضمت الهواتف التي تم استخدامها واستخدمت وتم التخلص منها استخدمت لتنفيذ الاعتداء في الرابع عشر من شباط وايضا لمراقبة الرئيس الحريري في مجلس النواب وللاشارة لمغادرته باتجاه موقع الجريمة وايضا للتنسيق لتحرك المواد المتفجرة نحو موقع الجريمة عند وصول الرئيس الحريري.

في الواقع الشبكة الحمراء تم حذف اي اثر خلفته لعدم تحديد هوية مستخدميه بما في ذلك قاعدة تلك الهواتف. واستخدمت تلك الهواتف لترك اثر خاطئ لتضليل التحقيق وكأن المستخدمين هم من طرابلس وليس من الضاحية وايضا مصدر المتفجرة المرتجلة المحمولة في مركبا وموقع السادة مرعي وعنيسي وصبرا تأكدوا من ان الموقع الاخير للسيد ابو عدس كان هناك ايضا في طرابلس وايضا عملت هذه الشبكة لتضليل التحقيق وكأنها الهواتف الوحيدة التي راقبت وتابعت الرئيس الحريري واعدت ونفذت الجريمة. وهذه نقطة مهمة للغاية.

هذه أدلة جنائية او أثر جنائي مزور وهي واجهة خادعة صممت لردع وتضليل الجميع من النظر الى الشبكات الهاتفية الاخرى، الكل باستثناء المحققين الاكثر تصميما وبراعة.

الشبكات الهاتفية الاخرى ولمنعهم… من ان تبني المسؤولية كان زورا واقناع الجميع بان احمد ابو عدس والمتطرفون السنة هم من نفذوا هذه الجريمة هذا الاثر المزور صمم لمنع اكتشاف اثار الهواتف التي تسمح بالتعرف الى هوية المتهمين ولكن كان هناك كم هائل من بيانات الاتصالات وعلى الرغم من هذه الخدعة المذهلة تم اختراق الادلة الجنائية المزورة هذه. وبعد اكتشاف هذه الاثار تم جمع البيانات للتوصل الى هذه القضية القوية الى حد كبير نعم هي قضية مبنية على ادلة ظرفية ولكن ان المحامين الاكثر تمرسا يعرفون ان هذه الادلة هي مقنعة وقوية وعلى الرغم مما يريد ان يقنعكم به محاموا الدفاع فان هذه البيانات سمحت بتحديد سلوك الجرم للمتهمين بالاضافة الى تحديد الهوية وكل هذا الامر مبني على كم هائل من البيانات التي ادت الى التوصل الى اسس موثوقة ومطمئنة لكم بما انكم الجهة القادرة في الوقائع للتوصل الى الاستنتاجات الشاملة.

سوف انتقل الان الى المتهمين وذنب المتهمين ونعود لاحقا الى ذلك في نهاية ملاحظاتنا وبالنسبة الى المتهمين نحن نسعى الى التوصل الى استنتاج بذنبهم ونطلب منكم ايضا ان تراعوا في استنتاجاتكم الادلة ضد المتآمر الرئيسي السيد بدر الدين وبرأيي فبإمكانكم ان تتوصلوا الى استنتاجات بشأن دوره هو. هنالك عدد من الدول او الشخصيات والمنظمات التي ورد سردها في مقدمة الادعاء وبعض فرق الدفاع حاولت ان تشير الى هؤلاء على انهم شركاء في المؤامرة ومتدخلين في الجرائم ولكن اود ان اوضح في حين ان هنالك عددا من الاستنتاجات المتوفرة للغرفة فان الادعاء ليس بحاجة ولا يسعى للتوصل الى استنتاجات ضد هؤلاء الافراد الاخرين ونحن لا نسعى الى التوصل الى اي استنتاج بحق الدول او المنظمات وليست الغرفة بحاجة الى ذلك لادانة المتهمين واشير الى الاسئلة الاربعة السؤال العاشر والحادي عشر والحادي والعشرين

القاضي راي: سيد بوافوس انت ذكرت ان الادعاء لا يسعى الى التوصل الى استنتاجات بحق اشخاص لم ترد اسمائهم ربما في قرار الاتهام ما الذي تعنيه بذلك اي اشخاص لم يرد ذكرهم؟

بوفواس: لا اتحدث عن الاسم

القاضي راي: لان السيد بدر الدين قد ذكر اسمه في قرار الاتهام

بوفواس: اعني الاشخاص الذين لم يرد اسمهم في قرار الاتهام

القاضي راي: حسنا انت قلت هنا لربما تجيب عن السؤال اربعة والمرتبط بالفقرة ال26 اي ان الغرفة ليس عليها ان تعتبر ان المتهمين يعملون بناءً على طلب اي منظمة او قادة دولة او كيان لادانة المتهمين او اي من المتهمين الاربعة السؤال موجه الى الادعاء في ما يتعلق بالملاحظات التي ادلى بها في العام 2014 بالشهود السياسيين على اي حال سوف نعود في الايام المقبلة لمعالجة هذا الموضوع بالتفصيل. وانت اشرت الى السؤال رقم عشرة واقتبس المذكرة في الفقرات 380 و383 و386 و625 لاسيما في الفقرة 387 تشير هذه الفقرات الى ان شبكات الهواتف الاربعة تحكم فيها الكيان نفسه وما هو هذا الكيان نهاية الاقتباس ولست متاكدا هنا انك انت اجبت عن هذا السؤال اي ما هو هذا الكيان ولكن سوف نعود الى هذا الامر لاحقا واخيرا انت ذكرت السؤال الحادي عشر؟

بوفواس: والحادي والعشرين

القاضي راي: نعم السؤال الحادي عشر: “هل يزعم الادعاء الان كما ورد في الفقرة 434 من مذكرة فريق الدفاع عن السيد صبرا ان الرئيس السوري بشار الاسد ورئيس المخابرات العسكرية السورية في لبنان السيد رستم غزالي وايضا مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في “حزب الله” السيد وفيق صفا هم مشاركون في مؤامرة اغتيال الرئيس رفيق الحريري؟” نهاية الاقتباس، لربما تجيب عن هذا السؤال لاحقا وأعود الى السؤال الحادي والعشرين لما يزعم الادعاء في الفقرة الاستهلالية كيف ان هذا الاعتداء نفذ بقيادة جهة فاعلة متقدمة ومتطورة ما الذي تعنيه بهذه العبارة، نهاية الاقتباس وأطلب منك العودة الى هذه الاسئلة.

بوفواس: بالنسبة الى الاستنتاجات التي نسعى التوصل اليها ونحن بذلك نجيب عن الاسئلة 14و16و18

القاضي راي: بالنسبة الى السؤال ال14 اقتبس دعم الادلة التابعة لتحركات شرق المطار وورد ذلك في الفقرات 837 حتى 841 وان هذه المنطقة ملائمة بعض الشيء وتتضمن بعض الانشطة التحضيرية السرية او الخاصة ببعض المعدات المرتبطة بالمؤامرة على غرار اعداد المتفجرة المحمولة على المركبة، اما السؤال ال15 لم يرد في المذكرة التمهيدة ولا وفي قرار الاتهام الموحد هذا الموضوع وبالتالي ما هو الاثر القانوني لعدم الادعاء بهذا الامر وهل تدعونا الغرفة الى التوصل الى استنتاج ايجابي بشأن هذه المزاعم وان كان هذا صحيح ما هي الواقعة المادية وفي السؤال ال16 في الفقرة 860 حتى 863 في ما يتعلق برحلة الهاتف الازرق 742 في 18و19 من كانون الثاني 2005 الى عنجر في لبنان قرب الحدود السورية، وهذه المزاعم لم ترد ايضا لا في قرار الاتهام المعدل ولا في المذكرة التمهيدية اذا ما هو اثر عدم الادعاء بهذا الامر وهل تطلبون من الغرفة التصول الى استنتاج ايجابي بشأن هذا الامر وبالنسبة الى السؤال ال18 ففي الفقرة 1047 من مذكرة الادعاء الختامية تمت الاشارة الى اختطاف وقتل مزعوم للسيد احمد ابو عدس، هل تقولون ان السادة مرعي وعنيسي وصبرا متورطين بهذا الموضوع، وان كان هذا الامر صحيح فاين هي الادلة الداعمة لهذا الامر نهاية الاقتباس. ان لم تجب على هذه الاسئلة برايك فنحن امامنا بعض الايام المقبلة للاجابة عن هذا الامر .

بوفواس: نعم شكرا، وانتم تذكرون بكشل واضح الصورة الكاملة التي قدمها لنا فرق الادعاء وكيف ان طرفي الخطة اي الاعتداء وتبني المسؤولية زورا كانت مرحلتين مندمجتين وتم تنظيمها بشكل دقيق وكيف ان اختيار السيد ابو عدس حصل بكثب مع مرحلة المراقبة الاولى من قبل فريق الاغتيال ومع شراء واعداد الشبكة الحمراء، وانتم تذكرون اعداد وتنفيذ الاعتداء وانتظار مرحلة تبني المسؤولية زورا بالنسبة الى ذنب سليم عياش لقد قدم الادعاء او جهة الادعاء ادلة قوية لقد استخدم سليم عياش خمس شبكات وكان لديه هاتفين اصفرين وهاتفين ازرقين وهاتف احمر وهاتف اصفر وانتم تذكرون كيف عرضنا اقتران هذه الهواتف وتنقلها معا في مرحلة طويلة وفي جميع انحاء لبنان وهذه قاعدة متينة تشير الى انه كان مستخدم هذه الهواتف واشارت الادلة الى ان السيد عياش كان منسق ونقطة الوصل بين الشبكات شبكات الهواتف الثلاثة التي عملت على اغتيال الرئيس الحريري وايضا ان السيد عياش اضافة الى السيد مرعي استخدم الشبة الخضراء لرفع التقارير الى السيد بدر الدين بشان تقدم الخطة لا سيما في ما يتعلق (..) هذا الاغتيال لم يحصل في الخواء بل كان له هدف سياسي وهذا أمر مؤكد فهو وقع على خلفية التصعيد الخطير في التوترات السياسية والتصعيد في الخطابات السياسية وفي العنف ومن بين امور جمة كان هناك التمديد للرئيس لحود. هذا التمديد الذي سهله الرئيس الحريري على مضض تحت التهديد والاكراه من الاسد وقد ترافق ذلك كما تذكرون مع ممارسة ضغوطات دولية شديدة في سياق قرار مجلس الامن 1559 الذي يطالب بالحرية والاستقلالية السياسية في لبنان وانسحاب الجيش السوري من لبنان وايضا نزع سلاح الميليشيات وكان هناك محاولات اغتيال مروان حمادة في الاول من ت1 2004 وهو صديق الحريري وحليفه السياسي وقد تم ترجمة ذلك على انه تحذير لكل من السيد الحريري والسيد جنبلاط وقد ترافق ذلك ايضا مع التاريخ الذي كان يفترض به ان يرفع امين عام الامم المتحدة الى مجلس الامن تقرير يتعلق بتطبيق او عدم تطبيق قرار مجلس الامن 1559

وكان هنالك ايضا التحالف الداخلي المتزايد والقوي والمعارض لتواصل النفوذ والسيطرة السورية وكان ذلك في سياق اجتماعات البريستول وكان هنالك التصاعد الخطير في الخطاب العام المعادي للمعارضة وللاسرة الدولية الذي كان يعكس ويجسد التعطيل الغاضب من قبل الاشخاص الذين يحبذون الامور على وضعها القائم، اعني بذلك مثلا التصريحات العلنية التي قام بها النائب ناصر قنديل الذي كان مواليا لسوريا والذي كان قد فرض من قبل سوريا على لائحة .. الانتخابية والذي نظم تظاهرات سياسية هائلة بقيادة حزب الله في بيروت تتعلق بمعارضة قرار مجلس الامن 1559 تأثيره في لبنان فهو من صنف علنا السيد جنبلاط على انه متعامل مع اسرائيل وهو الذي دعا الى حل مجلس الامن الى هذا الحد كان غاضبا من القرار والسيد الحريري نفسه قد صنف من قبل اشخاص آخرين موالين لسوريا على انه “بركيل قريطم” وطبعا كل هذه الاحداث التي حدثتها كلها حصلت على خلفية الانتخابات المقبلة التي كانت على الارجح ستغير موازين القوى الديمقراطية في لبنان بشكل حاسم لصالح السيد الحريري، فالادلة بكلياتها تعكس بوضوح على ان السيد الحريري كان يعتبر من قبل اولئك الذين كانوا يدعمون استمرار السيطرة السورية على انه تهديد خطير لمصالحهم على انه حليف للمعارضة وهذا سيؤثر في امكانية فوزهم بالانتخابات لذلك سوف يعكر الوضع القائم من خلال التأثير سلبا على تأثير القبضة السورية على لبنان (..)

التوقيت مثالي سيد بوفواس لدي سؤال اخير ربما السؤال الاخير الذي طرحته لم يكن مصاغا بشكل جيد ربما انت تفهم ما قصدته اذا كان هناك من توضيح مستلزم يمكنكم ان تقدموا لنا ذلك والسيد فاريل يسألني بعينيه عن هذه المسألة.. اذا لن تتطرق الى المسألة الآن سيد فاريل، لا ؟؟ اذا سنأخذ استراحة لنصف ساعة رفعت الجلسة.

(إستراحة)

(..) من اجل تحديد موقع مستخدمي الهواتف الخلوية في منطقة عامة وكما فعل الخبير فيلبس فالادعاء لا يريد ان يستخدم تحليل المواقع الخلوية كي يحدد موقع مستخدم هاتف خلوي في منطقة محتملة او بشكل محدد والغرفة يجب ان تقرر ما إذا كانت البيانات التي تقدمها هي موثوقة بشكل كاف لكي تحدد موقع مستخدم الهاتف الخلوي في منطقة عامة ليس لتقييم ما اذا كانت موثوقة بشكل كاف ام لا ولكي تثبت شيء اكثر تحديدا في الموقع ولمساعدة الغرفة في تحديد وتقيم هذه الموثوقية اريد ان يتطرق الى موثوقية سجلات بيانات الاتصالات التي أفاد الخبير فيلبس فيها وايضا تصدى الى الادلة الخاصة بالموثوقية العامة بيانات الموقع الخلوية وخرائط التغطية الخلوية المتوقعة الفضلى لمساعدتنا على فهمنا ما هو المقصود بالمنطقة الرابعة وتصدى لاحقا الى مواقع البيانات الخلوية وخرائط التغطية البيانية الفضلى والخرائط وايضا سانهي هذه المناقشة لتحليل بعض المواقع الخلوية التي تدل على الموثوقية في ما يتعلق بالجهات المتصلة في منطقة عامة. واخيرا ساتطرق الى السؤال الذي طرحته في ما يتعلق بالاستنتاجات الخاصة بالسيد بدر الدين

القاضي راي: شكرا لقد اخطات هذا الصباح عندما قلت ان هناك 53 سؤالا لكن هناك بالفعل 51 سؤالا وكان هناك خطأ في اعادة القراءة في الطبعتين الاولى والثانية وكان عليها ان تكون متابعة بالسؤال من الاول الى 51 ويبدو اننا اغفلنا شيئا في اعادة القراءة والسؤال الاول يبدأ في الفقرة ثلاثة وما زلنا ندور في الفقرة الخاصة بالسؤال الثالث وهذا يعني انه لا يوجد اي سؤال رقم واحد او اثنين ولكن امامك 31 سؤالا سيد كينيكوم. واولا نبدا بموثوقية بيانات السجالات فان بيانات المواقع الخلوية في بيانات الاتصالات اللازمة قامت بتحليل صحيح والخبير فيلبس شرح بالاضافة الى البيانات ان البيانات للمواقع الخلوية التي يستخدمها لتحليل المواقع الخلوية تتكون من احداثيات البرج الخلوي وهذا ورد في التقرير الذي قدمه وكذلك في الفقرات الاخرى ثمانية واربعة وواحد من التقرير الذي هو امامنا حتى الفقرة 84113 ومحامي الدفاع عن عنيسي يدعي ان فيلبس لم يقل انه كان بالامكان ان يحدد مستخدم الهاتف الازرق باستخدام الاحداثيات ولكن بعد ذلك يسلم بانه كان من الممكن ان يقوم بالكثير من عمله للمواقع الخلوية بهذه المعلومات. كما جاء في الفقرة 131 لمذكرة الدفاع عن عنيسي وفيلبس يعرف ان تحليل المقوع الخلوي على انه تحليل لسجلات بيانات الاتصالات بهاتف خلوي محدد لكي يحدد مكان وجود الهاتف الخلوي في منطقة محددة في وقت محدد الصفحة 48 من النص 179 وبالتالي خلافا لما قاله الدفاع عن عنيسي فيلبس قال انه من الممكن ان يحدد مستخدم هاتف خلوي باستخدام هاتف خلوي باستخدام هذه البيانات فقط وان الخرائط كانت اداة اضافية، اضافة الى ذلك ليس صحيحا ان يدعي بان عمل فيليبس كان لازما لتحليل كل اتصال، فيلبيس شرح ان العوامل التي كانت يجب ان تتخذ بعين الاعتبار وهي واردة في افادته وفي مذكرة الادعاء الختامية نتطرق اليها لاحقا ان الغرفة يمكن ان تنظر في هذه العوامل عندما تقيم الادلة في هذه القضية.

ويتبين ان هذه البيانات متعاصرة وسجالات شركتي “الفا” و”تاتش” المعدة تلقائيا والغرض منها هو الفوترة وبالتالي من مصلحة مقدمي خدمة الهواتف الخلوية ان تكون سليمة وصحيحة والمرجعية prh 707 المحضر 241 الصفحات 110 الى 114 والمحضر 243 الصفحات 74 الى 78 وبالنسبة لـ prh 705 المحضر 262 الصفحات 26 الى 30 والمحضر 265 الصفحتان 67 و77

القاضي راي: شكرا، يجب ان نبين التاريخ كذلك

كينيكوم (عن الإدعاء): الدفاع عن عنيسي في الفقرة 142 من المذكرة 132 قالت انه كان على الادعاء ان يستبعد كون البيانات تم التلاعب بها وهذا لا اساس دلالي او قانوني له، أولا لا توجد أدلة تدل على ان هناك اي سجل واحد لاي اتصال واحد يخص هذه القضية تم التلاعب به.

وثانيا في حين ان الخبير فيليبس لم يتمكن من استبعاد امكانية التلاعب بهذه البيانات الا ان افادته الكاملة حول هذا الموضوع تدل على انه من المستحيل ان يتم ذلك بالنسبة لقضية الادعاء التي تنطوي على الآلاف من البيانات وكان ذلك سيتطلب تحليلا عكسيا للمواقع الخلوية واعادة دراسة لكل الاتصالات المحيطة وكذلك المواقع مما سيضمن الالتصاق من حيث المكان والزمان في كلا الطرفين لكل سجل اتصال تم التلاعب به بطريقة لم تكن تتناقض مع السجلات المشروعة وهذا الالتصاق يعني ان المتلاعب كان عليه ان يضع المستخدم للهاتف في قطاعات خلوية مناسبة باستخدام ارقام تعريف الخلية.

في المرحلة الوسيطة عندما اقترح فيليبس انه كان من الممكن التلاعب بهذه البينات بشكل نظري الا ان البيانات هي بالشفرة الثنئاية وغير مفهومة للاشخاص من دون الاستعانة بحواسيب برمجيات، وبالاضافة في قضية الادعاء فالتلاعب كان سيتطلب النفاذ الى بيانات الفا وتاتش وهذا ليس من غير المستحيل نظريا ولكن في الواقع كان مستحيلا ولم يأت الدفاع باي حجة اضافية تقترح ان السجلات او الجداول غير موثوقة.

اما في ما يتعلق بتحليل المواقع الخلوية الذي يضع المستخدم في مكان ما المحضر بشان prh 435 الصفحتان 54 و55 ان موثوقية تحليل المواقع الخلوية لوضع مستخدم هاتف خلوي في منطقة عامة يستند الى مبادئ اسياسية لتغشيل شبكات الخلوي، وفيليبس سيوضح ذلك، وهذه المبادئ ذات الصلة في افادته وهي ملحوظة في مذكرة الادعاء الختامية ولكن يجب ان نكررها نظرا الى جهود الدفاع لتوجيه الغرفة بعيدا عن هذه النقاط، فان نقطة البداية هي انه من اجل تلقي اتصالا او القيام باتصال او بارسال رسالة نصية على هاتف ان يكون في منطقة تغطية قابلة للاستخدام، المحضر 180 الصفحة 27-28 prh 435 بالاضافة الهواتف الخلوية التي عادة ما ترتبط بقطاع خلوي تقدم اقوى اشارة لموقع المستخدم prh 435، المحضر 179 الصفحة 106، والمحضر 180 الصفحات 19- 27- 28- 73، المحضر 181 الصفحة 30 وكذلك هذا مدعوم بممثلي الشركات “الفا” بالنسبة لالفا الصفحة 56 من المحضر 245. بالنسبة لتاتش المحضر 263 الصفحة 5، بما ان هذا الموقع لا يجب ان يكون بالضرورة القطاع الخلوي الاقرب لكل موقع يوجد فيه المستخدم، فعادة ما يكون الخلية الاقرب وهناك علاقة بين قوة الاشارة والموقع وهذا ما ورد في المحضر 180 في الافادة و prh 435.

ويدعم ذلك الاشارات المرجعية التي ذكرتها سابقا وفليبس وصف ذلك بهذه العبارات ان احتمال ان يكون مستخدم هذا الهاتف الخلوي في هذه المنطقة هو مرتفع جدا بالاضافة قال انه في المناطق الحضارية حيث يزداد عدد مستخدمي الهواتف الخلوية مما يولد المزيد من الطلب على التغطية وبالتالي مزيد من الخلايا الخلوية فان هذه القطاعات الخلوية تقدم افضل تغطية في منطقة جغرافية صغيرة محضر 181 و prh705 المحضر 263 الصفحة 6 وفي افادة فليبس تبين ان في المنطقة الحضارية القطاعات الخلوية موجودة على مقربة من بعضها البعض، الصفحة 6 و26 و51 من المحضر 181، واضافة الى ذلك عندما يستخدم مستخدم الهاتف الخلوي او يرتبط بقطاع خلوي في منطقة مدنية او حضارية فهذا الشخص بالضرورة موجود في منطقة اصغر من الشخص الذي يرتبط بغطاء خلوي في منطقة ريفية، بالطبع الافادة تدل على ان هنالك استثناءات عندما يرتبط هاتف بقطاع خلوي الذي لا يشكل القطاع الخلوي المتوقع الافضل لموقع المستخدم عندما قام بالاتصال بارسال الناس الرسالة النصية انما يحدث ذلك لان هنالك تباين بين التغطية الخلوية الفضلى المتوقعة والتغطية الفعلية على الارض او لان هنالك حاجز او لان هناك اكتظاظ على الشبكة من ضمن الاسباب العديدة والدفاع يعتمد على هذه الاستثناءات للطعن في منطقية تحليل المواقع الخلوية ومن المهم ان نشدد على ان فليبس شدد على هذه الاحداث وقال انها استثناءات ولا يمكن ان تعتبر القاعدة النمطية.

في العشرين من اغسطس/آب 2015 المحضر181 الصفحة 62 والمحضر 185 الصفحة 12 المرفق ويدل على كل هذه التواريخ وكذلك برقم المحضر مع انه ليس من الممكن ان نقول انه عندما حدث هذا الحدث الاستثنائي على اساس السجلات فان مبادئ تشغيل الشبكات الخلوية التي وضحها فلبس في افادته كخبير تدل على ان المنطقة المحتملة التي يمكن ان يكون موجود مستخدم الهاتف الخلوي فيها ما زالت ضمن المنطقة العامة المتوقعة وعلى الاقل في بيئة حضارية هذه البيئة ستكون محدودة من حيث حجمها في حين ان الهاتف الخلوي لا يمكن ان يرتبط بالخلية الفضلى فاذا كان ذلك هو الحالة

القاضية نوسوورثي: ان ذلك سيتم ضمن منطقة صغيرة فكم هو حجم هذه المنطقة؟

ويمكننا ان نصف ذلك بشكل عام وهذا يتوقع على الخلية ولديكم هذه المعلومة في اداة عرض الادلة الكترونيا وهذا صغيرا نسبيا بالنسبة الى مناطق ريفية واعتقد ان هذه الخلايا في المناطق الريفية عادة لا تتجاوز ال1000 متر

القاضي راي: هناك سؤال اخر سيوجه اليك

القاضية جانيت نوثورسي: تقول ان تحليل المواقع الخلوية يمكن ان تعطي معلومات الموقع بشكل عام نظرا الى ذلك ونظرا الى ان الادعاء يفيد بان الاثبات غير ضروري وغير مرغوب، في هذه الظروف لا يجب على الغرفة ان ترضى على تحديد الموقع بشكل عام عوضا عن تحديد المقوع بشكل محدد في وقت محدد وهذا من شأنه ان يدل على الركن المادي للتهم الموجهة.

كينكوم: شكرا على سؤالك حضرة القاضية الادعاء لا يطلب الى الغرفة ان يقدم موقعا عاما على اساس الافادة المتعلقة باتصال واحد وان يتوقف عند هذا الحد فالاتصالات الخاصة بالوقائع المادية يجب ان ينظر اليها على اساس كل الادلة والأخذ بعين الاعتبار عدد من العناصر بما في ذلك الاتصالات وما اذا كانت تعود الى موقع محدد بشكل ملتصق وهذا يجب ان يؤخذ بعين الاعتبار ويجب ان يؤخذ بعين الاعتبار الادلة عن الطريقة الخاصة والغريبة لطريقة تشغيل هذه الهواتف المرتبطة ويجب النظر الى المتهمين من خلال اتصالاتهم الهاتفية.

ويجب ان نراعي من خلال الادلة ان كل الهواتف والكثير من الهواتف التي استخدمت للاعداد للاعتداء وللاعلان زورا تم التخلي عنها بعد ساعات من اعلان المسوؤلية زورا كل هذه الوقائع يجب ان تأخذ بعين الاعتبار عندما تقررون اذا كان باستطاعتكم ان تحددوا موقع ايا من المتهمين في مكان محدد ونأمل ان يكون هذا الامر مفيدا.

نوثورسي: شكرا لك سيد كينكوم

القاضي نيكولا ليتييري: الادلة التي يقدمها الادعاء هو الاقتران المكاني كون الهواتف تم التخلي عنها مباشرة او في غضون 48 ساعة من اعلان المسؤولية زورا هل هذا صحيح؟

كينكوم: انت محق ان بعض الادلة التي يقدمها الادعاء وليس كل الادلة والافادات من الاهمية بمكان ان نتذكر ان الادلة عن الاتصالات يمكن ان تجمع في فئة واحدة وكل اتصال يشكل دليل منفصل، ويجب ان تنظروا الى كل هذه الاتصالات التي ستكون نمطا وعندئذ ستنظرون الى كل الاتصالات.

ليتييري: مما يعني ان هناك أشخاصا آخرين وكان هناك الاف الاشخاص في نفس المنطقة يرتبطون بالخلية وهذه الادلة كان يمكن ان تستخدم ضدهم لانهم كانوا موجودون في ذلك المكان في تلك اللحظة هذا هو استنتاجي ان اخذت بتفكيرك وبما تدفع به (..).

كينيكوم: لكي ندعم موثوقية ومصداقية هذه الخرائط لدينا البيانات التي قدمتها شركتي الفا وتاتش التي تظهر ان هذه البيانات كانت ثابتة طوال الفترة المعينة، وخرائط التغطيات الفضلى المتوقعة في برنامج العرض الالكتروني للادلة ماخوذة من الملفات الشكلية لشركة الفا للعام 2004 وحتى 2010 لشركة تاتش، وتشير الادلة الى ان شبكتي الفا وتاتش كانتا ثابتتين ومستقرتين خلال هذه الفترات ذات الصلة، ونحن نتحدث عن فترة 2004 حتى 2010 لشركة الفا والاعوام 2004 حتى تاريخ الاعتداء لشركة تاتش، وان استقرار هاتين الشبكتين تظهره البيانات التي زودته الشركتان بالاضافة الى الادلة التي قدمها الشهود 707،705 وافادة الشاهد فيليبس.

نبدا بافادة فيليبس، هو قال انه يتوقع ان شركتي الفا وتاتش الموجودتين منذ حوالي العشر سنوات عندما وقع الاعتداء هي من الشبكات المستقرة، اذا يتوقع ان لا تطرأ تغييرات كبيرة على الشبكات وهي تميل الى عدم ازالة الابراج الخلوية او اضافة ابراج خلوية جديدة، اذا ورد ذلك في المحضر 181 الصفحات 91 حتى 93 وهذا ما تظهره الادلة، ان مقارنة الادعاء لبيانات الفا وتاتش تشير الى درجة عالية من الالتصاق في هذه البيانات التي زودتها كل من الفا وتاتش، وقد اشار الشاهد اندرو فاهي الى ذلك امام هذه الغرفة في المحضر 290 الصفحة 41

اذا ان استقرار شبكة الفا واضح من البيانات التي زودنا بها وفي حين ان الفا لم تستطع ان تحدد قيم “السمت” فيما يتعلق بالفترة ذات الصلة ان هناك عددا من الجوانب الاساسية التي تشير الى استقرار شبكة الفا في الفترة المادية التي ورد ذكرها في قرار الاتهام.

بحسب افادة الشاهد 707 والبيانات ان التغييرات التي طرات على قيم “السمت” لشركة الفا لم تكن كثيرة وورد ذلك في افادة الشاهد 707 المحضر 246 الصفحة 41

والاختلافات التي يصل عددها الى 20 في قيم “السمت” بين العام 2007

القاضي راي: اود العودة الى مسالة ذكرها الشاهد اندرو فاهي ان احد المذكرات الختامية ربما مذكرة فريق عنيسي، لا اذكر في اي مذكرة ورد ذلك، ولكن هناك مذكرة طعنت بمؤهلات السيد فاهي ليعطي افادته كراي، اذن هل انتم تستندون الى ادلته بصفته راي او تستندون الى الكمية وليس الى النوعية فيما يتعلق بالبيانات؟

كينيكوم: لا اعتقد ان اي من جهة الدفاع تطرق الى ذلك في الكثير من التفصيل، نحن ببساطة نقوم باجراء مقارنة بين قوائم تتضمن عددا من الارقام ولا اعرف ما هو سبب الطعن بهذه الارقام ولا ادري عن اي مؤهلات نتحدث

القاضي راي: انا لا اذكر في اي مذكرة ختامية ورد ذلك، الفريق الذي قام بهذا التصريح هل كان فريق السيد يونغ؟

ربما هناك فقدان جماعي للذاكرة من قبل جهة الدفاع

المحامية ناتالي فون فيستينغهاوزن (للدفاع عن المتهم حسين حسن عنيسي): نحن نتحدث عن مقارنة اخرى وانا احاول ان اجد ذلك في مذكرتنا الختامية

القاضي راي: شكرا

لن نتطرق الى ذلك الان

كينيكوم: اذا هذا يتطرق الى الاسئلة الواردة في الفقرتين 22 و23 من لائحة اسئلتكم التي تتعلق بالمقارنة بين الشاهد p775 وp778

ان فريق الدفاع عن السيد عنيسي قد طعن بمجموعة البيانات هذه وهذا يرتكز على مسائل اخرى غير تلك المقارنة فهم يزعمون ان تلك البيانات لا تتعلق بسجلات مؤسسات بناء على تحديثنا لهذه السجلات وبناء على ذلك نحن ندفع بان تحديدنا لسجلات الاعمال المشتركة ليست هي ذات الصلة امام هذه المحكمة فهي تحظير يتعلق بقبول ادلة من الاقاويل وايضا هذا ليس ذات صلة امام المحكمة باي حال.

هم يزعمون بان هذه المجموعة من البيانات هي مجرد معلومات تم تحضيرها لغايات الدعوى وهي لم تخضع للتدقيق وانما كانت مرتكزة على طلب معلومات وبالتالي فان الطلب هو ان تكون البيانات مزودة بشكل معين والا لن يتم قبولها.

الطريقة التي اجابت بها الفا او تاتش على هذه المطالب يعود الى الشركتين ويعود الى ما قبل تاريخ اصدار قرار الاتهام في هذه القضية في هذه الظروف لا يمكن الاقتراح بانه تم انشاءها لغايات الدعوى.

القاضي راي: ما تقوله ان سجلات الاعمال التي تم انشاءها في سياق العمل العادي هي اكثر موثوقية اذ ليس هناك من موجب تعديلها لغاية اخرى على غرار استخراج بيانات معينة لدعوى مدنية.

ما هو برأيك الفرق الفعلي بين طلب المساعدة الذي بموجبه يتم استخراج البيانات لغايات اجراء تحقيق مقابل دعوى قضائية وهذا ما ينطبق عليه في سياق الدعوى القائمة او القضية القائمة في هذه المحكمة .

كينيكوم: ان طلب المساعدة لا يحدد المعلومات التي تنظر فيها جهة الادعاء.

القاضي راي: ولكن بمجرد ان يكون هناك طلب من لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للامم المتحدة او من الادعاء الموكل اليه مهمة التحقيق طبعا الا تعتقد ان ذلك سيدفع الشركة او الشخص المعني او الكيان المعني بالتفكير بانه ربما سيتم استدعائهم للادلاء بافاداتهم لاحقا بالمحكمة والتفكير بالمسألة من هذا المنظور.

كينيكوم: هذا ممكن ولكن ليس هناك سبب للاعتقاد بان الشركة قد فكرت بتعديل طبيعة هذه الطلبات وقد طرحت هذه الاسئلة على الشهود عندما مثلوا امامكم وهذا يرتكز كما قلت جزئيا الى تحضير بقبول الاقاويل والذي ينطبق على هذه المحكمة، اقترح بانه ليس هناك من معلومات رفعت اليكم بان هذه المعلومات قد تم التلاعب بها بأي طرقة من قبل الشركتين بناء على مصدر الطلب.

القاضي راي: أي أن ما تقوله انه ليس هناك من فرق فعلي من حيث الاساس بين طلب المساعدة للتحقيق لمساعدة المحكمة او لغايات طلب المحكمة اولا لان الشركة لا تعرف ذلك بالتحديد وثانيا عدم الثقة التي قد تنتج عن السجلات التي يتم انشاؤها لغايات الدعوى القضائية مقارنة بتلك التي يتم توليدها بسياق العمل الطبيعي لا تهم ، لان هذا يندرج في سياق القرار في القانون العام يرفض قبول الاقاويل ما يهمنا هو الموثوقية وليس مسألة القانون العام.

كينيكوم: بكل احترام سيدي القاضي فان التوليد التلقائي ليس اطلاقا تقويضا للموثوقية فما من شيء مطروح أمامكم يوحي بان الموثوقية مطعون بها والشركة لديها بعض السجلات التي ربما ليس لديها مولدات تولدها تلقائيا، ذلك لا يجب ان يقوض موثوقية البيانات وهذه الملفات مأخوذة من بيانات الشركتين وكان الهدف من توليدها لغايات العمل لهذا السبب تم الاحتفاظ بالسجلات واظن ان هذا كافي كي تعتمد هذه الغرفة على هذه السجلات.

القاضي راي: انت تعني ان القيمة الثبوتية تقيمكم هي نظرتكم بالتحديد

كينكوم: القيمة الثبوتية هي انها اداة موثوقية لتقديم البيانات وهذا ما ورد في البينة التي ذكرتها منذ قليل وان المواقع الجغرافية للمواقع الخلوية هي كانت صالحة في العام 2005 وايضا في العام 2007 و2010 وايضا البيانات التي امامنا تبرهن انها اداة موثوقية فهي تمثل البيانات نفسها التي وردت في العام 2010 والشاهد 707 ادلى بذلك

القاضي راي: انا كنت اطلب منك ان تقيم مستوى القيمة الثبوتية، لقد وصلتنا رسالة من الترجمة العربية تطلب منّا ان نبطئ السرعة وعلينا كلانا ان نبطأ من سرعة الحديث

كينكوم: شكرا حضرة القاضي على تذكيري بهذا الجهد المطلوب مني

في ما يتعلق بالموقع الجغرافي للخلايا فهناك تاكيد مستقل حضرة القاضي لهذه المعلومات من قبل سجلات الاتصالات كما ورد في افادة الشاهدة 707 وان رقم تحديد الخلية سيتغير اذا ما تغير موقع البرج الخلوي ونحن بالتالي لدينا من هذه السجلات ان رقم تعريف الخلية هو نفسه وهو وارد (..) وذلك وارد في افادة الشاهد ذات الصلة وهنالك 39 فرقا في خط “السمت” بين 831 قطاع خلوي وهذه التغيرات في “السمت” حصلت في العام 2010 وبالتالي ما كانت تنطبق على الشبكة في العام 2005 بالاضافة الى البيانات التي تحدثنا عنها فان الشاهد 707 في افادته قال ان بيانات الشبكة كانت مستقلة في تلك الفترة وقال ان الطاعات الخلوية ما زالت في مكانها ويمكن تاكيد الاحداثيات الجغرافية وكذلك رقم تعريف الخلية في سجلات بيانات الاتصالات لم يتم تغيرها وهذا ما ورد في الصفحة 125 من المحضر 241 والمحضر 244 الصفحة 55و83 والمحضر 246 الصفحات 31 و41 حتى 42 و81

القاضي راي: ولغاية المحضر ما هي الفقرات من مذكرة الدفاع للسيد عنيسي التي تشير اليها في ما يتعلق بهذه المرافعة

كينيكوم: بالتحديد الفقرة 125 كما وان مقارنة الخرائط الهندسية في بيروت في البينة 00073 التي اذا تم تاريخها وتلقيها في العام 2005 وهي بيانات لديها نسبة دقة هي 99% لاحداثيات الموقع من بيروت الى جونية ونسبة 97% من الدقة في اتجاه السمت، وهذا في افادة السيد اندرو في المحضر 92 صفحة 50-56-59 حتى 61 وكذلك في البينة في 01127 والبينة بـ01128.

القاضي راي: سوف نعرض البينة 2-د37

في هذه الاثناء، كان هناك من بينات اخرى تذكرها قد تكون من الجيد ان تكون جاهزة للعرض على الشاشة لكي نتابع ربما بطريقة افضل ما تقدمه لنا من معلومات.

كينيكوم: شكرا حضرة القاضي، في هذه الاثناء نرى طعمق الزميل اذا المساحة بالامتار المربعة بالدائرة الكبرى التي كانت على الشريحة السابقة وبحسبه هي 0،79 كيلومتر مربع، وهذا اذاً بحسب الحسابات التقريبية.

القاضي راي: لغاية المحضر ما كان رقم البينة، السيد كينيكوم البينة ب00550 وكانت الشريحة 150 وذلك للدائرة الصفراء الاكبر، في ما يتعلق بالمساحة او المسافة بالكيلومتر المربع وهي 0،79.

القاضي راي: على الشاشة لدينا البينة 2د73 يمكن عرضها علنا ذكرنا هذه البينة بالتحديد

كينيكوم: ان شاهد الإدعاء أندرو أجرى مقارنات كثيرة لصور جاي باغ وتظهر منطقة بيروت ومنطقة جونيه مع خرائط التغطية لهذه المنطقة وشهدت مقارنات، والمقارنات التي كنت اشير اليها او مقارنة قيم السمت والمواقع الجغرافية للابراج الخليوية أثبتت ان النسبة هي 99% للمواقع الجغرافية للابراج الخليوية و97% بالنسبة لقيم السمت.

كنت سانتقل الان للتحدث عن استقرارية الشبكة touch وثباتها وافاد الشاهد pra705 في ما يتعلق بقسم التخطيط الراديو، ان هناك تغييرات اقل حصلت في المواقع الخليوية بين فترة 2004 و2005 والفترة هي الخامس من ايار 2016، وذلك في المحضر د262 الصفحة 86 حتى 87 وايضا المحضر 264 الصفحة 84 وايضا هذه الادلة تفيد ان نسبة عالية من الدقة بين مجموعتي بيانات touch التي تلقاها الادعاء وذلك في البينتين ب00122 وب00813 واذا سوف نطلب المساعدة في عرض البينتين ولائحة الارقام ذات الصلة ويمكن توفيرها على اسطوانة خاصة او قرص مدمج واذا هناك 21 فرقا بين المصدر، في ما يتعلق بموقع البرج الخليوي هناك تقرير ان هناك 400 وفقط 8 اختلافيات حصلت في السمت وتقريبا للمواقع الخليوية وذلك بافادة الشاهد اندرو والمحضر د290 صفحة 22 حتى 23 وايضا touch وصححت المعلومات 29 اختلافا بين المواقع الخليوية وخمسة من اصل 8 اختلافات، لاتجاه “السمت” وذلك لفرقين مختلفين في موقع البرج الخلوي و3 متبقية من الاختلافات لاتجاه “السمت” اذا بعد التصليحات من الشركتين وكما ان الادعاء يقول بان هذا الاستقرار في احداثيات الشبكة هي تعطي المصداقية لخرائط التغطية الفضلى وتم فقط تحديد الخلايا من الفا التي لم يتم استخدامها في العامين 2005 وهذا ما ورد في افادة الشاهد 707 الذي وصف ذلك في المحضر 246 في الصفحة 35 و40 حتى 42 و45 و54 و55 و59 ويصف ذلك في المحضر255 الصفحات 17 الى 19 وفي مذكرته الدفاع يحاول ان يتحدث عن تأُثير التراكمي لان الملفات الشكلية قد انتجت فقط باستخدام بيانات القطاعات الخلوية التي كانت في شبكة الفا في ديسمبر 2005 وهذا التأثير السلبي بحسب ما زعمه الدفاع هو ايضا ورد ايضا في افادة السيد فيليبس الذي ايضا اخذ بعين الاعتبار من قبل شركة الفا عندما انتجت الملفات الشكلية وهذا يغطي ثغرة (..).

القاضي راي: ننتقل الآن الى الادلة المتعلقة بمصدر البيانات والملفات الشكلية وهو المصدر الاساس … التي عبرتم عنها فيما يتعلق بموثوقية البيانات كل البيانات التي تم الاعتماد عليها في الادعاء في العرض الالكتروني للادلة مأخوذة من الشركتين ومن الشهود الذين ادلوا بشهادتهم امام كل من ممثلي الشركتين والذين اكدوا هذه المعلومات كما ان الشاهد 707 اكد ان المعلومات التي تم ارسالها من خلال الاتصال بفريق المعني في الفا المسؤول عن هذه البيانات وطلب منهم ان يؤكد البيانات التي تغطي سجلات الاعمال وقد افاد بشهادته حول قاعدة البيانات

وهو اكد انه عندما طلبت المحكمة هذه البيانات في العام 2010 فان الردود التي ارسلتها الشركة استندت الى بيانات الشركة وهذا اقتباس وهذا النوع المحدد من المعلومات يستخرج من قاعدة بيانات اعدها مع الوقت المهندسون والفنيون العاملون في الشركة وهذا في المحضر د 245 الصفحات من 37 حتى 40 واضاف هذا الشاهد ان البينة 00778 من العام 2007 هي من وحدة التخطيط الرادياوي من شركة الفا لان هذه الوحدة كانت تستخدم تلك البيانات

واكد الشاهد ان السجلات الاخرى حصلنا عليها من قاعدة بيانات شركة الفا وبالنسبة لاعداد الملفات الشكلية فهي كانت مستخدمة من آسيت ايركوم وتم استخدام المعايير نفسها لاعداد الخرائط في العام 2004-2005

واشار هذا الشاهد ان المعلومات الواردة في البينة 00775 كانت معلومات قد استخدمت بالاضافة الى معلومات اخرى لاعداد الملفات الشكلية التي زودت شركة الفا المحكمة بها في الـ27 من تموز 2010 (..).

كينيكوم: ركزت فرق الدفاع بما في ذلك فريق الدفاع عن السيد عياش وصبرا على قواعد البيانات وموثوقيتها، وحصلنا على قواعد البيانات من شركة الخلوي وهذه البيانات يتم تخزينها في قاعدة بيانات مركزية.

ولم يشرح لنا الدفاع غياب قواعد بيانات مركزية يؤثر سلبا في موثوقية البيانات ولم يشرحوا لنا وجود قاعدة بيانات مركزية تؤثر ايجابا في الموثوقية

بالنسبة الى السيد فيليبس من المهم فقط ان تكون المعلومات مخزنة اكانت مركزيا ام لا.

القاضي راي: هل نقترب من امكانية اخذ استراحة بشكل عادي؟

كينيكوم: نعم

القاضي راي: ماذا عن الان؟

سيد فاريل هل بامكانك ان تشرح لنا ما هي الخطط لعصر اليوم؟ هل ستكون موجودا معنا.

نشكرك لوجودك معنا صباح اليوم

فيريل: لم اكن انوي ان اعود عصر اليوم بالتاكيد ان سمحت لي الغرفة بذلك، ولكن ان كنتم بحاجة الي فاستطيع ان احضر

القاضي راي: شكرا، لو كانت هناك مسألة ملحة سنطلب منك ان تعود الى قاعة المحكمة ولكن لا نتوقع ذلك على اي حال. شكرا لانك حضرت جلستين معنا اليوم.

ناخذ استراحة الان

تفضلوا بالوقوف.

الجلسة المسائية

القاضي راي: الاشارة الى مذكرة الدفاع عن عياش ما هي

كينيكوم: انني لا اعلم ما هي الفقرة ويمكن ان اعطيكم الاشارات المرجعية707

القاضي راي: نعم لو سمحت وهناك عضو في فريقك يمكن ان يجد الاشارة المرجعية وهذا مفيد للمحضر لكي نربط ما تقوله بهذه الاشارات المرجعية وهذا ينسحب على محامي الدفاع وهذا سيساعد محامي الدفاع كذلك وشكرا على هذه الارشادات

كينيكوم: القاضي راي كما كنت اقول افادة 707 هي ان طريق الادارة لن يحتاج الى قاعدة بيانات مركزية وافاد كذلك انه لن يكون هنالك اسباب تجارية تدعو للاحتفاظ على موقع الخلايا التاريخية وهذا من مقتبس من 9 فبراير 2016 ويقال ان الفقرة ذات صلة في مذكرة السيد عياش في الفقرة مادة 43 اما افادة 707 هي في التاسع من فبراير 2016 المحضر 242 الصفحة 49-50 والادلة هي ليست ان ذلك لا يهم المهندس او الشركة بشكل عام ولكن ان القيم التاريخية لا تهم المهندسين.

وافادة فيليبس هي ان مخططات التغطية الفضلة هي ضرورية لتخطيط الشبكة وانها كذلك مفيدة (..) افادة 707 بالنسبة للملفات الشكلية ان كانت تستخدم لمعرفة ما اذا كان هنالك فجوات في تغطية اب منطقة هذا خاص التاسع من فبراير 2016 المحضر 242 الصفحات 23 الى 25. الفاع عن السيد عياش من الفقرة 253 مذكرته والفاع عن السيد عنيسي في الفقرة 83 تفيد ان الشاهد 707 كان يشير الى نوع اخر من الخرائط غير خرائط التغطية والادعء يفيد بان هذا جزء من الافادة الذي يستندون اليه كان يتحدث عن الفرق بين الخرائط التسويق التي كانت من نوع اخر جي بي اي جي الذي شاهدتوها سابقا في البينة 2د73 مقارنة بالملفات الشكلية التي تما تزويدنا بها ولم يكن يقول ان ملفات الشكلية لم تستخدم للبحث عن الفجوات في التغطية. في ما يتعلق بالTOUCH الشاهد 705 افاد بان خرائط التغطية كانت بمثابة ادوات للتوقع للتخطيط للمواقع الخليوية هذا في المحضر 262 والصفحة 88 وقال ان التغطية الخليوية الافضل المتوقعة هي نظرية ولمن تساعد TOUCH على ما هي الخلية التي تغطي منطقة جغرافية محددة واكد أن عنوان الموقع للمواقع الخليوية والانحناء هي من اهم البيانات المهمة لاي وحدة تقنية وهذا في الخامس من مايو ايار.

القاضي راي: السيد كينيكوم انك تقول ان هناك اخرين يتابعون الاجراءات عوضا بالاضافة الى الموجودين بالقاعة قد يكون من المفيد ان لا تقدم بعض التعاريف مثلا ما تتحدث عن الملفات الشكلية فاننا نعلم ما تتحدث عنه ولكن الاخرون لا يعرفون.

كينيكوم: شكرا ربما هناك تعريف للملفات الشكلية وهذا كان موجودا في مشغل المصطلحات

القاضي راي: السيد كينيكوم هذه هي مرافعة شتوية وهناك اشخاص يتابعون الاجراءات وهذا يبث مباشرة ولا يقرأون من سيبدأ المصطلحات في مذكرة ختاميبة للادعاء.

كينيكوم: ما اقوله انه عندما تتحدث عن اي مفهوم يساعد الاخرين تقول ان هذا هو التعريف مثلا للملف الشكلي.

القاضي راي: شكرا سيد كينيكوم الملف الشكلي هو جملة او سلسلة من النقاط البيانية التي تقدم معلومات عن التغطية من خلال برماجيات تخطيطية لموقع شبكي محدد وتتولى باستخدام ادوات الانتشار الذي يستخدمها كل مزود للخدمات الخليوية فانهم يضيفون عددا من البيانات المختلفة البرمجية بما في ذلك السمت والانحناء والموقع الجغرافي للخلية وغيرها من الادوات التي تفيد النموذج وقد يكون النموذج الميدان وبعد اضافة كل هذه المعلومات الى اداة الانتشار هذا يقدم الملف الشكلي وتضيفونه الى الخريطة فهي مجرد نقاط جغرافية.

القاضي راي: يجب ان تنهي حديثك وتقول هل اتضحت الامور لكم جميعا.

السيد كينيكوم: نعم آمل انها اصبحت واضحة للجميع.

القاضي راي: آمل ذلك

السيد كينيكوم: النقطة التالية هي بالنسبة للملفات الشكلية وموثوقياتها هي من المهم ان السيد فيليبس وجه اليه سؤالا عن استخدام بيانات غير متعاصرة في ما يتعلق بموثيقية خضراء التغطية الخليوية المتوقعة الفضلى وقال في افادته ان هذه الخرائط لا يمكن ان تكون ممثلة مئة بالمئة للواقع على الارض ان هنالك امكانية استثناءات مثلا اعادة التوجيه (..) مستخدم لهاتف في نقطة محددة او بشكل محتمل في نقطة محددة. فيليبس وهو الخبير في الاتصالات الوحيد الذي قدم افادته امام هذه الغرفة قال ان الدقة المطلقة لمخطط افضل موقع خلوي هو غير مهم وان خرائط التغطية بالتالي هي ادوات موثوقة يمكن ان تستخدم لتقييم الادلة وفي هذه الحالة من الافضل ان نبين الحجم المحدود لحجم التغطية الفضلى في بيئة مدنية

القاضي راي: عندما تتحدث عن الدقة المطلقة للمخطط الافضل ذلك غير مهم، ولك ان تعرب عن ذلك بعبارات اخرى

كينيكوم: هذه هي عبارات فيليبس ولا اريد ان اغير شيئا في جوابه ولدي رقم الصفحة الذي ورد فيها في المحضر وهو مذكور في مذكرة الدفاع عن السيد عنيسي، ويقصد بذلك انه كل ما يمكن ان يتاتى عن تحليل الموقع الخلوي هو تحديد موقع وجود مستخدم هاتف خلوي في منطقة عامة كما تم تمثيل ذلك في الخارطة وهذا لا يدل بدقة الى الموقع ولكن بشكل عام

القاضي راي: نحن نفهم نقطة الخلاف بين الادعاء والدفاع، فالادعاء يقول اذا ما نظرنا الى الانماط بشكل عام وسجلات تسلسل الاتصالات والاقتران المكاني ان ذلك يظهر ان هذا الشخص نفسه كان يستخدم هاتفين خلال فترات محددة، وان ادلة المواقع الخلوية حتى لو كانت نسبة ثقتها تصل الى 60 او 70% فيما يتعلق بالدقة بشكل عام تعتبر كافية، في حين ان جهة الدفاع تقول انها لا تتمتع بالدقة الكافية لنتحدث عن معيار لا يرقى اليه شك مطلق

اذن هذا هو صلب الموضوع ولهذا نستند الى الفرقاء، الادعاء تحديدا ليقنعنا انها دقيقة وموثوقة بما فيه الكفاية او على الدفاع ليقنعنا بالعكس

لا اعتقد ان هناك اختلاف فيما يتعلق بالارقام او نسبة 60 الى 70 % فهنلك معلومات وبيانات تشير الى وجود شخص ما مثلا في محيط ما قريب من برج خلوي ولكن السؤال هو هل يعتبر ذلك يستوفي شرط لا يرقى اليه شك مطلق

كينيكوم: نعم، ان موقف الادعاء هو ان دليل السيد فيليبس يتعلق ببيانات غير معاصرة للفترة ونحن نتحدث عن دقة لا تصل الى مئة في المئة ولكنها ادلة خبير تستند الى وقائع ومخططات استند اليها وان الشاهد 707 هو الذي تحدث عن نسبة 60 الى 70% مجددا علينا ان ننظرالى هذه الادلة بمجملها وعندما نعتمد على ذلك نرى عددامن الانماط، طريقة تحرك هذه الهواتف، كلها ترتبط باحداث تتعلق بعملية التحضير للاعتداء واذا ما نظرنا الى طبيعة هذه الهواتف والشبكات والروابط بين المتهمين والى كل هذه المعطيات مجتمعة فهذا هو ما علينا الاستناد اليه لنحدد ذنب المتهم

لا يمكننا ان ننظر الى هذه الاتصالات كل واحد على حدى، علينا ان ننظر الى كل هذه الادلة والمزاعم وتصرفات المتهمين كي نتوصل الى استنتاج بالاستناد اليها

القاضي ليتييري: في ما يتعلق بتقييم الادلة مجتمعة وبشكل اجمالي يجب ان تتمتع بالموثوقية والمصداقية، ولكن السيد فيليبس يتحدث عن درجة من عدم الدقة، اذا ما كانت نقطة الانطلاق لا تتمتع بالموثوقية فهذا يعني اننا تسرعنا في الاستنتاجات ومن دون تقييم الخطوات التي توصلنا الى ذلك

كينيكوم: اعتقد انه علينا ان نستند الى تحاليل المواقع الخلوية للهدف الذي وضعت من اجله وهي تحديد المكان العام لتواجد المستخدمين، فيما يتعلق بهذا الموضوع هي تعتبر انها موثوقة بما فيه الكفاية ولن نذهب ابعد من ذلك ويجب ان نقيم هذه الادلة بالنظر الى كل الاتصالات بشكل عام الى الانماط وعلينا ان ننظر الى المنطقة العامة التي تواجد فيها المتهمين بشكل متكرر ولا يمكننا ان ننظرالى اتصال على حدة، هذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكن فيها ان ننظر فيها الى هذه القضية والا قد نقع في الاخطاء القانونية اذا ماعزلنا الادلة عن بعضها البعض

القاضي ليتييري: لكنني لا افهم لانه اذا كان الاساس موثوقا بنسبة 60 الى 70% وهذا يعني بالتالي ان الاستنتاج يتمتع بنسبة الموثوقية نفسها، نعم ام لا؟

كينيكوم: مجددا حضرة القاضي، ان المصداقية بنسبة 60 الى70% تتعلق بادلة السيد فيليبس ونحن لا نتحدث عن الاستنتاجات لاننا لا ننظر الى الادلة بشكل منعزل، بالنسبة الينا هناك سلسلة من الاتصالات التي تنطلق من مكان محدد، فقد لا نكون متاكدين مثلا ماذا كان يجري في حالة اتصال معين ولكن تتضح الصورة اذا ما نرظنا الى مجمل الاتصالات.

اذا ما نظرنا مثلا الى عملية المراقبة التي اجرتها هواتف الشبكة، وكما قال زميلي هذا الصباح لدينا 58 يوما جرت فيها عمليات مراقبة تضمنت مراقبة لمواقع تتعلق بالرئيس الحريري وتحركاته.

اذا ماعزلنا اتصال واحد في يوم من الايام قد لا نتمكن من فهم ما يجري في ما يتعلق بالمراقبة ولكن اذا ما كان هذا الهاتف موجودا في المكان نفسه لمدة يومين وكانت هواتف الشبكة مجهولة الهوية ولا تتصل الا ببعضها البعض واذا ما تكررت هذه الحوادث على 58 يوما وقامت فيه بتعقب تحركات الحريري يصعب ان لا نصل الى استنتاج منطقي فيما يتعلق بمشاركة هذه الهواتف في عملية مراقبة الحريري

القاضي ليتييري: اود ان اطرح سؤالا يتعلق بالفقرة 252، يمكننا ان نقرا ما يلي: استنتج فيليبس ان 40% من تسلسل الاتصالات التي جرت معاينتها حصل فيها اقتران مكاني للهواتف وهذا يعني انها استخدمت الابراج الخلوية نفسها، وفي 56% لم يتم الاقتران مكانيا، هل هذا يعني انه من ضمن البيانات التي تم النظر اليها هناك 56% من الحالات التي يعتبر فيها الاقتران المكاني ممكنا ولكن ليس مؤكدا؟

كينيكوم: لا يجب ان ننظر الى الامور بشكل منعزل

ليتييري: انا لا انظر الى الامور بشكل منعزل لاننا عندما نتحدث عن نسبة 56% هي نسبة كبيرة وذات صلة وانا لا انظر الى الامور بشكل منعزل

كينيكوم: حضرة القاضي انا اوافقك الراي ان نسبة 56% هي نسبة عالية وادلة الخبير فيليبس واستنتاجاته وهذا امر سيتطرق اليه الزميل الذي سيتحدث عن الاسناد هو ان هذه الهواتف اقترنت مكانيا وفي ذلك اشارة الى ان مستخدمها كان شخصا واحدا

القاضي ليتييري: هل هذا يعني انه في 56% من الحالات ان الاقتران المكاني كان ممكنا ولكن غير مؤكدا ام لا؟ لانه ان لم يكن ذلك مؤكدا فهذا يعني اننا نعود الى المشكلة نفسها المعتادة، هل تتمتع نقطة الانطلاق بالموثوقية نعم ام لا؟

كينيكوم: اود ان اتشاور مع زميلي الذي سيتطرق الى مسالة الاسناد

بوفوواس: سؤال حضرة القاضي بارز ومهم للغاية، انا اقف لاشير الى ان السيد دوسالييه سيتطرق لمسالة الاسناد في ملاحظاته ولكن يمكنني ان اجيب عن هذا السؤال الان لكنني اعتقد انه من الافضل ان تتم الاجابة عنه في ملاحظات السيد دوسالييه

ولا يمكن للسيد كينيكوم ان يعطيكم اجابة دقيقة لانه ليس مطلع على تفاصيل هذا الجزء على غرار السيد دوسالييه

القاضي ليتييري: يتعلق سؤالي فقط بمسالة المراقبة التي تفترض وجود الاقتران المكاني وانتظر الملاحظات الباقية

القاضي عاكوم: لدي سؤال اخر، في الصفحة 83 السطر 12 و13 قلتم ان الاستناد الى 60 او 70% من قبل الشاهد 707 هو مسالة تم توصيفها عدة مرات، لا اريد منك اجابة الان ولكن هل يمكنك ان تحدد لنا متى وكيف تحدث عن نسبة 60 الى 70% وقام بتوصيفها؟

كينيكوم: سأعود الى ملاحظاتي واعود للتطرق الى هذه المسالة بعد قليل ان كان ذلك ممكنا ولكن في ما يتعلق بسؤال القاضي ليتيري ان السيد فيليبس قال انه عندما كان ينظر الى مسألة الاقتران المكاني وتحديدا عندما تحدث عن خصائص خرائط التغطية اعتبرها انها غير مهمة بسبب التحركات المستمرة.

القاضي راي: اعتقد ان الغرفة اجابت عن ذلك بشكل جزئي في قرارنا الصادر في 26 من اوكتوبر 2016 المستند الموضوع رقم اف 2793 ونحن خضنا نسبة 60 الى 70% في حججنا وقررنا اننا مقتنعون بان هناك موثوقية بصورة اولية ما يعطي هذه المعطيات قيمة ثبوتية ولهذا السبب طالبنا من الفرقاء التطرق لمسألة القيمة الثبوتية (..).

كينيكوم: نعم حضرة القاضي نحن نعتبر ادلة السيد فيليبس اساسية في هذا الاطار وبالنظر الى دليل الشاهد 707 وما قاله عن نسبة ال60 الى 70% يمكنني ان اشير الى الاجزاء المحددة من افادته حيث تحدث عن ذلك وهو اوضح ان هذه التقديرات تتعلق بفترة 2004 -2005 وهو قام بتوصيف ذلك وعندما قلت 70 لماذا لا نتحدث عن 60 او 65 هذا مجرد تقييم وعندما قلت ذلك كنت اتحدث عن ان خرائط التغطية ليست دقيقة بنسبة 100% ولكنا ليست بعيدة عن الواقع وليس لدينا قدرة على اعادة انتاج هذه الخرائط في النظام وهذا مجرد تقييم وتوقعات جاء ذلك في افادته في 21 نيسان 2016 وهو المحضر رقم 258 الصفحة 37 وشرح ذلك بشكل اضافي وقال بالتأكيد هناك اماكن بعيدة عن المحطة وهناك مواقع يكون فيها هامش الخطأ اعلى وهناك عوائق لم نأخذها بعين الاعتبار في الخرائط الرقمية وغيرها من المعلومات ومن ثم اوضح ما تحدث عنه ما قصده بهامش الخطأ في الملفات الشكلية وورد ذلك في المحضر 247 الصفحات 81 و82 كما قال لو ازلنا نسبة 10% من الاطراف الخارجية لخرائط التغطية الفضلى فان نسبة الدقة يمكن ان تزداد ويمكن ان تعكس الحقيقة بشكل افضل ولكن نكرر لا يمكن ان نقول ذلك بشكل دقيق بنسبة 100% فذلك مستحيل وقال ذلك في المحضر رقم 248 الصفحات 11 و12 وتحدث ايضا عن رايه في ما يتعلق بهامش الخطأ على انه يستند على خبرته وشعوره بعد حوالي العشرين عام من العمل في هذا المجال وكرر ان خرائط التغطية لا تمثل الحقيقة بنسبة 100% وقال ان النظام لا يمكنه ان يعكس ذلك بشكل دقيق ولكنه مجرد تقييم قال انهم يستخدمون الملفات الشكلية ويقومون بالتقييمات والتقديرات بالاستناد الى ذلك وقد ورد ذلك في المحضر258 الصفحة 37 وعجز عن تحديد النسب المئوي للاخطاء. سوف اتحدث الآن عن الامثلة التي تظهر موثوقية تحليل المواقع الخلوية ولدي بعض الشرائح التي ساعرضها عليكم، واعتقد انها ستكون مفيدة للغرفة وسوف اذكرها بمحضر الجلسة. بداية سأتحدث عن مثال باشورة a الذي استند اليه فريق الدفاع عن السيد عنيسي في الفقرات 150 الى 152 من المذكرة الختامية اذا يمكننا ان نعرض الشريحة من فضلكم اذا هنا اشارة لموقع باشورة a وموقع رياض الصلح b على موقع شبكة تاتش

القاضي راي: ان محضر الجلسة لا يمكنه ان يقرأ افكارك فعليك ان تصف ما الذي ننظر اليه.

كينيكوم: نحن ننظر الى منطقة تغطية لخلايا او مواقع خلوية تؤمن منطقة التغطية الفضلى للمنطقة التي تقع فيها الشجرة في وسط بيروت وهي الشجرة التي ازيل منها شريط اعلان المسؤولية زورا والموقع الآخر يغطي منطقة (..) ويبدو ان هذه الشريحة اخذت من برنامج العرض الالكتروني للادلة وهي اشارة لاتصالات شغلت البرج الخلوي باشورة a ورياض الصلح b من قبل احد موظفي قناة الجزيرة.

القاضي راي: اذا نحن نتحدث هنا عن خلايا مجاورة هل هذه شرائح قمتم باعدادها لهذه المرافعات الختامية

كينيكوم: نعم حضرة القاضي

القاضي راي: وما الذي ترغبون بالقيام به فيما يتعلق بهذه الشرائح

كينيكوم: هي فقط للنظر اليها للاجابة على بعض ما ورد في ملاحظات فريق الدفاع عن السيد عنيسي

القاضي راي: لا اعتقد اننا سنعطي ارقام بينات في هذه المرافعات الختامية وربما يجب ان يتم حفظها مع اشارة الى صفحات.. اذا ما هي المسائل التي اردت ان تتطرق اليها في ما يتعلق بهذه الشريحة لاقناعنا

كينيكوم: كنت سأبدأ بموقف الدفاع عن السيد عنيسي ومن ثم اكمل مناقشة هذه المسألة

يعتمد فريق الدفاع عن السيد عنيسي عن جدول تسلسل اتصالات ذات الصلة والرسائل النصية القصيرة للتطرق لما يزعموه عن مثال عن موثوقية تحليلي المواقع الخليوية وهنالك اختلاف في مفهوم من الافرقاء المختلفين ففريق الدفاع عن السيد عنيسي ينطلق من سياق قضية الادعاء عن انها مرتكزة على تحديد موقع محدد لفرد معين في فترة زمنية معينة من خلال اتصال معين ضمن منطقة التغطية وهذا ليست ما تفيده قضيتنا وهم يعتمدون ذلك للقول انه في هذه الحالة والادلة فيما يتعلق يعضو من فريق قناة الجزيرة الذي كان قرب الشجرة او تحت الشجرة او في مكان حيث رأى فيها الصندوق لاول مرة ومن ثم بعد ذلك بفترة قصيرة اتصالات بعيدة عن الشجرة وهم يزعمون ان هذا المثال الوحيد الفعلي ان الادلة التي تتعلبق بوجود شخص خارج منطقة التي تغطيها بيانات الاتصالات براينا 50% من هذه الاتصالات لا تطابق مع ذلك فبحسب موقف الادعاء ان موقع الباشورة أ وموقع رياض الصلح ب اي تشغيل من هاتين الخليتين يتوافق تماما مع المنطقة العامة التي نصفها.

القاضي راي مقاطعا: لتوضيح المسألة للمحضر الشجرة واقعة صمن تغطية خلية رياض الصلح ب وموظفة قناة الجزيرة التي كانت قرب الشجرة اجرى اتصالات التقطتها خلال فترة 3 دقائق الخليتان المجاورتان وخلية التغطية الفضلى لخلية الباشورة أ تقع بشكل عام صمن منطقة الكبرى للتغطية الخليوية لخلية رياض الصلح ب ولكن يبدو انها تبعد مئتي متر عن الشجرة هل هذا ما تقصده السيد كينيكوم؟

كينيكوم: نعم هذا ما نجده ونرى ان المسافة الاقرب هي حوالي مئتي و15 مترا ولكن الادلة التي سمعناها ان هاتف الخليوي يستطيع ان يتصل ببرج خليوي قريب على بعد مسافة معينة بناء على متغيرات معينة خصوصا اذا كان عند طرف منطقة التغطية للخلايا الفضلى.

السيد كينيكوم هذا تماما ما اقوله وهذا ما نراه هنا في هذه الخريطة فكل الادلة تظهر ان التغطية ليست او لا تعكس مئة بالمئة الواقع على الارض وتليها هذا غير ملتصق مع ما يحصل في التغطية في المنطقة العامة الاكثر عموما التي نتحدث عنها فيما خص الشجرة وتتجه الاشارة الى ان هذا ليس ما حصل في اتصالات عنيسي في المنطقة فهذه كانت على شركة touch وهو كان على شركة alfa التي كانت متصلة بشكل متواصل ومتصق بخلية bnpi وهذا ما سيتطرق اليه الزملاء.

اذا هذا يتوافق تماما مع ما افاده السيد فيليبس في شهادته وان الفرد ربما كان خارج سياق المنطقة ولكن على مقربة من منطقة التغطية الخليوية المتوقعة للقطاع الخليوي الذي حدد بالنسبة لهذه الاتصالات. اذا هذا هو المثال الوحيد البارز في مذكرة الدفاع عن السيد عنيسي في الفقرة 152 في ما يتعلق بزعمهم ان هذا يماثل نصف الاتصالات

التي لا تتصل بالخلية التغطية الفضلة المتوقعة واذا نحن اعددنا بشكل موجز المزيد من الامثلة التي تبرهن بشكل فعلي ادلة لا تتعلق بالاتصالات تثبت موقع الشخص وموقع الاتصالات

القاضي راي: شكرا وربما هذا سيساعد الاشخاص الذين هم ليسوا على اطلاع وثيق بالمسألة هذه ربما يمكنكم ان تعرضوا شريحة فنحن سمعنا ادلة تتعلق بان فيديو او شريط المصور متعلق (قطع الصوت)

كينيكوم: شكرا حضرة القاضي على التوضيح

اذا المثال الاول هو من الخامس من يناير 2005 سمعتم ادلة بانه في هذا التاريخ كان هنالك جهاز الهاتف قد اعيد الى متجر ecoshop في طرابلس وكان يعاني من خلل وكان هناك اتصال اختبارية اجريت من موظف المتجر وهو استخدم بطاقة السيم الخاصة به ووضع بطاقة السيم الخاصة به ورقمه في الجهاز وهذا المثال هو البينة ب465 لشاهد prh 249 الذي كان يعمل في متجر الeco وهذه الادلة تظهر انه وضع بطاقة السيم الخاصة به في جهاز الهاتف واجرى اتصالين برقم الخدمة على شركة alfa والرقم ينتهي ب859 وهذه الاتصالات مسجلة على ان شغلت الخلية اسمر1 وهذا ضمن التغطية الخليوية الفضلة للمتجر.

القاضي راي: العنوان عنوان الشريحة هو موظق ecocell الجهاز الهاتف الاحمر اجرى اتصال بين ساعة 11:53 دقيقة والساعة 11:54 دقيقة وايضا هذا بتاريخ الخامس من يناير 2005 والخريطة هي لطرابلس وتظهر خلية اسمر1.

كينيكوم: شكرا ننتقل الى المثال التالي. المثال الثاني الذي اخترناه يتعلق بشركة touch وقد حصل وقع في 12 شباط 2005 وعنوان الشريحة هو عنصر امن حراسة الحريري استخدام الهاتف بين الساعة 9:50 وال10:25 دقيقة.

القاضي راي: اود ان اصحح ما ورد في المحضر هناك شيء غريب في ما يتعلق بالعنوان الذي اوردته قبل قليل في الصفحة 95 الفقرة 11 يجب ان تكون موظف eco cell (..).

كينيكوم: احد مرافقي السيد الحريري انتقل من قصر قريطم الى مأتم في كنيسة .. الاقدس في الواقع كان هناك مأتمان والساعة كانت العاشرة والاربع وعشرين دقيقة صباحاً، وهذا المرافق اجرى اتصالات خلال فترة بدأت باكراً ذلك الصباح، اجرى 34 اتصالاً واستخدم خلية بيكو اعني بذلك الخلية الاصغر المتناهية الصغر التي تؤمن التغطية 360 درجة لمنطقة صغيرة جداً، هذه الخلية الصغرى كانت تغطي منطقة قصر قريطم، يمكننا ان نرى بالصورة المرافقين الذين اجريا الاتصالات ال 34 وجههما معلمان بدائرتين حمراوين، ولدينا صورة وسام الحسن الذي يستخدم الهاتف في خلفية الصورة وعبر البينات p00350 و p355 حددنا توقيت التقاط هذه الصورة انه تقريباً الساعة 10 و 54 جقيقة وهذا تيفق مع بيانات الاتصالات التي اظهرت ان وسام الحسن تلقى اتصالاً قرابة هذا الوقت وبعد ذلك انتقل الموكب ويمكننا ان نرى ان الموكب يستعد للمرافقة والسيد الحريري يغادر قصر قريطم قرابة الساعة 10 صباحاً وهنالك بواسطة الـ 34 اتصال الاخرى تحديد لاستخدام الابراج الخلوية نفسها,

القاضي راي: وما أهمية ذلك في ما يتعلق بالتغطية الخلوية الفضلى

كينيكوم: المقصد هو وعلى عكس ما يزعم فريق الدفاع عن السيد عنيسي هناك مؤشرات الى ان شخص معني بالاتصالات لم يكن ضمن منطقة التغطية بينما الاتصالات الـ 34 التي بدأت في قصر قريطم تبرهن وتثبت استخدام خلية الـ اي مك 2 الخلية الصغرى او البيكو سيل التي تغطي قصر قريطم.

القاضي راي: هذا ما يزعمه الادعاء وربطوا ذلك باتصالات الاشخاص المعنيين

كينيكوم: هذه من الدلالات التي تثبت التغطية لقصر قريطم

القاضي راي: التغطية الخلوية الفضلى لقصر قريطم في الـ 12 شباط 2005

كينيكوم: نعم والنزال الثالث ينتقل اليه في 14 شباط 2005 وعنوان الشريحة المرافق الامني للحريري استخدم الهاتف من الساعة 10:57 وسمعنا ادلة تتعلق بتحركات السيد الحريري

القاضي راي: التاريخ 14 من شباط 2005

كينكوم: نعم وهذا تاريخ الاعتداء وقد سمعنا أدلة ان الحريري انتقل الى البرلمان برفقة اشخاص من بينهم يحيى العرب وطلال ناصر وكلاهما بارزان في الصورة ومعلمان بالدائرة الحمراء وهذه الصورة التي تحمل رقم البينة p090 وعند رقم المرجع للادلة d003478 والصورة الاخرى هي p90 مع رقم المرجع للادلة p003855 تظهر ان الحريري يدخل سيارته عند حوالي الساعة 12:49 وهذا ما نراه في الشريحة أمامنا، هذا مثال مستقل يظهر التوقيت لمكان تواجد الشخصين المعنيين وخلال هذه الفترة الزمنية بالذات كانا يحي العرب وطلال ناصر كانا قد اجريا 34 اتصالاً ارتبطا بخلية رياض الصلح A التي طلبت التغطية الخلوية الفضلى للبرلمان كما نستطيع ان نرى على الخريطة أمامنا. هذه هي الامثلة التي وردت في الشريحة وهنالك امثلة اخرى حددناها وقد تمت مناقشتها في الشهادات وايضاَ هي ادلة حول مواقع الافراد وهي أدلة مستقلة عن سجلات بيانات الاتصالات وتبين ان الاشخاص موجودين في المناطق التي اظهرت سجلات بيانات الاتصالات تواجدهم فيها، كان هذا بشكل سريع

القاضي راي: لا تسرع من فضلك لغايات الترجمة الفورية

كينيكوم: حسناً

المثال الاول ولثلاثة تواريخ الاول 20 من اكتبور 2004 والثاني 20 من ديسمبر 2004 والثالث 21 من ديسمبر 2004 رقم البينة P301 وهو سجل زورا قصر قريطم وتبرهن تواجد الاشخاص في اوقات مختلفة، هناك 20 اتصالاً اجروا، ربطوا الاتصالات والموقع الخلوي للخلية التي تعبتر التغطية الفضلى لقصر قريطم وأيضاً في 25 و 26 ديسمبر افادة الشاهد وضعت الشاهد PRA089 في فيلا فقرا واجري 38 اتصالا من هاتف الشاهد وهو أكد انه كان متواجداً في منطقة الفيلا لفترة يومين، المثالي التالي هو في العشرين من يناير 2005 هنالك صورة يظهر ان السيد رفيق الحريري زار جامع الامام علي بن ابي طالب يمكننا ان نرى في الصورة المرافقين اللذين اجريا الاتصالات الاربعة والثلاثين والمرافقان معلمان بدائرتين حمراوين ولدينا صورة وسام الحسن الذي يستخدم الهاتف في خلفية الصورة وايضا عبر البينة p 00350 و p 355 حددنا توقيت التقاط هذه الصورة بانه تقريبا الساعة 10:54 وهذا يتفق مع بيانات الاتصالات التي اظهرت ان وسام الحسن تلقى اتصالا عند قرابة هذا الوقت وبعد ذلك انتقل الموكب ويمكننا ان نرى هنا ان الموكب يستعد للمرافقة والسيد الحريري يغادر قصر قريطم عند قرابة الساعة العاشرة صباحا وهنالك ايضا بواسطة الـ 34 اتصال الاخرى تحديد لاستخدام الابراج الخلوية نفسها

القاضي راي: ما اهمية ذلك في ما يتعلق بالتغطية الخلوية الفضلى؟

كينيكوم: المقصد هو انه على عكس ما يزعم فريق الدفاع عن السيد عنيسي هناك مؤشرات الى ان شخصا معنيا بالاتصالات لم يكن ضمن منطقة التغطية بينما الاتصالات الـ 34 التي بدات في قصر قريطم تبرهن وتثبت استخدام خلية li mic 2 الخلية الصغرى التي تغطي قصر قريطم

القاضي راي: وهذا ما يزعمه الادعاء بقوله انهم ربطوا ذلك باتصالات الاشخاص المعنيين في الابراج الخلوية

كينيكوم: هذه من الادلة التي تثبت الخلية التي تؤمن التغطية لقصر قريطم؟

القاضي راي: التغطية الخلوية الفضلى لقصر قريطم في 12 شباط 2005

كينيكوم: والمثال الثالث هو في 14 شباط 2005 وعنوان هذه الشريحة المرافق الامني للحريري استخدام الهاتف من الساعة 10:57 حتى 12:50 وسمعنا ادلة تتعلق بتحركات السيد الحريري.

وقد سمعنا ادلة ان الحريري انتقل الى البرلمان برفقة اثنين اخرين يحيى العرب وطلال ناصر وكلاهما بارزان في الصورة ومعلمان بالدائرة الحمراء وهذه الصورة التي تحمل رقم البينة p 090 عند الرقم المرجعي للادلة d 003478 والصورة الاخرى هي p 90 مع الرقم المرجعي للادلة d 003855 تظهر ان الحريري يدخل سيارته عند حوالي الساعة 12:49 وهذا ما نراه في الشريحة امامنا

اذن هذا مثال مستقل يظهر التوقيت لمكان تواجد الشخصين المعنيين، وخلال هذه الفترة الزمنية بالذات يحيى العرب وطلال ناصر كانا قد اجريا 34 اتصالا ارتبطا بخلية رياض الصلح a التي غطت التغطية الخلوية الفضلى للبرلمان كما نستطيع ان نرى على الخريطة امامنا (..) اعتقد ان السيد ماغ غدا سيتطرق الى الاسناد ومسائل مرتبطة باسناد الهواتف في هذه القضية لست متأكد ولكن اعتقد ان ذلك سيستغرق جل الوقت غدا والسيد بوفاز يمكنه ان يقدم المزيد من التفاصيل ان احتجتم اليها.

القاضي راي: هذا لن يكون ضروريا هل من شيء اخر يجب ان نتطرق اليه هذا اليوم؟

شكرا جزيلا السيد كينيكوم اشكرك على جهودك والسيد بوفاز كذلك ترفع الجلسة الان حتى يوم الاربعاء الثاني عشر من ايلول.

 

إقرأ أيضاً: المحكمة الدوليّة في مراحلها النهائية

آخر تحديث: 11 سبتمبر، 2018 9:03 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>