الادعاء العام: الاغتيال أتى في إطار توتر حاد بين الأسد ورفيق الحريري

أوضح المحامي العام لدى المحكمة الدولية الخاصة بلبنان أنّ “الادلة مقنعة وقوية وموضوعية من خلال الاتصالات وحجمها، وهواتف المتهمين توقفت عن التشغيل في وقت واحد وتعكس التخطيط لتنفيذ المخطط “.

فيما أشار محامي الضحايا إلى أنّ “عملية الاغتيال تمت في أجواء رافضة للوجود السوري في لبنان”، وأنّ “الأدلة تعكس أن رفيق الحريري كان ينظر إليه كتهديد للوجود السوري”.

من جهة أخرى لفت الادعاء العام إلى أنّ “الاغتيال أتى في إطار توتر حاد بين الأسد ورفيق الحريري”.

إقرأ أيضاً: محامي الضحايا: مصطفى بدر الدين هو العقل المدبر لاغتيال ‎

 

آخر تحديث: 11 سبتمبر، 2018 12:56 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>