كلمة السفيرة الأمريكية في احتفال تسليم خمس محطات جديدة لنقل الكهرباء إلى عرسال

صباح الخير وشكراً للجميع على وجودكم هنا. السيد رئيس البلدية ، أعضاء مجلس بلدية عرسال ، ممثلو شركة كهرباء لبنان، شركائنا في مؤسسة رينيه معوض، والضيوف االكرام.

يسعدني أن أنضم إليكم اليوم للاحتفال بتسليم خمس محطات جديدة لنقل الكهرباء إلى عرسال. أنا واثقة من أننا نحتفل ببداية عهد جديد لعرسال وأهلها. لبعض الوقت ، واجه سكان عرسال العديد من التحديات كتدفّق أعداد كبيرة من اللاجئين، وغزو الإرهابيين من سوريا، والظروف الاقتصادية الصعبة. لكن على الرغم من كل شيء، فقد ثابرتم. إن عرسال هي مختلفة اليوم عما كانت عليه قبل عام واحد فقط. لقد طرد جيشكم الإرهابيين من أراضيكم. وقد بدأتم في استعادة هذه الأراضي، ونحن نساعدكم هناك ايضا. أود أن أشير إلى شيء لم نتحدث عنه كثيرًا ولكن أود ان اعلمكم بأن الولايات المتحدة قدمت لتوها مليون دولار لجهود إزالة الألغام حيث سيُعمل على مسح وتحديد المناطق في عرسال وحولها  التي توجد فيها ألغام ومتفجرات أخرى من اجل ازالتها وهكذا تستطيعون العودة الى اراضيكم.  وسيساعد هذا على استعادة عرسال حيث تستطيع العائلات فيها العمل على  حصاد بساتينها ، ورعاية مواشيها، وانتاج سجادً جميل يدويّ الصنع ، وتوقع بشغف بداية كل عام دراسي.

إنني على ثقة بأنكم  جميعا- أبناء عرسال – من خلال عملكم يداً بيد مع أصدقائكم في بقية أنحاء الوطن والمجتمع الدولي ، انتم الآن على طريق النجاح. نحن سعداء جدا لوجودنا هنا للمساعدة ، بما في ذلك تحسين جودة الخدمات المحلية الرئيسية، مثل الكهرباء والخدمات الصحية والتعليم.  إن عمل حكومة الولايات المتحدة بهدف زيادة جودة خدمات المرافق وتوصيلها، هي جزء مهمً جدا من دعمنا للبنان. وأعتقد أنها تكمل ما نقوم به في مجالات أخرى، في التعليم، وفي النمو الاقتصادي، وفي الأمن القومي.  لدينا التزام طويل الأمد بلبنان للعمل مع المجتمعات المحلية ، حيث يبدأ الازدهار الاقتصادي.

في وقت سابق من هذا الصيف، من خلال مشروع “تطوير سلسلة القيم” الذي تقوم به الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، قدم الشعب الأميركي معدات وأدوات لقطاف الفاكهة إلى 250 من مزارعي الكرز والتفاح في عرسال.

اليوم، وفي إطار مشروع بلدي الذي نحتفل به، نشهد الانتهاء من مشروع إمدادات الكهرباء الحيوي بنجاح وافتتاح خمس محطات تحويل ستوفر الكهرباء إلى 26000 شخص. هذا المشروع الهام لإعادة تأهيل البنية التحتية للكهرباء، والذي يتم تنفيذه من قبل مؤسسة رينيه معوض، بالتعاون الوثيق مع بلدية عرسال وكهرباء لبنان، هو شهادة على ما يمكننا القيام به على المستوى المحلي. مع الكثير من التعاون بين البلديات، والمسؤولين اللبنانيين والمنظمات غير الحكومية  الملتزمة، وأصدقاء لبنان في المجتمع الدولي نستطيع انجاز الكثير.

اليوم، يسرني أن أعلن أن الحكومة الأميركية تخطّط لتقديم المزيد من المساعدات لأهالي عرسال من خلال مشروع “بلدي”. سنقوم بتوفير التمويل لما يصل إلى سبعة مشاريع تطوير جديدة في عرسال. وقد بدأنا بالفعل العمل مع ممثلي بلدية عرسال وممثلي المجتمع لتحديد أولوياتكم. يمكن أن تتضمن المشاريع الجديدة محولات إضافية لتحقيق الاستقرار وتوزيع الكهرباء بشكل أفضل. وتحسين سلسلة القيم الزراعية لصالح مزارعي الكرز المحليين؛ أو تحسين خدمات الرعاية الصحية في عرسال.

أريد أن أختتم بالاقرار لكم جميعا مسؤولي البلدية وأهل عرسال على إصراركم وتصميمكم على تحسين مجتمعكم. كما أود أيضا أن أشكر مؤسسة رينيه معوض على العمل الذي تقوم به في إطار مشروع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية “بلدي” . نحن نعمل معاً ليس هنا فحسب، بل لتحسين حياة أكثر من 300،000 شخص في حوالي 140 بلدية أخرى في جميع أنحاء لبنان. أعلم أن هناك الكثير للقيام به. لكن لديكم أعضاء في البرلمان منتخبون حديثًا. ولديكم منظمات غير حكومية لديها الكثير من الخبرة. ولديكم دعم الولايات المتحدة والدول الصديقة الأخرى. ولكن الأهم من ذلك كله هو أنه لديكم الإرادة للحفاظ على مدينتكم وتحسينها. هذا هو المفتاح الحقيقي للنجاح.

يسعدني جداً أن أكون معكم اليوم لافتتاح هذا المشروع، وأن ألتقي بكم شخصياً، وأن أقدّر كل العمل الذي قمتم به لإرجاع المدينة من حافة الحرب والكوارث ، إلى مستقبل أكثر انتاجية. شكرا جزيلا.

إقرأ أيضاً: ريتشارد تحضر حفل تسليم نظام تخابر رقمي آمن جديد لقوى الأمن الداخلي

آخر تحديث: 10 سبتمبر، 2018 9:34 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>