المزيد من مواقف التأييد لمصلحة الليطاني

أكدت الجمعيات البيئية “غرين ايريا الدولية”، “الجنوبيون الخضر”، “جمعية حماية الطبيعة في لبنان”، “التحالف اللبناني للحفاظ على الطيور”، “التجمع اللبناني لحماية البيئة”، “الحركة البيئية اللبنانية”، “جمعية الثروة الحرجية والتنمية”، “جمعية طيور لبنان”، “جمعية شعاع البيئة”، “مركز الشرق الأوسط للصيد المستدام”، “بيردلايف ليبانون” و”جمعية أمواج البيئة” في بيان مشترك “دعم المصلحة الوطنية لنهر الليطاني بعد الإطلاع على التوصيات التي تقدمت بها المصلحة والتي ترمي إلى تعزيز الجهود لحسن تطبيق القانون رقم 63/2017”.

جاء في البيان: “عقب الإجراءات التي اتخذتها (المصلحة الوطنية لنهر الليطاني) كمؤسسة رسمية تقوم بدورها وواجباتها التي تخطت أطر المعالجة التقليدية، ولا سيما في مجال توجيه الإنذارات للبلديات والمؤسسات الصناعية والأفراد وغيرها، ومخاطبة الوزارات المعنية والسلطات الإدارية والقضائية لردع المخالفات الأمر الذي جعلنا نستبشر خيرا في معالجة جدية، وخصوصا لجهة تجاوز الروتين الإداري، ونرى اليوم أن من واجبنا دعم سائر الإجراءات المتخذة من قبل المصلحة كضرورة ملحة لحماية الموارد المائية في حوض نهر الليطاني ورفع التلوث”.

إقرأ أيضاً: الليطاني «مجرى الموت» (3): الحلول برسم الهدر لا طائل منها!

ورأى البيان في “الإجراءات التي إتخذتها المصلحة خطوة مهمة للبدء في وقف أسباب التلوث ورفع التعديات عن النهر”.
وختم: “إننا مسؤولون كمجتمع مدني في حماية بيئتنا، وعليه نحن حاضرون للدفاع عن ثرواتنا، وسنواكب حماية النهر وعملية رفع التلوث وسنتصدى لأي محاولة تهدف لإفشال ومحاصرة إجراءات المؤسسة في السياسة خصوصا ومواجهة أي محاولة لتغطية المعتدين على النهر، حرصا على الليطاني وعلى الناس وصحتهم وأرزاقهم ومستقبل أبنائهم”.

آخر تحديث: 10 سبتمبر، 2018 12:42 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>