بالفيديو والصور: مطر أيلول أغرق الطرقات بالسيول!

أمطار الأوّل من أيلول تتسبب في سيول في عدد من المناطق اللبنانية.

لم تأتِ “الشتوة الاولى” في لبنان على مقدار الخير المرجو منها، فالبنى التحتية الهشّة حوّلت العديد من الطرقات والجسور إلى بحيرات أغرقت السيارات.

البداية من الضنية، والتي كان لها حصّة الأسد من الفوضى، فالبلديات ما زالت تتفاجأ كل عام بموسم الأمطار وكالعادة يدفع المواطن وحده ثمن الإهمال المتراكم.

وكما تظهر الصور والفيديوهات، فإنّ العديد من الآليات قد توقفت في الضنية نتيجة الأمطار التي تحوّلت إلى سيول جارفة، إلى ذلك تداعى أحد الجدران في منطقة حقل العزيمة.

 

 

سيول في الضنية

انهيار جدار في حقل العزيمة

 

هذا وتسببت السيول بمغادرة بعض العائلات التي تسكن في قرى الضنية منازلها، إلى ذلك عملت الجرافات التابعة لاتحاد بلديات الضنية على فتح طريق عام “حقل العزيمة الضنية-بيت جيده” بعدما قطعت بسبب سقوط الصخور جراء الامطار الغزيرة.

 

 

من الضنية إلى زغرتا حيث أدّت السيول إلى ارتفاع منسوب مياه نهر رشعين، التي دخلت إلى عدد من المطاعم المنتشرة على ضفاف النهر.

ارتفاع منسوب نهر رشعين

في أدما، تسببت الأمطار بحادث سير جراء تزحلق السيارات، مما أدّى إلى إصابات بجروح ورضوض طفيفة.

أما الفيديو الذي ضجّ على مواقع التواصل الاجتماعي، فيعود لنهر الغدير في منطقة حي السلم – الضاحية الجنوبية، حيث فاض هذا النهر بالنفايات!

 

هذا وأشار الدفاع المدني عبر صفحته الخاصة تويتر إلى أنّ “السيول غمرت السيارات في بخعون (شمال لبنان) و عناصر من الدفاع المدني يعملون على انقاذ المواطنين المحتجزين داخل سياراتهم على الطرقات”.
فيما أفاد التحكم المروري في تغريدة تويترية أنّ بعض الطرقات الداخلية قد قطعت في محلة بخعون الضنية بسبب السيول.

 

إقرأ أيضاً: نواب بعلبك الهرمل عاينوا الاضرار الناتجة عن ​السيول​ في منطقة رأس بعلبك

آخر تحديث: 9 سبتمبر، 2018 7:53 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>