هذا ما قد يفعله قضم الأظافر

‎لم تتوقف “كورتني ويتهورن” عن ممارسة عادة قضم الأظافر لأعوام، لكن الطالبة الجامعية تفاجأت لاحقا بإصابتها بنوع نادر جدا من سرطان الجلد، أدى إلى بتر إبهامها.

‎وبدأت البريطانية ويتهورن، البالغة من العمر 20 عاما، هذه العادة العصبية بعد تعرضها للمضايقات في المدرسة في 2014، واستمرت بها حتى تطور الأمر للإصابة بنوع نادر من سرطان الجلد.

اقرأ أيضاً: لعبة ملاهٍ في أميركا أرعبت روّادها وكادت تقتلهم

‎ونشر موقع “صحيفة ديلي ميل” أنه وعلى الرغم من تحول إبهامها اللون الأسود تدريجيا، فإن الشابة الأسترالية أبقت الأمر مخفيا عن أصدقائها وعائلتها لأربع سنوات، تجنبا للحرج، حيث قررت زيارة طبيبة نفسية، ليتبين أنها تسببت بتخريب الظفر حتى تطور الأمر إلى سرطان نادر يدعى “سرطان الجلد اللاميني”.

‎وعلى الرغم من خضوعها لعمليات جراحية عدة، في محاولة لإنقاذ إبهامها، إلا أن اضطرت مكرهة وبسبب تطور الأمر إلى بتر  جزء منه.

آخر تحديث: 7 سبتمبر، 2018 12:50 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>