نادين الراسي تدّعي ضرب ابنها لها والأخير ينفي

فيديو لنادين الراسي يكشف مشاكلها مع ابنها مارك.

نشرت الفنانة اللبنانية نادين الراسي مقطعا صوتيا وهي تبكي وتتحدث عن قيام ابنها مارك بضربها، وسرقة سيارتها وهروبه من المنزل، ملمحة إلى انها حاولت الانتحار يوم الاثنين الماضي.

وقالت الراسي، إنها “الام التي طالما ضحت من اجل إبنها، لقد ضربني بوجود شقيقه في “الشاليه”، وقال لي انه انقذني من الموت.. يكتر خيرو الي شالني من الموت”.

واشارت الراسي في الفيديو إلى السيارة التي اشترتها له بثمن سيارتها التي باعتها، مضيفة “انا نادين الراسي، يعتبر نفسه اهم مني بإعتبار انه طبيب لا اعلم من افسده، ويا ليتني مت قبل قيامه بضربي”.

وطلبت الراسي من ابنها اعادة سيارتها لها، وان سيارته “الكروز” بإنتظاره، كما قالت جسيكار (اي زوجها سابق) لم يفعل مثله”. مضيفة انه “صحيح قام بسرقة اموالي ولكنه لم يفعل مثله”.

إقرأ أيضاً: نادين الراسي توضح حقيقة مرضها

من جهته، رد مارك على كلام والدته نافياً ان يكون قد ضربها، مؤكداً انها هي التي قامت بضربه وهو كان يقوم بتهدئتها، طالباً منها الاستمرار في العلاج مع طبيبها النفسي راوياً بالتفاصيل ما حصل.

 

آخر تحديث: 7 سبتمبر، 2018 2:45 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>