رسالة الى أمناء الصناديق في البلديات كافة

هل يعتبر هذا النص إخبارا الى النيابة العامة؟

بعد أن نشر موقع “جنوبية” الإخباري موضوعا عن إزدواحية الوظيفة في القطاع العام وسمى عددا من روؤساء وأعضاء المجالس البلدية، وأودع إتخاذ القرار الصائب برسم محافظ الجنوب، وهذا الأخير بدوره غاب عن السمع نهائيا (حسب موقع “جنوبية” إتصل بمكتب المحافظة عدة مرات وبالمحافظ نفسه على تلفونه الخاص عدة مرات ولا أذن تسمع تساؤلات المواطنين).

أصبح من الواجب علينا كمواطنين حارسين لأموالنا العامة أن ننبه أمناء الصناديق في البلديات المذكورة (الزلوطية- مروحين- بدياس- معركة).

إقرأ أيضا: محافظ الجنوب منصور ضو غائب عن السمع وعن المحافظة

مع التحفظ على رئيس بلدية معركة لأن وظيفته الثانية موضع شك كقطاع عام أو خاص، ولكن القرار يبقى لأصحاب القرار القانوني.

أن المال الذي يُصرف لشخص قد يكون غير ذي صفة قانونا لتقاضي مخصصات وبدلات هو مال عام يصرف بتوقيع من غير ذي صفة ومشكوك بقانونية وجوده على رأس المجلس البلدي.

لذا، على أمناء الصناديق توخيّ أقصى حدود الحيطة والحذر كونهم قد يتحمّلون مسؤولية مادية مباشرة، اضافة لمسؤوليتهم القانونية حتى قطع الشك باليقين بمتابعة مهامهم في البلديات أو الإستقالة.

لأن صرف المال العام  بغير وجه حق يُعتبر جريمة يُعاقب عليها القانون بحال تقدّم أحد المواطنين بادعاء امام النيابة العامة المالية او النيابة العامة التمييزية، او اذا ما اعتبرت جانب النيابة العامة ما يُنشر عبر “موقع جنوبية” او عبر صفحات التواصل الاجتماعي بمثابة إخبار وقامت بتحريك الدعوى العامة.

إقرأ ايضا: تناقض قضائيّ حيال عدم جواز الجمع بين وظيفتين رسميتين بين بلديتي ميفدون والزلوطيّة

اللهم أني بلغت

اللهم فاشهد

 

آخر تحديث: 7 سبتمبر، 2018 3:51 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>