#عقيدة_وثبات في ذكراه الأربعين: هذا هو الامام موسى الصدر

في ذكرى السنوية لتغييب الامام السيد موسى الصدر، من يكون الامام الصدر وما كان دوره في لبنان؟

يصادف اليوم  الجمعة 31 آب 2018، الذكرى الـ40 للإمام المغيب السيد موسى الصدر، ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والأستاذ عباس بدر الدين.

فمن هو الامام موسى الصدر وما هي انجازاته:

نسب الامام موسى الصدر يعود الى العلماء والمراجع الكبار، وولد الامام الصدر عام 1928م في ايران وتحديداُ في مدينة “قم” حيث تعلم في مدارسها العلوم الابتدائية والثانوية، كما تلقى دراسات في الدين في جامعة “قم” للفقه.

وتابع الامام الصدر دراسته في كلية الحقوق بجامعة طهران، لتكون عمّته أول عمامة تدخل إلى حرم الكلية، وحاز الاجازة في الاقتصاد.

واتقن الامام الصدر اللغتين الفارسية والعربية، مع الاشارة إلى انه اصبح استاذا في الفقة والمنطق في جامعة “قم” الدينية.

وانشأ الامام الصدر في “قم” مجلة بإسم “مكتب اسلام” والتي تعني المدرسة الاسلامية وادارها لعدة سنوات لتصبح فيما بعد أكبر مجلة دينية في ايران.

وفي عام 1954 انتقل إلى العراق، وتمركز في النجف الاشرف اربع سنوات لمتابعة دروس تعود لمراجع دينية كبرى.

وفي عام 1955 عاد الامام الصدر إلى ارض اجداده(لبنان) وتعرف على اقربائه في صور وشحور من آل شرف الدين، وحل ضيفاً لدى كبير المرجع الديني السيد عبد الحسين شرف الدين الذي تعرف على مزايا ومواهب الامام الصدر، ليصبح بعد الإمام حديث السيد شرف الدين في مجالسه ويشير اليه ليكون خليفة له في الزعامة الدينية بعد وفاته.

وبعد ان توفي الامام السيد عبد الحسين شرف الدين في عام 30-12-1957، طُلب من الامام الصدر ضرورة العودة من ايران الى لبنان، وهكذا عاد الامام الصدر الى لبنان في اواخر سنة 1959 واقام في مدينة صور.

أنشأ المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في العام 1969 لتوحيد كلمة الطائفة الشيعيّة ضمن نسيج المجتمع المدني في مواجهة الظلم الاجتماعي، كما أسس أفواج المقاومة اللبنانية “حركة أمل” في العام 1974.

ويذكر ان الاستاذ في الدراسات الشرق أوسطية في جامعة جون هوبكنز فؤاد عجمي اشار الى الامام الصدر بالقول بأنه “شخصية بارزة ومهمة في الفكر السياسي الشيعي الحديث والتطبيق العملي بإعتبار انه تمكَن من اعطاء الطائفة الشيعة في لبنان احساس الانتماء للمجتمع”.

وفي عام وفي 25 آب 1978 غادر الامام الصدر ورفيقيه الى ليبيا من اجل الاجتماع مع مسؤولين حكوميين بدعوة من الزعيم الليبي معمر القذافي، حيث شوهد الامام الصدر ورفيقيه للمرة الاخيرة في 31 آب في احد الفنادق في طرابلس الغرب واختفوا بعد ذلك.

إقرأ أيضاً: أريد أماناً واستقراراً لشبابنا.. أريد أن نُشبه موسى الصدر

نشاطات الامام موسى الصدر في صور:

  • الخدمة العامة والرعاية الدينية في صور
  • محاضرات وندوات دينية
  • الاهتمام بشؤون المجتمع وتأسيس العديد من الجمعيات الخيرية والثقافية
  • أعاد تنظيم “جمعية البر والاحسان” في مدينة صور التي انشا بها مؤسسة اجتماعية لتعليم وايواء الايتام
  • تأسيس معاهد ومدارس

وفيما بعد توسعت حركة الامام الصدر من مدينة صور إلى مختلف قرى جبل عامل ومنها نذكر بعلبك الهرمل لتعم بعدها ارجاء  المناطق اللبناني.

انجازات الامام موسى الصدر التي لا تعد على المستوى الوطني، نذكر منها:

  • تأسيس مجلس الشيعي الاعلى
  • اصدار قانون تنظيم شؤون الطائفة الاسلامية الشيعية في لبنان وذلك في عام 1967
  • تأسيس “هيئة نصرة الجنوب ” اثر الاعتداءات الصهيونية على الجنوب وذلك في عام 1970
  • تأسيس حركة المحرومين في عام 1974
  • انشاء افواج المقاومة اللبنانية “أمل” في عام 1975.
  • سعى لانشاء الجامعة الاسلامية الامر الذي تحقق ولكن بعد اختطافه بسنوات.

وعمل الامام الصدر على توحيد كل اللبنانيين بكل طوائفهم سواء مسلمون فيما بينهم او المسلمون والمسيحيون، فجال فجميع المناطق اللبنانية وسعى لانهاء الفتنة المذهبية والحرب الأهلية التي بدأت عانم 1975، والقى العديد من المحاضرات في المساجد والكنائس وفي الجامعات، مما انعكس ايجاباً منذ ذلك الوقت وحتى الزمن الحاضر على مستوى التعايش الاسلامي المسيحي ليصبح الامام الصدر نموذجاً للعيش المشترك في كل العالم وليس في فقط في لبنان.

وتزامناً مع هذه الذكرى اطلق الناشطون المؤيدون لهذا النهج والملتزمون بخط الإمام وتعاليمه، هاشتاغ#عقيدة_وثبات، وهذا الهاشتاغ الذي تحوّل ترند تويتري، عكس أنّ مدرسة الإمام اللبنانية والوحدوية لا زالت وستبقى، ومن التغريدات:

إقرأ أيضاً: #٣٨_عاماً_على_الغياب: هذا ما قاله محبو الإمام الصدر

آخر تحديث: 31 أغسطس، 2018 3:45 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>