سامي فتفت: تاريخ الضنية السيادي المشرف لا يمكن أن يعكّره المزايدون

صدر عن المكتب الإعلامي للنائب سامي فتفت البيان التالي:

عطفاً على ما تناولته بعض وسائل الإعلام حول منطقة الضنية وتشويه صورتها بطريقة لا تعكس نضالها السياسي وتاريخها الوطني في العيش الواحد، وما صدر عن بعض الأشخاص بصورة فردية على مواقع التواصل الإجتماعي من كلام خطير وحساس مرفوض شكلاً ومضموناً، لذلك يستنكر النائب سامي فتفت هذه التصاريح الغوغائية الجاهلة.
ويرفض التعرض للضنية بغير الصفات التي تعكس صورتها الحقيقية.
فلغة الضنية وصورتها هي واحدة: العيش المشترك الواحد.
وإنه اذ يحتفظ لنفسه، كما لأهل الضنية جميعاً، بحق الرد بالطرق القانونية المتاحة دفاعاً عن الضنية ورفضاً لكل كلام التجنّي والتشويه الفتنوي.
ونذكر القاصي والداني بأنّ تاريخ الضنية النضالي السيادي المشرف لا يمكن أن يعكّره المزايدون، بل أثبتته وتثبته الأيام والمحطات بوحدة أهلها بوجه مخططات فتنوية سابقة ولاحقة..

 

إقرأ أيضاً: النائب سامي فتفت لـ«جنوبية»: لن أدعّي على أي ناشط!

آخر تحديث: 29 أغسطس، 2018 2:24 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>