الشيخ حسن مشيمش: أريد الدولة المدنية الديمقراطية العلمانية لا الدينية

أنا عدو لدولة بشار الأسد الطاغية لأنها دولة غير ديمقراطية وليس لأنها دولة علمانية.
أنا أشد عدو للدولة الدينية الشيعية أو السنية.
أنا لا أؤمن بشرعية دولة في الأرض إلا إذا قامت على مبادئ الديمقراطية والعلمانية أي دولة الدستور والقانون والمؤسسات.
دولة المواطنة.

دولة تداول السلطة سلميا …
دولة الحرية السياسية والحرية الفكرية وهذه الحرية هي قدس الأقداس في عقيدتي.
أعتقد بأن دولة العدالة لا يمكن أن تقوم إلا بقدمين:
1 – بقدم الديمقراطية
2 – وقدم العلمانية
وفي الوقت نفسه أنا لا أفعل محرمات القرآن الكريم ولله الحمد.

الدولة الدينية طاعون وسرطان وأفيون ودولة ظلام وظلم وظلمات.

آخر تحديث: 29 أغسطس، 2018 7:58 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>