بعد 43 سنة: إلتأم شمل عائلة فرّقتها الحرب الأهلية اللبنانية

كيف يمكن للعقل ان يصدّق ان العائلة اجتمعت بعد 43 سنة من الحرب الاهلية..

بعد أكثر من أربعة عقود من الزمن، التقت عائلة اللبنانية سميرة رضا، التي كانت متزوجة في العام 1975 من السوري عزت الحلو، ولهما 5 أبناء وابنة، مع عائلتها عبر “فايسبوك.

انها “قصة أغرب من الخيال”، كما تقول الصحفيّة ناجية الحصري في جريدة “الحياة” التي التقت بافراد العائلة حيث رووا لها ما حدث معهم.

إقرأ ايضا: مأساة المفقودين تتجدد مع الذكرى 43 لاندلاع الحرب الاهلية

فبعد اعتقاد العائلة ان ابنتهم سميرة عبدالحسين رضا، من بلدة بافليه الجنوبية، والتي ظنوا انها قتلت وعائلتها في سد البوشرية خلال يوم “السبت الاسود” على يد أحد الاحزاب فيما كان يُعرف بالمنطقة الشرقية، اكتشفوا عبر الفايسبوك ان عاشت طيلة هذه الفترة مع زوجها واولادها في بلد زوجها السوري في طرطوس، هربا من المجازر التي ارتكبت خلال الحرب، الى ان توفيت عام 2014 في الاسبوع نفسه والعام نفسه الذي توفيت فيه والدتها، التي قضت سنيّ عمرها باكية على ابنتها واحفادها.

فبحسب زينب، شقيقة سميرة وزوجها القاضي السابق جمال حلو، الذي كان له الفضل في الوصول الى العائلة صدفة عبر “الفايسبوك”، انها بقيت ثلاثة أيام تعيش وإخوتها صدمة. وقد جمعت افراد العائلتين في منزلها حيث اكتشفت الشبه الكبير بين الاولاد.

وكانت الحسرة  كما تقول زينب عبد الحسين رضا “أن والدتي لم تدرِ أن ابنتها كانت على قيد الحياة، كما توفيت شقيقتي سميرة وفي قلبها غصة على اهلي الذين لم تعرف عنهم شيئا”.

 

آخر تحديث: 27 أغسطس، 2018 11:30 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>