كرسي الرئاسة الأميركية يهتز وترامب أمام خيار عزله من قبل الكونغرس

قد تشهد أميركا ويشهد العالم حدثا سياسيا دراميا نادرا، يتمثل بإقالة رئيس الولايات المتحدة وعزله من منصبه، فما هي الأسباب التي أوصلت الرئيس ترامب الى أن يهبط الى هذا الدرك؟ ومن سيتولى منصب الرئاسة مكانه؟

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مقابلة بثتها محطة “فوكس أند فريندس” التلفزيونية، الخميس، إن أسواق المال سوف تنهار في حال تم عزله بسبب تصريحات محاميه السابق مايكل كوهين الذي انقلب ضده.

إقرأ ايضا: بالفيديو: ترامب عام 1988: سأفوز برئاسة أميركا لأنني لا أخسر

وكان كوهين قد وجّه ضربة قوية لترامب أثناء شهادته بالمحكمة في نيويورك، مؤكدا أن دفع مبالغ بطريقة غير قانونية في الحملة الانتخابية بطلب من الرئيس.

وفي التفاصيل فان كوهين اعترف انه دفع مبلغي 130 و150 ألف دولار لإمرأتين ادعتيا اقامة علاقات جنسية مع الرئيس، مؤكدا أن ذلك تم “بطلب من المرشح” ترامب، وذلك لتفادي انتشار معلومات “كانت ستسيء إلى المرشح”.

صحيفة “العرب” اللندنية، قالت إن المحقق الخاص روبرت مولر الذي نجح في ادانة بول مانافورت، مدير حملة الرئيس ترامب، نجح أيضا باستغلال اعترافات محامي ترامب الشخصي السابق مايكل كوهين بـ8 تهم موجهة إليه.

وتابعت الصحيفة أن ترامب يسعى مع اقتراب موعد انتخابات الكونغرس الى اقناع الرأي العام الاميركي ان التحقيقات منحازة، لافتة إلى أنه الرئيس الأميركي يملك حصانة قضائية فلا يمكن اتهامه بارتكاب جريمة، لكن الكونغرس يمكن أن يتهم الرئيس ويقوم باجراءات عزله لارتكابه جرائم ومخالفات خطيرة.

فماذا سيحصل في حال اتخذ القرار بعزل ترامب؟

كان الرئيسين السابقين أندرو جونسون وبيل كلينتون قد تعرّضا للعزل في مجلس النواب، لكنهما نجيّا في تصويت مجلس الشيوخ. فبحسب القانون الاميركي، ومن أجل الإطاحة بأي رئيس ينبغي إدانته في اتهامات تتراوح ما بين الخيانة، والرشوة.

وبحسب الدستور الاميركي، ينبغي أن يمرر مجلس النواب قرارا بعزل الرئيس، ثم يمثل أمام محاكمة بمجلس الشيوخ مع اشتراط موافقة ثلثي أعضاءه من أجل عزله. والمحاكمة المذكورة يشرف عليها رئيس المحكمة العليا، ومديرين من مجلس النواب. وخلال المحاكمة، يؤدي مجلس الشيوخ وظيفة هيئة المحلفين. وإذا صوت ثلثا أعضاء مجلس الشيوخ على إدانة الرئيس، يعزل رسميّا من منصبه. بيد أن العزل بتلك الطريقة لم يكتمل من قبل. ولا تنجح إجراءات العزل، الا بدعم الأغلبية في مجلس النواب أي بأكثر من 50 %، وثلثي مجلس الشيوخ.

علما أن الجمهوريين في الوقت الحالي يسيطرون على كلا المجلسين. وواجه الرئيسان السابقان ريتشارد نيكسون وبيل كلينتون إجراءات عزلهما. لكن ينبغي ملاحظة أن نيكسون استقال طواعية في أعقاب فضيحة ووترغيت، حيث أخبر نيكسون نائبه جيرالد فورد عن خطته للتنحي 1974. وفي حالة استعداد ترامب للتنحيّ، فإن نائبه مايك بينس هو الذي سيتولى مقاليد الأمور. ويسمح لـ”بينس” إدارة البلاد وتهدئة الأوضاع لبضع سنوات، بحسب (بي بي سي عربي).

وكانت (نيوزويك) قد لفتت سابقا الى احتمالات عزل الرئيس ترامب. فقالت ان المراهنين يعتقدون بزيادة احتمالات عزل ترامب أو تقديمه استقالته. وزادت نسبة المراهنين على عدم استكمال ترامب لمدته. ويتوقع المراهنون أن فرص عدم قدرة ترامب على البقاء حتى 2020 تبلغ حوالي 63%..

إقرأ ايضا: 5 وعود ينتظرها مؤيدو ترامب بعد فوزه.. فهل يستطيع تحقيق الثالثة؟

وكان ترامب قد واجه دعوات سابقة له بالتنحي عام 2017 على خلفية فضيحة نجله فيما يخص تواصله مع المحامية الروسية ناتاليا فيسيلنيتسكايا من اجل فوزه بالانتخابات الرئاسية.

فهل سنشهد حالة ثالثة من محاولات العزل في اميركا؟

آخر تحديث: 24 أغسطس، 2018 3:55 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>