معوض: لا يمكن فرض ملف تطبيع العلاقات مع النظام

أكّد النائب ميشال معوض خلال استقباله وفود شمالية في دارته إهدن، إلى أنّه “من واجب كل القوى السياسية في هذه المرحلة الدقيقة العمل على تأمين مساحات تلاقي عوض زيادة مساحات الخلاف والاصطفافات العقيمة”.

وأضاف “هذا لا يمكن أن يتحقق من خلال محاولة البعض فرض ملف تطبيع العلاقات مع النظام السوري، وهو ملف خلافي بامتياز ولا يمكن طرحه بهذه الخفة ولا بالاستخفاف بمشاعر فئة كبيرة جداً من اللبنانيين ولا بتجاهل الملفات الخطيرة العالقة بين البلدين”.

وأشار معوض إلى أنّ “هذه الملفات تبدأ بملف ترسيم الحدود، مروراً بتورط النظام السوري وقياداته في أدوار أمنية لتفجير لبنان وملف سماحة – المملوك لا يزال شاهداً، وصولاً إلى ملف المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية”.

وتابع “إن ملف العلاقات اللبنانية – السورية يجب أن يطرح ضمن تسوية شاملة بين البلدين على قاعدة العلاقات الندية وبالتوازي مع تطوّر مسار الحل السياسي في سوريا، مع العلم أن القنوات الأمنية الموجودة بين البلدين كافية لمعالجة الملفات الطارئة”.

وشدد معوض أنّه “لا مفر من العودة إلى التطبيق الفعلي لسياسة النأي بالنفس التي أقرتها حكومات الوحدة الوطنية المتعاقبة وعبر عودة الجميع إلى لبنان”.

إقرأ أيضاً: معوض: الإنماء بالنسبة لنا سياسات وتخطيط

 

آخر تحديث: 19 أغسطس، 2018 2:39 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>