راقصة باليه في شوارع دمشق تثير جدلا في سوريا

تحوّلت الشابة راقصة الباليه السورية يارا خضير إلى ظاهرة بعدما انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو تظهر في خلاله وهي ترقص في أحد شوارع دمشق القديمة، حيث أثارت جدلاً واسعاً بين الناشطين إذ اعتبر البعض أن هذا العمل يدل على جرأة الشابة وحضارتها فيما انتقدها البعض لدوافع دينية والعادات والتقاليد.

اقرأ أيضاً: بعد شائعة «شريكة حياتها» سفيرة كندا ترد: متزوّجة ولدي 3 أولاد

ونقل موقع “الجديد” عن الشابة قولها: “رقص الباليه بالنسبة لي شغف، أعطيه كل ما أملك من وقت وجهد لأثبت أنه فن راقي”.

راقصة باليه دمشق

وتابعت: “رأيت في عيون البعض من حولي حالة استغراب مما كنت أقوم به، ورأيت في عيون آخرين حالة رفض وانتقاد، حتى أنني سمعت بعض الكلمات القاسية، كان البعض يضحك، وآخرون يبتسمون بإعجاب، ولكنني رغم ذلك تابعت الرقص، كنت أود أن أوصل الرسالة للناس من مكان قريب منهم بأن الرقص حريّة وفن وأن هذا الاختلاف بيننا شيء جميل”.

يُذكر أن يارا هي طالبة في كلية الإعلام، وتعمل في إدارة ناد خاص يدعى “Horizon”.

آخر تحديث: 16 أغسطس، 2018 2:44 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>