المحامي صبلوح: من يتحمل مسؤولية إهانة أهالي الموقوفين أثناء التفتيش؟!

كشف محامي الموقوفين الإسلاميين محمد صبلوح عن معاملة غير مقبولة يتعرض لها أهالي الموقوفين الإسلاميين أثناء زيارة ابنائهم، وكتب صبلوح عبر صفحته الخاصة فيسبوك:

“لم تكتف إدارة سجن رومية بالاستهتار بحقوق الموقوفين (عبد القادر سنجقدار توفي بسبب عدم نقله بصورة طارئة إلى المستشفى وقد تم نقله بعد أكثر من ساعة حيث فارق الحياة ولعدم استعمال المعدات الطبية الموجودة في المستودعات في رومية وما زالت منذ أكثر من سنة موضبة بالكراتين،وغيره الكثير)، بل تعدتها إلى إهانة أهالي الموقوفين أثناء التفتيش الغير مبرر والسماح لهم فقط بوقت زيارة لمدة عشر دقائق ومعظمهم يستغرق أكثر من ثلاث ساعات للانتقال من بيته للسجن ،وقد تفاجأنا اليوم إصدارها قرار بعدم السماح للمحاميين بالدخول للسجن إلا بعد خلع الأحذية للتفتيش ضاربة القوانين والاعراف عرض الحائط ،وهذا ما يرفضه زملاؤنا المحامون في نقابتي بيروت والشمال.
برسم قيادة قوى الأمن الداخلي هل توافق على هذا التصرف الغير مسؤول؟”.

إقرأ أيضاً: المحامي صبلوح يطالب بإقالة إدارة سجن رومية وإحالتها إلى المحاكمة

آخر تحديث: 10 أغسطس، 2018 2:34 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>