جميل السيد يروي ما حدث في ٧ آب على طريقته…

في الذكرى 7 آب 2001، كما يسميه العونيون “اليوم الأسود” عندما هجم النظام الأمني اللبناني – السوري المشترك في عهد اميل لحود على مئات الناشطين والشباب من التيارات والقوى السيادية ولا سيما منها التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية وحزب الوطنيين الأحرار وسواهم من الناشطين السياديين غير الحزبيين أمام المجلس العدلي وأمعنوا في حملة ضرب واعتقالات اتسمت بالشراسة الشديدة.

اقرأ أيضاً: جميل السيد يثير فتنة شيعية أم يقود توجها سوريا في البقاع؟

إضافة إلى ذلك قام النظام الأمني باعتقال مئات الشباب.

وتعليقاً على هذا اليوم، نشر النائب جميل السيد عبر حسابه الخاصة يقول فيه:

ولاقى هذا المنشور تعليقات مؤيدة ومنها معارضة نقتطف منها:

آخر تحديث: 7 أغسطس، 2018 4:24 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>