والدة أسامة بن لادن تتحدث عن ابنها العاقل والخجول!

في حديث أدلت به لصحيفة الغارديان البريطانية، تحدثت والدة أسامة بن لادن، عالية غانم (سورية الجنسية) عن تفاصيل حياة ابنها حيث قالت: “إن حياتي كانت صعبة جداً لأنه كان بعيداً عني”.

وأضافت أنه “كان طفلاً عاقلاً ويحبني كثيراً”. وأنّ أسامة ابنها البكر ولد طفلاً خجولاً وكان متفوقاً في المدرسة. ولكنها لاحظت انه أصبح متدينا جدا في العشرينات من العمر عندما كان يدرس الاقتصاد في جامعة الملك عبد العزيز في جدة، حيث اختلفت شخصيته هناك بعد تعرّفه على بعض الأشخاص مثل عضو جماعة الإخوان المسلمين عبد الله عزام الذي أبعدته السعودية لاحقاً من أراضيها ثم أصبح مستشار أسامة الروحي.

اقرأ أيضاً: وثائق بن لادن: تعاون خطير مع إيران لضرب السعودية وأميركا

وتابعت الوالدة: “أنفق ابني كل ماله على افغانستان” معربة عن تفاجئها باتجاهه إلى العمل الجهادي حيث لم نكن كعائلة نريد أن يحدث أي شيء من هذا.

وتحدث عدد من إخوته لصحيفة الغاردين أيضا حيث أكدوا أنهم كانوا متأكدين من مسؤولية أخوهم عن هجوم على مركز التجارة العالمي في 11 أيلول خصوصاً بعدما قامت السلطات السعودية باستجوابهم ومنعهم من السفر لبعض الوقت.

وحسب المعلومات الواردة أن شبح أسامة بن لادن ما زال يطارد العائلة من خلال نجله حمزة (29 عاماً) حيث يعرف جميع المقرّبين منه أنه ينوي الثأر لوالده.

آخر تحديث: 4 أغسطس، 2018 12:47 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>