بحضور الرؤساء الثلاثة: الجيش اللبناني يحتفل بعيده ويخرّج دورة «فجر الجرود»

لبنان يحتفل بذكرى الثالثة والسبعين لتأسيس الجيش اللبناني.

يحتفل اللبنانيون اليوم الاربعاء 1 آب 2018 بـعيد الجيش اللبناني. ويأتي الاحتفال تقديراً وتكريما لهذا الجيش الذي قدَم الكثير من التضحيات والانجازات التي تفوق قدرته بالرغم من امكاناته المتواضعة في العديد والعدة.

وتأسس الجيش اللبناني اثناء خضوعه للانتداب الفرنسي عام 1918 وهو يتكون من ثلاثة فروع هي: القوات الجوية، البحرية، والبرية.

في عام 1926 شُكّل ما يسمى بفوج القناصة اللبناني، وكان جميع فرق الجيش التي تشكّلت لاحقا من الشباب اللبنانيين الذي تم تدريبهم، وتعتبر هذه الفرق النواة الاولى لبدء تأسيس الجيش اللبناني، ليتم فيما بعد دمج هذه الفرق لتشكل جيشاً واحداً بقيادة العقيد فؤاد شهاب، وكان ذلك في عام 1943.

وفي أول من آب من عام 1945 حصل لبنان على اعتراف من قبل كل من فرنسا وبريطانيا، بتسلم لبنان كافة المسؤولية العسكرية للجيش اللبناني، ليصبح بذلك الجيش جيشاً وطنياً حراً غير خاضع لأي جهة، وليسعى هذا الجيش فيما بعد الى تطوير نفسه وسعيه للحصول على احدث اسلحة كباقي جيوش العالم.

وفي هذا السياق عمد عدد من السياسيين والفنانين وحتى المواطنين الى تهنئة الجيش اللبناني في عيده الـ73 الذي تخلله الكثير من الانجازات وآخرها معركة “فجر الجرود” التي اطلقها قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون فجر يوم سبت 19-8-2017 بمتابعة مباشرة من الرئيس الجمهورية ميشال عون و مكن من خلالها الجيش من القضاء على تنظيم داعش الارهابي بالجرود الفاصلة بين لبنان وسوريا، والكشف عن مصير العسكريين المختطفين لدى تنظيم داعش الذي كان اولوية لدى القيادة التي وجدت نفسها امام خيارين اما اكمال المعركة والمخاطرة بكشف مصيرهم، او القبول باستسلام الارهابيين وانسحابهم من الاراضي اللبنانية مقابل معرفة مصير العسكريين، وعليه تم اعتماد الخيار الثاني.

ومن هذا المنطلق ونتيجة رمزية هذا الاسم وما حمله من انجازات وشهداء، قرر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إطلاق تسمية “فجر الحرود” على دورة الضباط المتخرجين وعددها 35 ضابطا هم، 24 ضابطا من عداد ​الجيش اللبناني​ و10 من عداد ​قوى الأمن الداخلي​ وضابط واحد من المديرية العامة ل​أمن الدولة​.

وقال عون خلال الكلمة التي القاها في “الفياضية” بمناسبة عيد الجيش اللبناني بحضور رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الوزراء المكلّف سعد الحريري وعدد من اركان الدولة: ” اخترتم أن تحمل دورتكم اسم “فجر الجرود” وفي رمزية هذا الاسم عبر ومسيرة حياة، فتلك الجرود التي خيم عليها ليل الإرهاب طويلا وسالت على أرضها دماء وسقط شهداء وعانى مخطوفون حتى الشهادة وبكى أهل وأحبة، قد بزغ فجرها بسواعد أبطال وقرار قيادة وبسالة تضحيات حررت الأرض وطهرتها من الإرهاب”.

ومن التغريدات التي وردت بمناسبة عيد الجيش اللبناني نذكر ما يلي:

إقرأ أيضاً: عون في إحتفال الجيش: عازمين على أن تكون الحكومة جامعة

 

 

 

آخر تحديث: 1 أغسطس، 2018 1:47 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>