وئام وهاب يتحدث عن أسطورة طفولية من السويداء

سرد رئيس حزب التوحيد العربي النائب السابق وئام وهاب عبر صفحته الخاصة تويتر قصة طفل السويداء دانيال فكتب:

“اسطورة طفولية من السويداء..دانيال ناصر مقلد.. ابن ال14 ربيعاً.. ابى ان تقتل اوتهان اسرته.. انقذهم رجل البيت بغياب والده.. اخذ السلاح وقاتل الاوغاد الكفرة الارهابيين.. قتل ثلاثة منهم.. وبقي يقاومهم حتى ابتعدت اسرته عن المنزل.. ولكن الاوغاد رأو عملاقاً بطلا امامهم.. فما فعلوه هو ان صبو حقدهم عليه وعلى البيت واحرقوه.. ولم يشفي ذلك حقدهم.. بل قاموا بزخ البيت برصاصهم الحاقد حتى يتأكدوا من قتل هذا الطفل العملاق.. الذي ظهر لهم من كل الاماكن.. ارعبهم.. هذا الطفل الملاك.. الذي رضع حب الارض والعرض والوطن مع حليب الام الخنساوية.. بورك دمك الطاهر يا دانيال.. بورك البطن الذي حملك ايها المعروفي البطل.. طير من طيور الجنة انت… غردت في السماء اجمل اغنية للانسانية .. فكل اطفال السويداء ستكون دانيال.. فالخنساوات تنجب الابطال.. والشرفاء تربي الابطال على حب الوطن..
رحمك الله سيد الرجولة والطفولة.. دانيال.. في الجنة مثواك… وفي التاريخ ذكراك.. لقد كنت امثولة التضحية.. في زمن كثر فيه الخونة والمتآمرين والفاسدين والمفسدين والعلاكين والمشككين.وال….. والخنازير الداعشيين.. ولكن.. نقولها بصدق الانتماء.. ان نظرة من عيون الصقر دانيال.. وذرة تراب على حذاء دانيال.. تشرف كل ما ذكرت…
دانيال ناصر مقلد.. انت وسام على صدر شرفاء الكون.. فلتهنأ بالجنة.. بحبنا لك.. سنحكي للاجيال القادمة عن بطولاتك… ايها المثل.. القدوة.. البطل الاسطوري الذي لا يقهر.. لك المجد والخلود”.

إقرأ أيضاً: النار لم تخمد في السويداء وشروط داعش مرفوضة بالإجماع

آخر تحديث: 30 يوليو، 2018 8:10 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>