مبارك لعهد التميمي أنها كانت سجينة العدو

مبارك لعهد التميمي حريتها الواجبة ومبارك لها انها كانت سجينة العدو الصهيوني وهي لو كانت في سجون بشار الأسد لما خرجت ابداً وما عرف احد انها سجينة ولتناوب عليها همج هذا الفاسد المستبد اغتصاباً وحملت من دون ان تعرف من والد السفاح في بطنها.
مبارك عهد التميمي فقد كنت سجينة العدو الصهيوني ولو كنت في سجن بشار لما وقفت امام محكمة ولا قابلت محام ولا سألك قاض ولا نقلت وكالات الأنباء اخبارك وصورك الى الدنيا كلها.
مبارك عهد التميمي انك كنت سجينة العدو الصهيوني ولو كنت سجينة عند بشار لربما أتيح لك وَيَا للروعة ولاحظ الجميل ان تقابلي الافاً مؤلفة من أبناء فلسطين وسورية في سجون هذا الهمجي اطفالاً ونساء أصحاء ومرضى يعذبون يجلدون تقطع أطرافهم يفقدون آدميتهم ينسون أسماءهم ولا يخرج احدهم من اقبية بشار الا الى قبره.
مبارك عهد التميمي انك كنت في سجن إسرائيلي لذا توفر لك ان تعودي الى الحرية.

آخر تحديث: 29 يوليو، 2018 1:42 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>