ترحيب لبناني بالمبادرة الروسية لعودة اللاجئين السوريين الى بلادهم

طغى ملف عودة اللاجئين السوريين إلى أراضهم والمبادرة السورية بقوة على الساحتين الإقليمية والداخلية ، وقد أبلغ لبنان الرسمي الوفد الروسي ترحيب لبنان بالمبادرة الروسية لاعادة اللاجئين ا الى بلادهم.

حطّ  موفد الرئيس الروسي الكسندر لافرنتييف في بيروت أمس، بهدف اطلاع المسؤولين اللبنانيين على المبادرة التي طرحتها بلاده لضمان عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، وتحديداً من الأردن ولبنان، وإلتقى الموفد الرؤساء الثلاث  ميشال عون ونبيه برّي وسعد الحريري ومسؤولين أمنيّين في قصر بعبدا حيث أبلغهم إن  إن موسكو تتفّهم العبء الكبير الذي تحمّله لبنان نتيجة النزوح ، وان  بلاده معنية بانجاح المبادرة، وعلى المجتمع الدولي ان يدعمها مالياً، لأن “الحكومة السورية، غير قادرة على تقديم الكثير من الدعم المالي”.. معتبراً انه يتوقف على الدعم الدولي توفير العودة الآمنة والعملية، مشيرا إلى ان الأزمة العسكريّة في سوريا شارفت الانتهاء، وهذا ما يراه الرئيس فلاديمير بوتين الذي يعتبر ان عمليّة اعادة الاستقرار بدأت بوضوح وهذا ما يسمح بعودة اللاجئين ويوجد ظروفاً مؤاتية لها بحيث تكون طوعيّة وآمنة. والخطّة تشمل العودة من تركيا والأردن ولبنان.

إقرا ايضًا: 21 شرطا من مفوضية العليا لعودة اللاجئين السوريين

ومن جهته، أبلغ رئيس الجمهوريّة الموفد الرئاسي الروسي ترحيب لبنان بالمبادرة، قائلاً إنّها بمثابة استجابة للدعوات اللبنانيّة لتأمين عودة آمنة لاجئين. وشكر عون الرئيس بوتين على الدور الذي لعبته بلاده في محاربة الارهاب ومنع تمدّده. وأشار إلى محاربة لبنان المجموعات الإرهابيّة التي احتلّت جزءاً من أراضيه على الحدود الشرقيّة مع سوريا، وقضاء القوى الأمنيّة المسلّحة على الخلايا النائمة.

وفي المعلومات الدبلوماسية لـ “اللواء”ان “الاجتماعات التي عقدت سواء في بيت الوسط أو في القصر الجمهوري بين المسؤولين اللبنانيين والوفد الدبلوماسي والعسكري الروسي ركزت على العودة الآمنة والطوعية للاجئين..
وأهم ما في المحادثات اقتراح تشكيل لجنة من الجانب اللبناني تتولى التنسيق مع الجانب الروسي، والروس يتولون العمل مع الحكومة السورية.  على عكس تركيا حيث طالبها الموفد الروسي بالتنسيق مع الجعات المعنية في سوريا.

وكشفت مصادر لبنانية مطلعة ان اللجنة المقترحة قيد التشاور وسيسند إلى وزارتي الدفاع والداخلية اختيار اعضائها.

وقالت المصادر ان الموقف اللبناني كان موحداً تجاه المبادرة الروسية، التي رحب بها لبنان، وقالت المصادر ان الموفد الروسي أبلغ الجانب اللبناني ان الاتصال مستمر مع الأميركيين وانه سيرفع تقريراً إلى حكومة بلاده حول النتائج التي تحققت.

إقرأ ايضًا: اللجنة «الروسية – الاميركية – اللبنانية» تثير خلافا بين عون والحريري

من جهة ثانية، علمت “الجمهورية” أنّ المقترحات التي أبلغها الوفد الروسي الى لبنان تمحورت حول خمس نقاط اساسية هي:

1-  تأسيس لجنة في كل من لبنان والاردن وتركيا، للتنسيق والمتابعة مع الجانب الروسي في سبل العودة وآلياتها. وفي السياق أصر الرئيس الحريري على ان تكون لجنة أمنية لوجستية لبنانية ـ روسية، مع التركيز على ضمانات امنية داخل سوريا للعائدين.

2- ابلغ الوفد الروسي الى الدول المعنية في المنطقة ان موسكو نسّقت مع الحكومة السورية، وانّ لديها ضمانات بعدم التعرض للعائدين.

3- اعادة الاعمار في سوريا، خصوصا للبنى التحتية المدمرة تحتاج الى دعم مالي، وقد ُطلب من الاميركيين والاوروبيين تأمينه، وهم لم يردوا على هذا الطلب بعد.

4- أسّس الروس مراكز في سوريا من المفترض ان ينتقل اليها العائدون في المرحلة الاولى، ومنها الى قراهم بعد اعادة اعمارها.

5- ستكون هناك نقاط عبور تمر عبر الدولة التي يعود منها النازحون، والروس والنظام.

آخر تحديث: 27 يوليو، 2018 10:41 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>