صدفة خير من ألف موعد

كنت عم سلم عا أحد الأصدقاء كان مسافر ونحنا قاعدين إجا أحد الشباب من اللي حاطين إيديهون ع المشاعات.
مجرد ما حط أفاه عالكرسي…
قاللي:
“ما ضائت عينك إلا عالمشاعات شو مش شايف حدا بهالبلد إلا نحنا ولو كسرلنا عيننا شي مره وإحكي عن عمالة #سمير جعجع”
قلتلو:
سمير جعجع عميل؟؟؟
ليش؟؟؟
ضحك ضحكة #صفراوية وقاللي:
“شو ناسي أو عم تتناسى أو عندك زهايمر؟؟؟
كل عمرو يجيب سلاح من إسرائيل وإسرائيل عدو تاريخي وإستراتيجي أو كمان التطبيع مع إسرائيل عندك طبيعي؟؟؟
قلتلو:
معليش خدني بحلمك وعا قد فهماياتي وقللي ليش إسرائيل عدو؟؟؟
عاد نفس الضحكة الصفراوية وتطلع فيي ب إستهزاء وقاللي:
“إغتصبت أرض عربية بالقوة والهيمنة ولو ما نمنعها كانت مكملة حتى تحقق حلمها وة تحتل الكعبة الشريفة”
تنفست الصعداء وقلتلو:
وحضرتك يا حاج ما إغتصبت أرض مش من حقك؟؟؟؟
ما إستغليت هيمنة حزبك وإنت عارف إنو ما حدا فيه يمنعك؟؟؟
ولو ما أنا وغيري عنا الشجاعة وعم نرفع الصوت بوج اللي متلك كنا صرنا شتات حتى ببلداتنا.
اللي بيسرق مشاع… بيسرق كل اللبنانيين
بيسرق الغني والفقير
بيسرق المسلم والمسيحي
بيسرق الجنوبي والشمالي
بيسرق الحاضر والمستقبل…
هيدا هوي العميل والخائن.
– ما بدي دافع عن سمير جعجع ولا ناطرني دافع عنو بس حاضرو بالسياسه كفيل بالدفاع والرد عا حكياتك اللي فلقتونا من نحنا وزغار فيهون وبس كبرنا عرفنا قديشنا مخدوعين.
– حط نبريش الأركيله وقاللي:
” منتحاسب”
قلتلو:
إلي عند أمثالك حق وطن منهار…

آخر تحديث: 25 يوليو، 2018 10:19 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>