هل أنتم موافقون على هذه المجزرة؟

موقف من ابن البقاع.. تجاه ما حصل في الحمودية

العار كل العار لمى يسمّى قيادة سياسيّة مسؤولة عن بعلبك والهرمل أعطت الموافقة لإرتكاب مجزرة في الحموديّة بأيدي أبنائنا واخوتنا في جيشنا اللبناني،
الا يوجد طريقة أخرى لتوقيف المطلوبين
أم تريدون الفتنة؟
من أوصل هؤلاء الشباب الى هذه الحالة؟
اليس إهمالكم وسرقاتكم؟
أين نوّاب المنطقة؟
وهل هم موافقين على هذه المجزرة؟
وإن لم يكونوا موافقين فليسمعونا أصواتهم
في كل الاحوال نحن نقول إن هذا ظلم واجرام بحق منطقتنا
ولن ننسى أبداً من وافق على إعطاء الأوامر لإنهاء المشكلة بهذا الشكل الأليم
يا أهل منطقتنا قاطعوا هؤلاء المسيئين لنا
والذين يستعملوكم مطيّة للوصول لغاياتهم الدنيويّة والشخصيّة
وحدّدوا من هو المسؤول فعلاً عن ما وصلنا اليه اليوم
ولا يضيع حق وراءه مطالب.

إقرأ ايضا: اتلاف حقول من الحشيشة في حزين – الحمودية

آخر تحديث: 24 يوليو، 2018 8:47 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>