قانون «الدولة القومية» اليهودية تكريس للعنصرية تجاه الفلسطينيين

أقرت "إسرائيل" قانون "الدولة القوميّة" الذي يمنح اليهود فقط حق تقرير المصير، وقد وصفته الأقلية العربية بـ"العنصري".

بعد أشهر من الجدل السياسي، أقرّ الكنيست الاسرائيلي (120 عضوا) قانون “الدولة القوميّة” بموافقة 62 نائبا ومعارضة 55، وامتناع نائبين عن التصويت.

وقد صدر هذا القانون بعد إحياء الذكرى الـ70 لقيام ما يسمى بـ”دولة إسرائيل”. حيث ينص على أن “إسرائيل هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي”، وأن حق تقرير المصير فيها “يخص الشعب اليهودي فقط”. كما ينزع القانون عن اللغة العربية صفة اللغة الرسميّة إلى جانب العبرية. ويصل عدد العرب في إسرائيل إلى نحو 1.8 مليون شخص أي حوالي 20 % من عدد السكان البالغ9 ملايين نسمة. علما ان مايسمى بـ”عرب إسرائيل” هم الفلسطينيين الذين بقوا على أرضهم خلال حرب 1948 وقيام “الكيان الغاصب” واضطرار مئات الآلاف إلى ترك منازلهم أو الفرار وذلك بحسب ما نقلت (رويترز).

إقرأ ايضا: إسرائيل وقانون «يهودية الدولة» العنصري

وقد اعتبر بنيامين نتنياهو، إقرار القانون بـ”اللحظة الحاسمة، فبعد 222 عاما من إعلان هيرتزل رؤيته، حددنا مبدأ وجودنا الأساسي”، كما نقل موقع (بي بي سي.عربي)، اذ ان القانون ينذر بمزيد من الاغتراب لدى عرب 48.

وينص “القانون الأساسي: إسرائيل بوصفها دولة قومية للشعب اليهودي”، على تشريع يُعرف إسرائيل بأنها دولة يهودية أولا وأخيرا. ويصف إسرائيل بـ”الوطن القومي للشعب اليهودي” ويؤكد على وضع القدس في القانون الإسرائيلي. وأن العبرية “لغة الدولة” الأساسية.  كما يشدد على “تنمية المستوطنات اليهودية بوصفها قيمة وطنية”.

ومشروع القانون انطلق كموضوع للنقاش عام 2011 ويعد  هذا القانون هو “قانون الدولة القومية الرابع عشر” ضمن التشريعات الأساسية.

وقد دانت منظمة التحريرالفلسطينية بشدة التصويت بالأغلبية على مشروع “قانون القومية”، واصفة إياه بالعنصري، ويسعى للقضاء على الوجود الفلسطيني.

معتبرة انه “محاولات دولة الاستعمار العنصرية لتثبيت مفاهيم الاحتلال والاستيطان ونظام الفصل العنصري، وإلغاء الوجود الفلسطيني، وذلك وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

فهذا القانون الخطير يهدف إلى إقصاء سكان الأرض الأصليين وشطبهم وتشريدهم من خلال مواصلة نهج الاحتلال الاستيطاني القائم على سرقة الأرض والممتلكات والموارد والموروث التاريخي والديني والحضاري وتعزيز مخطط تحويل إسرائيل إلى دولة قائمة على العنصرية بموجب القانون. بحسب ما نقلت وكالة (سبوتنيك) الروسية الناطقة بالعربية.

وقد أدانت الأمانة العامة للجامعة العربية، مصادقة الكنيست الإسرائيلى، على “قانون القومية” العنصرى، مؤكدة أن إقرار هذا القانون وكل القوانين التى تحاول سلطات الاحتلال فرضها وتكريسها بالقوة “قوانين باطلة ومرفوضة ولن تُرتِب للاحتلال أى شرعية” وذلك بحسب (اليوم السابع).

إقرأ ايضا: «داعش» واسرائيل..  وسرّ العلاقة السلميّة بينهما

وقد أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه من القانون الـ”إسرائيلي” الجديد الذي يمنح اليهود حقا حصريا في تقرير مصير الكيان، وينزع عن اللغة العربية صفة اللغة الرسمية، مشيرا إلى أن ذلك سيعقد ما يسمى “حل الدولتين”، بحسب (قناة العالم الايرانية).

آخر تحديث: 20 يوليو، 2018 3:54 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>