ماريا بوتينا: الجاسوسة الروسية التي دفعت ثمن قمة هلسنكي

الروسية ماريا بوتينا (29 عاما) معتقلة في سجون الولايات المتحدة بتهمة التجسس لصالح بلدها، وموسكو تطالب بحمايتها، ما هي قصة بوتينا؟ وكيف دخلت الى عالم الجاسوسية؟

بعد قضية العميل الروسي المزدوج سيرغي سكريبال الذي أثار أزمة سياسية ودبلوماسية حادة بين بريطانيا وروسيا، اثر اتهام الاخيرة بتسميمه في 14 اذار الماضي بغاز الاعصاب في سالسبيري البريطانية، تعود قضية نشاط الجواسيس الروس حول العالم الى الواجهة، فقد اعتقلت السلطات الاميركية في 15 تموز الجاري المواطنة الروسية ماريا بوتينا (29 عاما) في واشنطن، بتهمة العمالة والتجسس لصالح موسكو من خلال اختراق منظمات اميركية محافظة ابرزها الجمعية الوطنية للاسلحة “ان آر اي”، واستغلال علاقاتها الشخصية مع شخصيات سياسية اميركية  ذوي تأثير ونفوذ  لتعزيز مصالح الاتحاد الروسي.

واللافت اعتقال الجاسوسة بوتينا بعد ساعات من انعقاد قمة هلنسكي بين الرئيسين ترامب  وبوتين، الامر الذي رأت فيه الخارجية الروسية استهدافا للقمة  وللتقليل من تأثيرها الايجابي، وقالت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية في مؤتمر صحفي امس، ان توقيت اعتقال بوتينا والمبالغة في تضخيم القضية الى اقصى حد يحمل ابعادا سياسية، وقالت “يبدو أن الأف بي آي يمتثل تماما لأمر سياسي”.

يذكر ان ترامب اثار نقمة الرأي العام الاميركي بعد لقاء القمة في “هلسنكي” التي جمعته ببوتين، اذا اتهم بمحاولة تبرئة الرئيس الروسي من مزاعم واتهامات وجهت لفريقه بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الاميركية في العام 2016.

واشارمراقبون الى ان الـFBI الشرطة الفدرالية الأميركية التي غضبت من مقررات القمة التي لم تعترف بصحة الاتهامات الموجهة الى بوتين حول تدخل بلاده بالانتخابات الرئاسية الاميركية قبل عامين، كان لها دورا حاسما في المسارعة الى القاء القبض على بوتينا واتهامها بالتجسس.

إقرأ أيضاً: الأمن العام اللبناني متّهم بالتجسس محليّا وعالميّا…وغوغل يتحرّك للتحقيق  

وفي التفاصيل ان بوتينا التي تعود اصولها الى سيبيريا دخلت في العام 2015 الى الولايات المتحدة كطالبة للدراسة في الجامعة الاميركية الا انها عملت لصالح مسؤول سياسي ومصرفي  مقرب من بوتين يدعى الكساندر تورشين، واسمه مدرج على لائحة  العقوبات الاميركية  ضد روسيا منذ نيسان الماضي، بحسب ما ذكر موقع  “الجزيرة”، وفشلت بوتينا في سعيها  للقاء  ترامب  في العام 2016 ، الا انها نجحت في حضور حفل تنصيبه رئيسا للبيت الابيض  في اواخر 2017، الى جانب 12 روسيا اخر.

ونشرت  الـ”سي ان ان” تسجيلا  لبوتينا توجه فيه سؤالا لترامب خلال حملته الانتخابية في العام 2015، حول مستقبل علاقته ببلادها ليجيبها الاخير انه متفق مع بوتين وينسجم معه.

كما اشارت صحيفة الـ”نيويورك تايمز” ان بوتينا سعت الى ترتيب لقاء بين بوتين وترامب مرتين في العام 2016، لكنها فشلت.

وادعاء وزارة العدل الاميركية على بوتينا يرتكز على القيام بأنشطتها دون تسجيلها بموجب قانون تسجيل الوكلاء الاجانب، كما اشار موقع الـ”بي بي سي” ، فقد اعتبر مكتب التحقيقات الفيدرالي ان مهمة الجاسوسة الروسية قائمة على استغلال العلاقات الشخصية مع مسؤولين سياسيين اميركيين يتمتعون  بنفوذ واسع ، بهدف اقامة قناة خلفية لممثلي روسيا في واشنطن، كما عمدت الى الدخول في منظمة تروج لحمل السلاح في اميركا وهي ذات تأثير كبير.

إقرأ أيضاً: تسميم العميل الروسي يهدد بأزمة دبلوماسية بين موسكو ولندن

وتواجه بوتينا احتمال عقوبة بالسجن  5 سنوات، في حين اعلن محاميها روبرت دريسكول ان موكلته بريئة، وقد اعلنت الخارجية الروسية اليوم ان السفارة الروسية في واشنطن تسعى للاجتماع بالمواطنة الروسية المعتقلة، وحماية حقوقها، بحسب وكالة “سبوتنيك”.

وقد جاء اعتقال العميلة الروسية  أيضا بعد عدة  أيام من اتهام وزارة العدل الاميركية لـ 12  ضابطا في المخابرات العسكرية الروسية(كي جي بي ) بقرصنة البريد الالكتروني لمسؤولي الحزب الديمقراطي خلال الانتخابات الأمريكية لعام 2016.

آخر تحديث: 19 يوليو، 2018 2:34 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>