سماعات هاتف لاسلكية تشحن بالطاقة الشمسية

الكثير من شركات الهواتف بدأت تنتقل من السماعات اللاسلكية إلى السماعات المزودة ببطارية تشحن من خلال الطاقة الشمسية.

عمدت العديد من شركات الهواتف المحمولة مؤخراً، إلى التخلي عن سماعات الهاتف التقليدية التي تعمل “بالسلك” أو “الكابل”، والاتجاه أكثر نحو السماعات اللاسلكية التي تعمله بواسطة “البلوثوت”.

إلاّ أنّ هذه السماعات الجديدة ما زالت تعاني من مشكلة أساسية، فالبطاريات المشغلة لها لا تعمل لأكثر من 5 ساعات متواصلة، وهو وقت أقل بكثير من الحد الأدنى للاستعمال اليومي الذي يحتاجه المستخدم!

من هنا عمدت شركتا “سولا وايتون” إلى تطوير سماعات هاتف تعمل من خلال الطاقة الشمسية، وذلك للتخلص من مشكلة الأسلاك والبطاريات السريعة النفاذ على حد سواء.

مع العلم أنّ شركتي “سولا وايتون” ليستا أوّل من عمل على ابتكار هذا النوع من السماعات، إذ سبقهما العديد من المحاولات التي باءت بالفشل.

إقرأ أيضاً: شبكات الطاقة الذكية تتولى إنتاج الطاقة

أهمية السماعات التي تعمل بالطاقة الشمسية:

  • التخلص من سماعات ال 3,5 ملم التقليدية.
  • التخلص من مشكلة تشابك الأسلاك.
  • التخلص من السماعات اللاسلكية السريعة العطل.

مميزات هذه السماعات:

  • تخفض الضجيج.
  • تمنح صوتاً نقياً لا مثيل له.
  • تمكن المستخدم من سماع الموسيقى لوقت أطول من السماعات التقليدية.
  • تصميمها رائع.
  • تشحن من خلال الطاقة الشمسية.
  • تتمتع بمدى لاسلكي يصل إلى مسافة 30 قدماً.
  • مزودة بميكروفون حساس للاتجاه.

إقرأ أيضاً: مغسلة «فلوي FLOWY» تعقم المياه وتعيد تدويرها من خلال الطاقة الشمسية

الجدير ذكره أنّ استخدام الطاقة الشمسية  في شحن السماعات يزيد من مدة استعمالها بنسبة تتراوح بين الـ20 والـ30% أي ما يقارب الساعتين والنصف من الاستعمال، وذلك فيما يتعلق بالسماعات الأصلية المبتكرة والتي تعمل في الأساس لثماني ساعات متواصلة.

إضافة لكون شركتي “سولا وأيتون” لم تتخليا عن أسلوب الشحن القديم، إذ بإمكان مستخدم هذه السماعات أن يشحنها عبر الـ USB لملء البطارية خلال ساعتين فقط.

من جهتها أكّدت شركة ايتون أنّه في حال عدم توفر الأشعة الشمسية، فإن البطارية المزودة بالسماعات تعمل لثماني ساعات متواصلة.

آخر تحديث: 18 يوليو، 2018 11:57 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>