حرام عودتكم لوزارة الطاقة من جديد!

من يرى منظر سيترنات المياه في بيروت والضاحية والجبل وعلى مساحة البلد يدرك مدى إستهتاركم بحاجاتنا الأولية وإبتزازكم للمواطن
السدود أو لا مياه
البواخر أو لا كهرباء
المطامر او المحارق
أو تبقى النفايات
وزارة مولدات الطاقة وسيترنات المي ومجلس الخراب والدمار ومصلحة قبض إشتراكات وقطع المي أنتم لا تتحملون كامل المسؤولية.
المسؤولية تطال حلفاؤكم الذين وزروكم علينا وأطلقوا يدكم لنهب الخزينة ومراكمة الديون علينا.
حرام عودتكم لهذه الوزارة من جديد
حرام النصب على المواطنين الذين يدفعون ولا تصلهم الماء ولا الكهرباء وليس هناك أمل أن تصل في أيامكم العجاف وعهدكم الغير ميمون.

إقرأ أيضاً: الليطاني «مجرى الموت» (4): المياه المسرطنة تفتك بأهالي جب جنين وكامد اللوز

آخر تحديث: 10 يوليو، 2018 10:17 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>