«روي» يلوذ إلى القوى الأمنية من مطاردة وابتزاز مروجي المخدرات

بعد تعرضه لتهديدات الشاب "روي" يضع قصته برسم الأجهزة الأمنية.

بكلمات قليلة، كشف الشاب “روي”، عن تجربته مع المخدرات، هو الذي تعاطى “هذه السموم” لمدة عام من الزمن، ليجد نفسه لاحقاً أمام مافيا تبتزه مادياً!
“روي” الذي أطلق صرخته عبر صفحته الخاصة فيسبوك، هو ابن مدينة طرابلس، وتحديداً من أحد أحياء منطقة باب الرمل، هذه المنطقة المنكوبة شمالاً والتي لها مع المخدرات والتعاطي قصص عديدة لم تسلم منها حتى المدافن!

البيئة المنهكة التي تهيىء المناخ المناسب للتعاطي، إضافة إلى التفكك الأسري نتيجة انفصال الوالدين، والسكن وحيداً، جميعها ظروف دفعت “روي” (20 عاماً)، إلى الغوص في عالم المخدرات “متعاطياً” هذه المادة القاتلة.

اقرأ أيضاً: شقيق الضحية محمد زهر يروي قصّة قتله في حيّ الجامعة في الضاحية الجنوبية لبيروت

رحلة التعاطي بدأت مع الشاب منذ عامين أي حينما كان في عامه الـ18، إلا أنّ هذه الرحلة لم تستمر طويلاً، فبعد عام له في هذا العالم الأسود، استدعاه مكتب مكافحة المخدرات في رمضان العام الماضي (2017) للمثول أمامه، ونتيجة الاتصال سلم “روي” نفسه، ليطلق سراحه بعد 23 يوماً، متفاجئاً بواقع ثانٍ لم ينتظره ألا وهو التهديدات والاعتداءات المتكررة من قبل المجموعة التي كانت تعمل على ترويج المخدرات في المنطقة.

“روي” يوضح في حديث لـ”جنوبية”، أنّ القوى الأمنية قد تعرفت عند توقيفه على هوية المروج “ع.ع” (26 عاماً) جراء محادثة كانت على هاتفه، فعملت بالتالي على القبض عليه ليتم سجنه لمدة عام!
في هذا العام تعرض “روي” لاعتداءات متكررة من قبل المجموعة التابعة المروج وتتراوح أعمارهم بين 18 و25 عاماً، لتتفاقم هذه المسألة مؤخراً بعد إخلاء سبيل “ع.ع”، إذ تمّ اقتياد “روي” من قبله وقبل مجموعته إلى منطقة نائية والتعرض له بالضرب.
بعد هذه الحادثة قضت التسوية بين المجموعة و”روي” بأن يدفع لهم مبلغ 1000$ مقابل تركه وتسليمه هاتفه، إضافة إلى 100$ تدفع بشكل شهري لمدة 10 أشهر!
إلا انّ “روي” الذي قبل بهذه التسوية وحسب أن قصته قد انتهت عند هذا الحد، تفاجأ بتعرضه لمحاولات ابتزاز متكررة من المجموعة ومن أشخاص آخرين على علاقة معها، وكانت المعادلة قائمة بين أن يدفع لهم ما يطلبون، أو أن يتعرض بالتالي للضرب والاعتداء من قبلهم، إضافة لتهديده بأنّهم سيتهمونه بالترويج!
روي الذي أصبح اليوم بلا عمل، والذي لا يكاد يخرج من منزله خوفاً على حياته، قرر أن يكسر الصمت، وأن يضع قصته كاملة برسم الرأي العام والقوى الأمنية.
وبحسب ما أكّد الشاب لموقعنا فقد قدم ادعاء منذ 4 أيام بحق المجموعة المعتدية!

اقرأ أيضاً: مافيا المخدرات وانتفاضة القضاء

في المقابل تواصل موقع “جنوبية” مع مصدر أمني متابع للملف، حيث أكّد المصدر لنا أنّ الشاب قد تقدم بالشكوى وأنّ الملف قيد المتابعة من قبل الأجهزة المعنية.
وفيما لفت المصدر الامني إلى أنّ ملف “روي” متابع منذ البداية من قبلهم، سواء من ناحية المشاكل أو من ناحية وضعه بشكل عام، شدد بالتالي إلى أنّ أي معلومة تصلهم في هذا الإطار تتابع بكل جدية من قبل الأجهزة، التي تعمل من جانبها على التأكد أولاً من المعلومات ومن ثم على ملاحقة القضية.

آخر تحديث: 3 يوليو، 2018 12:46 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>