شقيق الضحية محمد زهر يروي قصّة قتله في حيّ الجامعة في الضاحية الجنوبية لبيروت

روى شقيق الشاب محمد زهر  في خلال تشييعه في بلدة حاريص الجنوبية والذي قُتل مظلوماً بطعنة سكين في حيّ الجامعة في الضاحية الجنوبية لبيروت.

فقال: “كنّا نشاهد المباراة في مقهى، فأطلق المشجّعون مفرقعات ما أزعج القاتل وشقيقه، فنزلا من المنزل، أحدهما يحمل سكينًا والآخر سلاحًا، وكان ابني وابن شقيقي في المقهى”. وأضاف: “طعن أحدهما محمد بالسكين، فيما أطلق الآخر النار”.

وأكّد شقيق الضحية أنّ هذه هي الرواية الحقيقية لما حصل، والأمر لا يتعلّق بالتشجيع والمونديال.

 

آخر تحديث: 29 يونيو، 2018 1:05 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>