القزي لـ «جنوبية»: الأمن العام ينجح بإعادة اللاجئين حيث يفشل الآخرون

اثنى الوزير السابق والكاتب السياسي سجعان القزي في حديث لـ ” جنوبية” على “الخطوة التي قام بها المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم والتي تأتي في سياق محاولة الدولة اللبنانية إعادة اللاجئين إلى بلادهم،” ورأى أن “الأمن العام ينجح حيث يفشل الآخرون، لأن هذه المهمة تعود إلى وزارات الدولة أكثر مما تعود إلى جهاز أمني، ولكن ليس لنا إلّا أن نستبشر خيرا علمًا أن سنونو واحدة لا تصنع ربيعا”.

إلى ذلك أشار إلى أن “المشكلة أبعد من عودة 400 أو 4000 أو حتى عشرة آلاف سوري إلى بلادهم، وهي تكمن بوجود مليون و700 ألف لاجئ سوري على الأراضي اللبنانية، ما يعني أن سوريا والشعب السوري موجود في لبنان، وهذا الشعب يجب أن يعود إلى بلاده بشكل منتظم وسريع”.

إقرأ ايضًا: انطلاق قافلات اللاجئين من عرسال بإتجاه الأراضي السورية

وفي الختام، رأى القزي أن “رفض النظام السوري إستقبال بعض مواطنيه هو أمر خطير للغاية ويؤكّد الشكوك التي سبق أن أعلنتها، بأن النظام سوف يختار العائدين إستناداً إلى معايير الولاء له ومعايير أخرى مذهبية أكثر من المعيار الوطني وحق الشعب السوري بالعودة إلى بلاده”، مشددا على أن “الخطورة الكبرى تكمن في هذه المشكلة التي يفترض بالدولة اللبنانية أن تعالجها ليس بالكلام إنما بوضع خطة لبنانية موازية  (لكي لا أقول مستقلة) عن الخطة الدولية لإعادة اللاجئين مباشرةً إلى بلادهم”.

آخر تحديث: 28 يونيو، 2018 3:17 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>