هل وراء الأكمّة ما وراءها؟

ما سر الفوضى التي ولدت فجأة في البقاع؟

فجأة وبعد الانتخابات، ودون مقدمات، ودون سابق انذار، تعثرت المنطقة من كل حدب وصوب، والقتلى بالعشرات، ولا هدف سوى إحداث الفوضى، والقتل المجاني، وتعطيل الاعمال، وسد ابواب الرزق، وفجأة يطلع علينا النائب الوديعة “جميل السيد” باتهامات يُمنة ويُسرة للأمن والجيش والسياسيين: “انها مؤامرة على حزب الله”، وهي رسالة الى الخارج دون ان يميل مقدار شعرة نحو من يُسيطر على المنطقة بالسلاح والمال والنواب والوزراء.

إقرأ ايضا: غياب الدولة في بعلبك الهرمل(2): جميل السيد يهاجم الأجهزة الأمنية

ونسأل من يموّلهم ومن يسلّحهم ومن يحميهم، وما معنى ان حزب الله وحركة أمل لا يتحركان قيد أنملة لإنهاء هذه الفوضى، وما معنى تصريح دولة الرئس نبيه بري ان المطلوب من الوزارة القادمة التنسيق الكامل مع النظام السوري على كل الاصعدة، وهل وراء الاكمة ما وراءها!!

سؤال بحاجة الى جواب..

آخر تحديث: 22 يونيو، 2018 12:27 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>