حفر القناة يحوّل قطر الى جزيرة: مشروع سياحي أم عزل سياسي؟

بهدف الحصار البري الكامل على قطر قامت المملكة العربية السعودية بالخطوة الاولى مدعومة من ظول دول الخليج، من خلال انشاء قناة "سلوى" البحرية التي تفصل قطر عن السعودية نهائيا.

بغية استكمال الحصار السياسي والجغرافي على قطر، بدأت المملكة العربية السعودية خطوتها الاولى بإقامة مشروع سياحي ضخم، يحول قطر إلى جزيرة معزولة، لأن اراضي المملكة تحيط بالامارة الصغيرة من كل الجهات، وبالتالي تشكل المعبر الوحيد البري لها.

ففي حزيران ستنتهي مدة تقديم العروض بشأن حفر “قناة سلوى” بعد دعوة خمسة شركات عالمية متخصصة بمجال حفر القنوات الدولية، من اجل القيام بهذه المهمة، حسبما نقلت صحيفة “مكة” السعودية عن مصدر مطلع.

هذا واشار المصدر عينه إلى انه سيتم الاعلان عن الشركة الفائزة بحفر “قناة سلوى”خلال ثلاث اشهر، هذا وتبدأ الشركة بالإعلان عن خطتها من أجل البدء بالعمل الفوري في الحفر على أن يتم الانتهاء من العمل خلال اقل من سنة .

ويهدف هذا المشروع الى شق قناة بحرية ممتدة على طول الحدود السعودية – القطرية أي إمتداداً من قناة سلوى إلى خور العديد بغية تنشيط السياحة بين دول الخليج العربي عبر تفعيل الرحلات البحرية.

واتجه السبت الماضي، أكبر حفار ويبلغ طوله 65 مترًا وهو “أتليتي ليفنغ كورتر” إلى قطر من أجل فصل جزيرة شرق “سلوى” وتحويل قطر إلى جزيرة منفصلة عن السعودية، عبر قناة السويس وفق ما أفاد موقع إرم نيوز الإخباري، نقلاً عن نشطاء خليجيين.

إقرأ أيضاً: السعودية ستحفر البحر وتحول قطر إلى «جزيرة»

ووفقاً لصحيفة الوطن فإن هذا المشروع سينفذ داخل الاراضي السعودية على بعد كيلومترات واحد من خط الحدود الرسمية مع قطر، على أن يتم بناء قاعدة عسكرية بين مشروع قناة سلوى والحدود القطرية.

وكشفت صحيفة “سبق” السعودية في نيسان الماضي أنه تم طلب إخلاء منفذ “سلوى” الحدودي مع قطر من قطاعي الجوازات والجمارك على أن يتولى حرس الحدود التابع للمملكة العربية السعودية، إدارة المنطقة بالكامل.

إقرأ أيضاً: إيران والصراع السعودي – القطري… فرحة مكتومة!

أما إختيار هذه القناة فيأتي نظراً لأهميتها وحيويتها وطبيعتها الرملية التي تسهل عملية المشروع، وبحسب “روسيا اليوم” فإن عرض هذه القناة يبلغ  200 متراً وطوله 60 كيلومتراً مع عمق يصل إلى 20 مترا، ما يسمح لها بإستقبال كافة انواع السفن التجارية والسياحية منها.

وهذا المشروع التي ستبلغ كلفته نحو 2.8 بليون ريال، خلال 12 شهراً، والذي يهدف إلى انشاء منطقة سياحية سيؤثر بحسب جريدة “الحياة” على الوضع الأمني والإقتصادي لقطر فضلاً عن تأثيره المرتقب في استضافة نهائيات كأس العالم لعام 2022 بإعتبار انها ستتحول إلى جزيرة وستفقد الحدود البرية مع اي دولة اخرى.

ما هو هدف المملكة العربية السعودية من خلال مشروع القناة المائية وعزل قطر برياً، في ظل ما يردده مراقبون انها  تريد القضاء بالكامل على قطر واسقاط نظام حكمها عن طريق عزلها، وذلك بعد ان  قطعت الرياض في وقت سابق  العلاقات معها نتيجة اتهامها بدعمها للإرهاب.

آخر تحديث: 19 يونيو، 2018 3:44 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>