النائب فادي علامة يدعّي على صحافية والسبب مقال!

من يحمي الإعلاميين في لبنان؟

ها هم ممثلو الأمة في المجلس النيابي الجديد، يفتتحون العهد بدعوى قضائية المستهدف منها أولاً الجسم الإعلامي وحريته!

وعلى خلاف الأصول تمّ تحريك هذه الدعوى التي رفعها النائب في بعبدا فادي علامة على الزميلة صفاء عياد من قبل مكتب جرائم مكافحة المعلوماتية وليس من قبل محكمة المطبوعات والتي يفترض بأنّها الجهة المختصة .

وفي التفاصيل فإنّ الزميلة صفاء عياد، الصحافية في موقع المدن الالكتروني تمّ استدعاؤها للاستجواب يوم غد الإثنين على خلفية تقرير صحافي لها، نشره موقع “المدن” بتاريخ 23 آذار، وتمّ الإشارة فيه إلى “علامة” الذي كان في تلك المرحلة مرشح عن المقعد الشيعي في بعبدا.

هذا وكتبت عياد عبر صفحتها الخاصة فيسبوك:

“تم إستدعائي للإستجواب في مكتب جرائم مكافحة المعلوماتية غدا الاثنين صباحا. بناء على دعوى مقدمة ضدي من النائب فادي علامة، على خلفية تقرير صحافي نشر في جريدة #المدن في 23 آذار 2018، تناولت خلاله إستخدام المرشح آنذاك مستشفى الساحل للدعاية الإنتخابية.
علما أني لم أغفل في التقرير رد النائب علامة.
وفقا لمكتب جرائم المعلوماتية الدعوى مرفوعة قبيل فوزه بالإنتخابات النيابية، وتحفظ المكتب بأبلغي حرفيا نص الدعوى قبل خضوعي للإستجواب غدا”.

إقرأ أيضاً: نادر الحريري يدعي على فداء عيتاني: الحرية الإعلامية أولاً!

آخر تحديث: 3 يونيو، 2018 6:15 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>