فحص لـ«جنوبية»: الكائنات الفضائية تقصف سوريا

من يقصف المواقع التابعة لإيران وحزب الله في سوريا؟

لا إيران تعترف، ولا اسرائيل تتبنى، وحدها الصور هي التي توثق المواقع التي يتم قصفها في سوريا، إضافة إلى شهود العيان. فالصمت أمام الغارات اليومية في الساحة السورية باتت مسلسلاً رمضانياً حلقاته تبدأ في ساعات الليل الأولى وتستمر حتى الصباح الباكر.
واللافت في سياق هذه التداعيات أنّ عبارة سنرد في المكان والزمان المناسبين سقطت تماماً من قاموس “الممانعة”، والإنكار بات هو سيد الموقف، فالغارة لم تعد بالنسبة للمستهدف “غارة” وإنما شائعات مغرضة يطلقها الأعداء، وما يعزز هذا الصمت هو نفي التحالف ضلوعه بأي عملية قصف فيما الجانب الإسرائيلي لا صوت له إلا صوت هدير الطائرات التي تنفذ المهام اليومية بصمت مريب!

ليل أمس كان مسرح الأحداث محيط مطار الضبعة في ريف حمص الجنوبي،، وتمّ الحديث بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان عن استهداف لمستودعات أسلحة تابعة لحزب الله بـ6 صواريخ، هذه المعلومات تمّ توثيقها بصور حصرية تظهر المنطقة المستهدفة وهي تشتعل!
غير أنّه لا تصريحات المرصد السوري ولا الصور قد أنطقت الساكنين، فإيران ومن خلفها حزب الله لم تعلق، واسرائيل على ذات الوتيرة، ليظل السؤال “ماذا يحدث على الساحة السورية؟”.

 

هل أعلنت الجمهورية الإسلامي الإيرانية أنّها تعرضت خلال الأسبوع الماضي لأي ضربات؟ الجواب هو “لا”، هل تبنى العدو الاسرائيلي من جهته أي قصف لأي موقع في سوريا؟، الجواب أيضاً “لا”، إذاً وبما أنّ الضربات في سوريا حقيقية وموثقة بحسب الصور وشهود العيان، فالجهة التي تقصف حتماً هي الكائنات الفضائية والصحون الطائرة.  بهذا الاستنتاج الساخر بدأ الكاتب والمحلل السياسي مصطفى فحص حديثه لموقع “جنوبية”، مطالباً تعريفه بـ”الخبير في شؤون الكائنات الفضائية”.

إقرأ أيضاً: الردَ على الغارات الاسرائيلية: قرار سوري أم إيراني؟

وتابع فحص “لا نعرف ما هي أهداف هذه الكائنات الفضائية، والخطورة تكون في حال عمد الروس أثناء اختراقهم الفضاء وصعودهم إلى القمر إلى إنشاء علاقة قديمة مع هذه الكائنات الفضائية واتفقوا معهم على عملية غزو الأرض، وقد تكون سوريا محطة لوصول هذه الكائنات إلى الأرض، وهذا يدل على أن الروس قد تقدموا على الجانب الأمريكي في اختراق الفضاء، فالصحون الطائرة تقصف من دون أن يراها أي أحد ونحن لطالما سمعنا بروايات الخيال العلمي عن الكائنات الفضائية”.

وأضاف “نحن بانتظار الدفاعات الجوية السورية أن تُسقط أول صحن طائر، لنتعرف حينها على ماهية هذه الصحون وهذه الكائنات”.

إقرأ أيضاً: تفاصيل الغارات الإسرائيلية «السرّية» على المواقع الإيرانية في سوريا

وفيما لم يستبعد الخبير في شؤون الكائنات الفضائية مصطفى فحص أن يتم اتهام “الكابتن سبوك” بهذه الغارات الفضائية، دعا في الختام إلى البدء بالاهتمام الجدي بأفلام المخرج والكاتب ستيفن سبيلبرغ، لكونه كان متقدماً عن الجميع في الحديث عن الغزو الفضائي.

آخر تحديث: 25 مايو، 2018 6:03 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>