ما هي «كفرناحوم»؟

ما هي قرية "كفرناحوم" التي اختارتها المخرجة اللبنانية نادين لبكي لتصوير فيلمها الحائز على جائزة مهرجان "كان السينمائي"؟

فيلم “كفرناحوم”، وجائزة لجنة التحكيم التي حصلت عليها المخرجة نادين لبكي في مهرجان كان السينمائي، تحوّلا إلى “ترند” غزا المشهد اللبناني.

وفيما لم تستسغ فئة لبنانية، هذا النجاح، بل ذهبت إلى التصويب عليه، وإلى التنظير على المهللين، برزت فئة أخرى من النشطاء الذين لم يجدوا في الفيلم أيّ دلالة على العمالة للعدو الإسرائيلي، ففندوا في عماله عاملاً عاملاً بدءاً من مساعدي المخرجة ووصولاً لأصغر تقنية ولما فشلوا وجدوا غايتهم “المزعومة” في  اسم “الفيلم” نفسه، فبدأوا يروجون إلى أنّ “كفرناحوم” هو اسم لقرية اسرائيلية تعد موطناً للنبي الاسرائيلي “ناحوم”، وإنّ الاسرائيليين يتذرعون بهذه الأرض لإثبات يهودية فلسطين منذ ألفي عام!

هذه المخيلة الجامحة، سردت الشائعات وصدقتها، فرأت فيما فبركته السبب المنطقي الذي دفع مهرجان كان السينمائي لتكريم الفيلم ومنحه جائزة!

وبعيداً عن هذا الهوس في التخوين، وفي الشيطنة، لنتعرف معاً على معنى كلمة “كفرناحوم”؟

مما لا شكّ فيه أنّ “كفرناحوم” ليس اسماً اسرائيلياً، ولا يرتبط بقرية اسرائيلية، فهذه القرية التاريخية موجودة منذ ما قبل الميلاد، وشهدت الكثير من الأحداث طوال ألفي عام.

يعود أصل اسم هذه القرية إلى اللغات الكنعانية القديمة ومن بينها العبرية!

إقرأ أيضاً: «كفرناحوم» و «تحريم» الفرح

وينقسم الاسم إلى قسمين: “كفر” وتعني الجهة، “ناحوم” وهو اسم النبي ناحوم الذي عاش في القرن السابع عشر قبل الميلاد، إضافة لكونه صاحب النبوءة السابعة من سلسلة نبوءات العهد القديم الاثني عشر الصغيرة.

ورد اسم “كفرناحوم” عدة مرات في الكتاب المقدس، إذ جاء في “إنجيل متى”:

“لَقَدْ دَعَا يَسُوعُ ٱلتَّلَامِيذَ ٱلْأَرْبَعَةَ،‏ بُطْرُسَ وَأَنْدَرَاوُسَ وَيَعْقُوبَ وَيُوحَنَّا،‏ كَيْ يُصْبِحُوا صَيَّادِي نَاسٍ.‏ وَفِي ٱلسَّبْتِ،‏ يَذْهَبُونَ جَمِيعًا إِلَى ٱلْمَجْمَعِ فِي كَفَرْنَاحُومَ حَيْثُ يَرُوحُ يَسُوعُ يُعَلِّمُ.‏ وَمَرَّةً أُخْرَى،‏ يُذْهِلُ أُسْلُوبُهُ ٱلسَّامِعِينَ لِأَنَّهُ يُعَلِّمُهُمْ كَمَنْ لَهُ سُلْطَةٌ،‏ لَا كَٱلْكَتَبَةِ”.‏

أما  “إنجيل مرقس”، فهو يسرد إحدى القصص التي تروي كيف غفر “يسوع ” خطايا مقعد في “كفرناحوم” وشفاه.

كفرناحوم

كفرناحوم

إقرأ أيضاً: نادين لبكي.. بأيّ «عار» عدتِ!

وتعرف مدينة “كفرناحوم” الواقعة على ساحل بحيرة طبرية في الشمال الفلسطيني ( الشاطىء الشمالي الغربي لبحر الجليل) بأنّها مدينة “يسوع” في الأرض المقدسة، ولها أهمية كبيرة في التاريخ المسيحي لما تتضمنه من أماكن تاريخية ودينية.

وفيما تؤكد المصادر أنّ يسوع قد قضى مرحلة مهمة من حياته العلنية في هذه المدينة، وأنّها قد شهدت الكثير من معجزاته، فإنّ مصادر ثانية، تشير إلى أنّ يسوع قد ألقى أيضاً خطبته المشهورة المعروفة بـ “عظة الجبل” على ساحل طبريا أي في “كفرناحوم”.

آخر تحديث: 23 مايو، 2018 7:11 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>