فتى ألقى بنفسه من شرفة منزله في بيروت بسبب «الحوت الأزرق»!

شهدت منطقة رأس النبع وتحديداً شارع عمر بن الخطاب حادثة انتحار الشاب ليث أشرم البالغ من العمر السادسة عشر، بعد ان رمى بنفسه من شرفة منزله الواقع على الطابق الرابع بمنطقة رأس النبع في بيروت.

وبحسب والدة الشاب فإن صديق ليث قال لها ان ابنها كان يلعب لعبة الحوت الازرق، وهي سبب تغيّر تصرفاته وانتحاره.

وكانت قد ذكرت والدة ليث ان ابنها قبل انتحاره سألها ان كان الانتحار يعتبر جريمة، فأجابته لماذا هذا السؤال؟ ليقول لها انه يشاهد فيلم هندي ويريد معرفة ان كان القانون يلاحق المنتحر ان بقي على قيد الحياة.

ويذكر ان في لعبة الحوت يتعرض الطفل للإكتئاب وللتهديدات بالقتل، ويتحول الضحية لرجل آلي تتحكم به اللعبة، بحيث تطلب منه القيام بأمور خطيرة لتصبح حياته معرضة للخطر.

إقرأ أيضاً: «الحوت الأزرق ومريم» تتحكّمان بعقل الطفل وأعصابه فتوديان به الى الانتحار

 

آخر تحديث: 23 مايو، 2018 1:05 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>