«شوقي بزيع» ينثر أبياته على ثرى كفررمان

شوقي بزيع في ربوع عاملة..

حلّ شاعر الحب والمقاومة، شوقي بزيع، ضيفاً على بلدة كفررمان في قضاء النبطية، بدعوة من “ملتقى أدب” بحضور رئيس بلديتها المحامي ياسر علي أحمد، وأعضاء من المجلس البلدي، وحشد من متذوقي الأدب والشعر في المنطقة، وذلك في “موتيل يوزرسيف” في الناحية الشرقية للبلدة.

إقرأ أيضا: شوقي بزيع على المنبر الحسيني: بعض المعمّمين مقاولون لـ«اقتصاد الموت

بدأت الأمسية بفقرة موسيقية قدمها الفنانان علي قنبر (كلارينات)، ولما قاسم (رق). ثم كلمة افتتاح لـ”ملتقى أدب”، ألقاها الشاعر جميل معلم، وكلمة ترحيب من رئيس البلدية ياسر علي أحمد الذي اعتبر “الشاعر بزيع ضيف عزيز جداً على كفررمان، وقد شكّل شعره رافداً ثقافياً لحركة المقاومة الوطنية والإسلامية”.

واستذكر الشاعر بزيع شهيد “التبغ” حسن الحايك الذي سقط على أرض كفررمان (1973) برصاص القمع، وهو يبحث عن لقمة العيش الكريمة “وقد خصصته بقصيدة يا حادي العيس التي غناها الفنان مارسيل خليفة”.

إقرأ ايضا: شوقي بزيع في نادي الشقيف النبطية

ثم قدّم بزيع جملة ومقاطع من جديد قصائده وقديمها، ومنها “جبل الباروك”، التي رفدها الحضور بـ”الآه” و”السلام” والإعجاب الشديد.

آخر تحديث: 22 مايو، 2018 3:00 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>