بعد اكتمال المحاصصة: صفقة البواخر سوف تبصر النور قريبا

بعد اشهر من الخلاف والنزاعات في مجلس الوزراء حول ملف البواخر المتعلق باستجلاب الطاقة ، وبعد الاخذ والرد بين المعنيين في هذا القطاع، تمت الموافقة على مرسوم صفقة البواخر.

عقد مجلس الوزراء جلسته الاخيرة في قصر بعبدا امس، برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون وبحضور رئيس الحكومة سعد الحريري والوزراء، وقد تمنى الرئيس عون على الوزراء “التصرف في فترة تصريف الاعمال بمسؤولية، والتركيز حصراً على تسيير الامور الادارية وتسهيل معاملات المواطنين”.

هذه الجلسة التي كانت مليئة  بالبنود الاساسية والتي يحتاج كل منها إلى جلسة مستقلة، تمت الموافقة خلالها على استكمال الاجراءات المتوجب اتخاذها لانقاذ قطاع الكهرباء، فتقرر بعد سنة من التمديد الموافقة على عرض وزير الطاقة والمياه  فيما خص ما آلت اليه المفاوضات مع الشركة المتعهدة في معمل دير عمار 2، لتحويل العقد من طبيعته الحالية الى عقد شراء طاقة طويل الامد، إضافة إلى الموافقة على عرض وزير الطاقة والمياه نتيجة مفاوضاته مع الشركة التي تملك  الباخرتين التركييتين لانتاج الطاقة، لجهة تمديد العقد لمدة ثلاث سنوات وخفض الكلفة على الدولة اللبنانية، كما تمت الموافقة ايضا على ‏إطلاق مناقصة جديدة عبر إدارة المناقصات لتأمين 850 ميغاوات كهرباء اضافية.

هذه المقرارات تلاها سجال سياسي عكس واقع حال قطاع الكهرباء و”التناتش” السياسي حوله، فقد  غرد وزير الخارجية جبران باسيل، حليف البواخر، عبر “تويتر” بالامس، قائلا “غطّت الانتخابات وطارت المزايدات…  ومتل ما قلنالكن رجعوا مشيوا بالبواخر ودير عمار والغاز بعد الانتخابات… فمجلس الوزراء اقر بآخر جلستين ما كنا نطالب به من الأوّل بملف الكهرباء لأن هيدا هوّ الحل… ضيعان ما حكيوا!”.

ليرد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني من دون ان يسميه عبر حسابه على “تويتر” ايضا بأن “موقف القوات اللبنانية ثابت قبل الانتخابات وبعدها من اعادة مناقصة الكهرباء المؤقتة الى دائرة المناقصات وقد تحقق اليوم، كما تم توسيع دفتر شروط لاتاحة المجال لحلول متعددة وعدم حصر الحل بالبواخر”، مضيفاً ” تمّ اتخاذ القرار ببدء العمل جديا بالحلول الدائمة كما طالبنا كقوات لبنانية وحلت مشكلة ديرعمار”.

مصدر سياسي  مطلع  على ملف الكهرباء، اكد  لـ جنوبية ان” الكل  في هذا الملف خاسر، ولكن المواطن اللبناني  كسب بعض الايجابيات ، ولعل ابرزها دخول ملف البواخر في ادارة المناقصات، اي وضع الامور في نصابها الصحيح خاصة مع تطوير تقنيات معينة في معامل دير عمار واضافة الـ850 ميغاوات، في وقت بدأت فيه اسعار النفط العالمي بالارتفاع الامر الذي سينعكس سلبا على خزينة الدولة ويمكن العجز ان يصل الى 500 مليون دولار، إضافة إلى العجز السابق “، واضاف ” وظيفة البواخر الفعلية تنحصر فقط  لتكون الدولة في  جهوزية  حال نقص الكهرباء” الا ان ” ما يتم فعله الان لناحية تطوير المعامل هو امر مهم على المدى الطويل”.

ويضيف المصدر “كل الاطراف تقول حاليا  انها ربحت، ماذا ربحوا؟” يجيب المصدر”ما يمكن قوله انهم  بعد ان اتفقوا على المحاصصة، اعتبروا انفسهم رابحين!”

الخبير الإقتصادي جاسم عجاقة أكد أنه” تم إحالة ملف الكهرباء إلى إدارة المناقصات من أجل ادراجها في  دفتر الشروط واستحصال 850 ميغاوات، لتعتبر هذه الخطوة سليمة”، مشيراً إلى أنه” تم التجديد للبواخر 3 سنوات ولكن بشرط تخفيض الاسعار”.

وأكد عجاقة أن” اليوم، البواخر اصبح لها اهمية كبيرة لانتاج الكهرباء، بإعتبار انه لم يتم تأهيل المعامل”، لافتا الى ان “اليوم بكل ما نملكه لا نستطيع انتاج أكثر من 1400 أو 1500 ميغاوات، وهي نسبة غير كافية لتغطية حاجة لبنان، خصوصاً أنهم يقولون اننا بحاجة إلى نحو 3000 ميغاوات، ليصبح هناك حاجة للمولدات”.

جاسم عجاقة

إقرأ أيضاً: جلسة الحكومة الأخيرة فاجأت اللبنانيين بتسوية «ملف الكهرباء»

وتابع  عجاقة ” بالنسبة للخيارات من أجل تأمين الكهرباء هي محدودة، بإعتبار انه إذا اردنا فتح معمل سيتطلب الامر وقتاً، وتحويل عقد معمل دير عمار إلى “BOT” غير كاف لتأمين ميغاوات وكهرباء طيلة النهار”، معتبرا ان” البواخر هي احدى الحلول المؤقتة لاننا لا نعلم حتى الآن وضع المعامل القديمة التي تعمل، وبحسب الـ LBC  فقد حصل اتفاق بين وزير الطاقة وشركة “كارادينيز” لاستقدام باخرة ثالثة من أجل انتاج نحو 200 ميغاوات مجاناً”، مؤكدا من جهة اخرى  انه ” بإمكاننا استقدام  بواخر، ولكن علينا ان نبحث عن حل مستدام يكون الاساس، بغض النظر عن الجدال والصراع السياسي القائم اليوم حول هذا الملف “.

إقرأ أيضاً: أزمة بواخر الكهرباء… هل تحلّها إدارة المناقصات؟

هذا ورأى عجاقة أن ” احد الحلول المستدامة هو التركيز على المعامل وعلى الطاقة المتجددة من رياح وطاقة شمسية”.

وفي الختام أكد الخبير الاقتصادي جاسم عجاقة أن” في الجلسة الاخيرة لمجلس الوزراء تم وضع الامور على السكة الصحيحة من خلال طلب من ادارة المناقصات ارسال شروط تتعلق ب 850 ميغاوات”.

آخر تحديث: 24 مايو، 2018 5:30 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>