مصابيح صديقة للبيئة تعمل بالمياه والملح!

مصابيح تمنح الإضاءة لمدة 8 ساعات باستخدام المياه والملح!

تعد مشكلة إنقطاع الكهرباء من الأزمات الأساسية التي يعاني منها عدد كبير من السكان، مما دفع العديد منهم إلى شراء الكشافات التي تشحن بالكهرباء لاستخدامها عند انقطاع الطاقة الكهربائية.

إلا أنّ هذه الكشافات ليست عملية إذ أنّها عرضت للتلف، مما دفع الباحثين إلى إيجاد سبل جديدة لحل هذه المشكلة وذلك عن طريق البحث عن طريقة لإنارة المصابيح دون اللجوء إلى الوقود الأحفوري.

ومن الطرق التي توصلت الأبحاث إلى إيجادها في هذا المجال هي إنارة المصابيح عن طريق “خلايا ﺍﻟﻐﻠﻔﺎﻧﻴﺔ” والتي تتكون من ملح ومياه ﻭﺯﻭﺝ ﻣﻦ ﺍﻷﻗﻄﺎﺏ، حيث يتم وضع الأقطاب في المياه والملح مما يؤدي إلى توليد الطاقة الكهربائية.

إقرأ أيضاً: أنواع مختلفة من المصابيح تعمل بالطاقة الشمسية

هذا وتتم عملية استبدال الأقطاب بسهولة بعد 120 ساعة من الإستخدام.

ويتضمن هذا المصباح كيساً من المياه يحتوي على مزيج فيه ما يقارب الـ 350 مليلتر ماء مع 16 غرام من ملح لينير، مما يولد الطاقه الكهربائية لمدة 8 ساعات، ليتم بعدها زيادة المياه والملح، مع العلم أنّ هذا المصباح لا يحتوي على بطاريات.

يشار إلى أنّ هذا المصباح يستطيع شحن الهاتف الذكي من خلال وصلة “USB”، إضافةً إلى كونه يضيء الكهرباء.

إقرأ أيضاً: تكلفة أقل وطاقة نظيفة عبر استخدام مصابيح «ليد» التي تضاء عبر الطاقة الشمسية

من إيجابيات توليد المصباح من دون كهرباء:

  • لا ينبعث منه غازات ضارة.
  • وسيلة صديقة للبيئة.
  • يعمل لمدة طويلة دون إنقطاع.
  • لا يتعرض للتلف.
  • صيانته لا تكلف.
  •  لا يحتوي على ﻣﻮﺍﺩ خطيرة قد تسبب الإحتراق بالمقارنة مع مصابيح أخرى.

 

آخر تحديث: 17 مايو، 2018 11:06 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>