اتفاق انتخابي ملغوم مع «القوات» يتيح لهنري شديد القفز نحو «المستقبل»

النائب المنتخب عن المقعد الماروني في البقاع الغربي هنري شديد، يخلّ باتفاقه مع القوات وينضم إلى كتلة المستقبل النيابية!

في بلد “العجائب” لبنان، للانتخابات النيابية مفهوم آخر، فـ”نائب” يربح اليوم ليخسر غداً، ونقصد هنا “جومانة سلوم حداد“، المرشحة المستقلة عن دائرة بيروت الأولى على لائحة “كلنا وطني” والتي ما زالت تؤكد في إطلالات إعلامية على متابعتها في مسألة الطعن أمام المجلس الدستوري.

إلى ذلك، فإنّ من بدع الانتخابات في لبنان أيضاً، أنّ عدداً من الأموات ينتخبون، واصوات تطير من الصندوق لتسقط في السرايا، ونقصد هنا ما حدث في انتخابات “بعلبك – الهرمل”، والطعن الذي سيتقدم به رئيس لائحة “الإنماء والكرامة” الأستاذ يحيى شمص.

إلا أنّه وبعيداً عن الطعونات والاتهامات بالتزوير وتبديل الصناديق، تبقى السابقة الانتخابية من حصة البقاع الغربي – راشيا، فالنائب عن المقعد الماروني هنري شديد كان حتى يوم أمس ضائع الهوية بين المستقبل والقوات، إذ أكّد كل فريق أنّ “شديد” ضمن كتلته النيابية.

وكان النائب هنري شديد قد أكّد يوم أمس الأحد 13 أيار، بعد خروجه من المستشفى، ودحضه للشائعات التي أعلنت موته، أنّه مع كتلة المستقبل النيابية وأنّه لم يحصل على أصوات الناخبين من القوات، وهذا ما أثار حفيظة حزب القوات اللبنانية الذي نشر تعهد شديد بالانضمام إلى كتلتهم أي كتلة “الجمهورية القوية”، وأنّهم بموجب هذا التعهد قد جيروا له الصوت التفضيلي.

فيما كان رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع قد غرّد من جانبه “عندما لم نستطع من تشكيل لائحة في البقاع الغربي اتصل فينا النائب هنري شديد طالباً أصواتنا ونحن قلنا له إنه إذا ما اعطيناه اصواتنا فهو سينضم إلى تكتل “القوّات اللبنانيّة” ووافق على ذلك ووقعنا اتفاقاً في هذا الإطار”.

أما النائب فادي كرم فكتب عبر صفحته تويتر “يُشار إلى ان اجتماع التكتل حضره 15 نائبا منتخبا لم يكن من بينهم النائب المنتخب هنري شديد، الذي فاز على لائحة المستقبل في البقاع الغربي، لكن مصادر القوات أكدت انه سيكون النائب الـ16 في كتلة “القوات”، لأنه سبق ووقع اتفاقا على ذلك”.

المستشارة الإعلامية لرئيس حزب “القوات اللبنانية” أنطوانيت جعجع، علقت على هذا الأمر في حديث لـ”جنوبية”، قائلة: “في الحقيقة نتفاجأ في بعض الأحيان بقرارات الناس، وقد حصل بيننا وبين النائب هنري شديد العديد من الإجتماعات ووقع إتفاقاً بخط يده بأنه سينضم إلى تكتل حزب “القوات اللبنانية” وإذ نتفاجأ يوم امس أنّه لن يكون مع التكتل”.

إقرأ أيضاً: «حزب الله» وإنتصاره الانتخابي الوهمي: ما ربحه من الحريري خسره من «القوات اللبنانية»!

 

مضيفة “علينا تقبل ما يحصل حولنا ولكننا نأسف أنّ الناس أصبحت تفتقد للمصداقية”.

وفي الختام شددت المستشارة الإعلامية السيدة أنطوانيت جعجع أنّ “الحياة هي أخلاق، والسياسة اخلاق فإن كان شديد لا يستطيع الالتزام بورقة وقعها مع القوات فكيف بإمكانه الالتزام بمواقف لها علاقة بالوطن”.

في المقابل أكّد النائب المنتخب على لائحة “تيار المستقبل” في البقاع الغربي، محمد قرعاوي لـ”جنوبية” أنّ “النائب هنري شديد هو مرشح تيار المستقبل ومازال ينتمي إلى تيار المستقبل”.

إقرأ أيضاً: تحالفات المستقبل – التيار الحر تقرّب الخصوم وتقصي الحلفاء

 

معتبراً أنّ “كل الشائعات التي تقول أنّ شديد مع القوات أو أنّ وضعه الصحي سيء هي عارية عن الصحة”.

آخر تحديث: 14 مايو، 2018 3:38 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>