من صنع الحضارة في أوروبا وأميركا واليابان وأوستراليا وكندا؟

ج – صنعتها الشعوب الأوروبية والأميركية واليابانية والكندية والأوسترالية.
س بأية كُتُب ومحاضرات وخطابات؟
ج –  بِكُتُب ومحاضرات وخطابات:
1 – ڤولتير الفيلسوف الفرنسي مواليد (1694): هو كاتب وفيلسوف فرنسي عـاش خلال عصر التنوير عُرِفَ بنقده الساخر للملوك ورجال الدين والفكر الديني وبدفاعه عن الحريات السياسية وحرية العقيدة والمساواة بين البشر وكرامة الإنسان مهما كان دينه.
2 – وبِكٌتُب ومحاضرات وخطابات:
جاك روسو  الفيلسوف السويسري وُلِد في جنيف سنة  1712 صاحب نظرية العقد الإجتماعي أي إن الحاكم وكيل المجتمع بواسطة عقد بينه وبين الناس وليس وكيل الله !! فلا شرعية لسلطة ولا لحاكم في الأرض يزعم أن شرعية سلطته من الله أم من الدين أم من الأنبياء أم من الكتب السماوية.

اقرأ أيضاً: فقهاء وأحزاب الدولار وشيوخ الدرهم وسادة الدينار 

3 – وبكُتُب ومحاضرات وخطابات:
جون لوك هو فيلسوف تجريبي ومفكر سياسي إنجليزي  وُلِد في عام 1632
4 –  بكتب ومحاضرات وخطابات:
مونتسكيو فيلسوف فرنسي مواليد (1689)  صاحب نظرية فصل السلطات الذي تعتمده غالبية الأنظمة حاليا الفصل بين  السلطات السياسية والقضائية والتشريعية.
حينما قرأتْ الشعوب الغربية والأوروبية والأحزاب الأوروبية الغربية لهؤلاء العظماء وُلِدَت عندهم الحضارة العظيمة بحماية حقوق الإنسان الذي يعيش ويقيم على أراضيها وفي ظل سلطاتها والعظمة في أوروبا بحضارة حقوق الإنسان التي هي أفضل بألف مليار مرة من حضارة التكنولوجيا والهندسة والطب .
فشعوبنا في العالم الإسلامي هل تقرأ؟ وإذا قرأت لمن تقرأ؟
ج – أعتقد بأن شعوبنا وأحزابنا طالما تعتقد بأن الدين مصدر المعرفة فهي ستبقى أسيرة تراث فكري لا يصنع لها سوى حكومات الإستبداد وأحزاب الإستبداد  مع ثقافة تؤمن بشرعية الإستبداد باسم الدين أو باسم الطبقة العاملة الكادحة وباسم القدس وفلسطين!!!
وأنا لا أنكر بأن نصوص الدين مصدر من مصادر المعرفة لا مصدر المعرفة، وحينما تتعارض أية فكرة دينية مع العلوم العقلية والعلوم التجريبية فأنا أنحاز للعلوم العقلية والتجريبية لأنني أعتقد بأن العقل العلمي هو حجة الله ونور من أنواره في الوجود.

آخر تحديث: 12 مايو، 2018 11:00 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>