عقوبات جديدة «تستهدف الحرس الثوري الإيراني»

فرضت واشنطن عقوبات على أشخاص وشركات إيرانية تقول إنهم على علاقة بالحرس الثوري الإيراني.

قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشين، إن العقوبات، التي تشمل 6 أشخاص و3 شركات، تستهدف من نقل ملايين الدولارات إلى الحرس الثوري وساعدوا في تمويل أنشطته.

إقرأ ايضا: الحرس الثوري الإيراني: قدراتنا الدفاعيّة لا تُوصف

وجاءت الخطوة الأميركية بالتزامن مع إعلان دولة الإمارات إدراج 9 أفراد وكيانات بقائمة “داعمي الإرهاب”. ولم تكشف وزارة الخزانة الأميركية عن أسماء الأشخاص الموقع عليهم العقوبات، لكنها قالت إنهم جميعا إيرانيين. و”عازمون على قطع تدفق الأموال للحرس الثوري الإيراني أيا كان مصدرها أو وجهتها”.

تأسس الحرس الثوري الإيراني في عام 1979 للدفاع عن النظام الإسلامي في إيران، وهو قوة عسكرية وسياسية واقتصادية كبيرة.

وتستهدف العقوبات ذراع عملياتها في الخارج “فيلق القدس”.

وقد وصفه الرئيس دونالد ترامب، بأنه “ميليشيا وقوة إرهابية فاسدة”، في تشرين الأول، فرض عليه عقوبات اقتصادية.

آخر تحديث: 11 مايو، 2018 10:20 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>